السعودية: الحوثيون يرتكبون جرائم حرب ويهددون الأمن الإقليمي محمد بن سلمان يبحث مع ترامب وبوتين في التصعيد الإيراني على هامش قمة العشرين

0 114

واشنطن، الرياض، عواصم – وكالات: أدان مجلس الوزراء السعودي أمس، استمرار المتمردين الحوثيين في اليمن، بمواصلة إطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار على الممكلة.
وأكد المجلس خلال جلسته برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أن “استمرار المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمواصلة الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار، يمثل جرائم حرب وتهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي”.
​وشدد على “الحق المشروع لقيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، باتخاذ وتنفيذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية، وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي الإنساني”.
ورحب ببيان اللجنة الرباعية التي ضمت كلا من المملكة، والإمارات، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية، وما عبر عنه من قلق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها”.
في غضون ذلك، أعلن مسؤول كبير بالإدارة الأميركية أمس، أن الرئيس دونالد ترامب من المقرر أن يجري اجتماعات ثنائية مع نحو ثمانية من قادة العالم على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان هذا الأسبوع. وأضاف أن ترامب سيعقد محادثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، موضحا أن ترامب سيناقش مع ولي العهد السعودي تصاعد التوترات مع إيران، والتهديدات لاستقرار المنطقة.
وقال إن ترامب سيجتمع أيضا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ومع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، ورئيس الوزراء الأسترالي سكوت ماريسون، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.
من جانبه، أكد الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجتمع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على هامش قمة مجموعة العشرين، في مدينة أوساكا اليابانية، وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن التحضيرات والاستعدادات للمحادثات بين بوتين والأمير محمد بن سلمان “مستمرة وتجري على قدم وساق”.
على صعيد آخر، أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن وزير المالية محمد الجدعان يترأس الوفد السعودي المشارك في ورشة عمل “السلام من أجل الازدهار”، التي دعت لها الولايات المتحدة وانطلقت في البحرين أمس وتستمر حتى اليوم، مضيفة أن الوفد السعودي يضم أيضا وزير الدولة محمد آل الشيخ، ومحافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان.
وجددت الوكالة التأكيد على أن “مشاركة المملكة في الورشة تأتي استمراراَ لمواقفها الثابتة ودعمها المستمر للقضية الفلسطينية ومساندتها للشعب الفلسطيني، لتحقيق ما يضمن له الاستقرار والنمو والعيش الكريم”.
من جهة أخرى، أفادت “واس” بأن صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، سيتحمل نسبة من أجور السعوديين والسعوديات العاملين في منشآت القطاع الخاص، سعيا من الصندوق لتحفيز المنشآت على التوطين ورفع نسبة مشاركة السعوديين في سوق العمل.
إلى ذلك، أدان مجلس الأمن الدولي، الهجمات التي استهدفت ناقلات النفط في منطقة الخليج، واعتبرها تهديدًا لأمن المنطقة بشكل جدي.
وقال السفير الأميركي بالوكالة لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين، إن “سياسة واشنطن بشأن طهران لا تزال في الإطار الاقتصادي والديبلوماسي بهدف إعادة إيران إلى طاولة المفاوضات”، مضيفا عقب جلسة المجلس المغلقة: “أخبرنا المجلس بأن الأدلة الأميركية تظهر أن إيران هي المسؤولة عن الهجمات على الناقلات التجارية في منطقة الخليج في شهري مايو ويونيو”.

You might also like