السعودية: استهداف حقل الشيبة النفطي عمل إرهابي جبان

0 81

الرياض، عواصم – وكالات: دانت السعودية بشدة الاعتداء الحوثي على حقل الشيبة للغاز، معتبرة اياه لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم، ويمثل تهديدا للاقتصاد العالمي.
وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، إنه “عند السادسة والثلث من صباح أمس، تعرضت إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي إلى اعتداء عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار، درون مفخخة، ونجم عن ذلك حريق تمت السيطرة عليه، بعد أن خلَّف أضرارا محدودة، ودون أي إصابات بشرية”.
وأكّد أن “إنتاج المملكة وصادراتها من البترول لم تتأثر من هذا العمل الإرهابي”، مشددا على أن المملكة “تدين بأشد العبارات هذا الهجوم الجبان”، وتؤكد أن “هذا العمل الإرهابي والتخريبي، ما هو إلا امتداد لتلك الأعمال التي استهدفت مؤخرا سلاسل إمداد البترول العالمية، بما في ذلك أنابيب النفط في المملكة، وناقلات النفط في الخليج العربي وغيرها، وأن هذا الاستهداف لمنشآت حيوية لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم، وبالتالي يمثل تهديدا للاقتصاد العالمي”.
وأضاف: “يبرز الهجوم الجبان مرة أخرى أهمية تصدي المجتمع الدولي للجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية كافة، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران”.
من جانبها، قالت شركة أرامكو إن فرق الاستجابة التابعة لها سيطرت على حريق محدود في أحد مرافق معمل الشيبة للغاز بشرق المملكة ولم يؤثر الأمر في إمدادات النفط الخام.
وكان مصدر سعودي بصناعة النفط، أعلن أن “هجوما شنته جماعة الحوثي المتمردة بطائرات مسيرة، استهدف حقل الشيبة النفطي شرق المملكة، ماتسبب في اندلاع حريق صغير في محطة للغاز، لكن لم يكن له أي تأثير على انتاج النفط”، مضيفا أن “الهجوم نفذته على الأرجح ثلاث طائرات مسيرة، ولم يتسبب في إصابات أو خسائر في الأرواح وتم إخماد الحريق”.
من جانبهم، زعم المتمردون الحوثيون، أنهم هاجموا حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو، بعشر طائرات مسيرة”، ولم يذكروا متى نُفذت العملية التي وصفوها بأنها “أكبر عملية هجومية على العمق السعودي”. وكان المتمردون زعموا أنهم شنوا هجمات بطائرات مسيرة على مطار أبها الدولي بجنوب السعودية، بينما أعلن تحالف دعم الشرعية، اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة للحوثيين أطلقت من محافظة عمران في اليمن.
على صعيد آخر، استهدفت ميليشيا الحوثي مواقع للقوات اليمنية المشتركة في مديريتي حيس والتحيتا، في استمرار لخرق الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار في الحديدة.
وذكرت مصادر عسكرية أنه تم رصد حشود وتعزيزات للميليشيا الموالية لإيران، قادمة من مديرية الجراحي صوب مديرية حيس، مشيرة إلى أنه تم الدفع بآليات عسكرية وأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

You might also like