السعودية تبدأ في إجلاء رعاياها والإمارات تدعو مواطنيها لمغادرة لبنان البحرين شددت على مواطنيها بـ"عدم السفر نهائياً"

0 172

بيروت، عواصم – وكالات: أعلنت سفارة السعودية في لبنان أمس، نجاح المرحلة الأولى من خطة إدارة الأزمات والطوارئ بهدف إجلاء المواطنين السعوديين، وتأمين سلامة وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي، والتي بدأت عند الساعة الخامسة فجراً.
وعبرت السفارة في بيان عن شكرها لقيادة الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، معربة عن أملها في “أن ينعم لبنان بدوام الأمن والاستقرار”.
وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، حذر أول من أمس من السفر إلى لبنان، قائلا إنه “نظرًا للأوضاع الراهنة التي تشهدها الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وتحسبًا لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع، وحرصًا من المملكة على سلامة مواطنيها، فإن الوزارة تحذر جميع المواطنين من السفر إلى لبنان سواء من المملكة أو أي جهة دولية أخرى، وذلك حرصاً على سلامتهم”.
وأضاف أنه حرصاً من حكومة خادم الحرمين الشريفين على سلامة المواطنين السعوديين المقيمين والزائرين لدى الجمهورية اللبنانية، فقد خصصت السفارة فندق “لانكستر بلازا” الواقع في منطقة الروشة، كنقطة تجمع تمهيداً للانتقال إلى المطار ومن ثم المغادرة إلى السعودية في أقرب فرصة ممكنة.
وعلى الصعيد نفسه، حذرت الإمارات مواطنيها من السفر إلى لبنان، ودعت مواطنيها المتواجدين به إلى المغادرة.
وأصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات بيانا “حذرت فيها مواطني الدولة من السفر إلى لبنان حتى إشعار آخر، وذلك نظرا للأحداث والتطورات الأمنية الأخيرة”. ودعا وكيل وزارة الخارجية و التعاون الدولي خالد بالهول “الإماراتيين المتواجدين في لبنان إلى المغادرة، وإلى التواصل مع سفارة الدولة في بيروت في حال حاجتهم لترتيب عودتهم إلى البلاد”.
وكانت الإمارات قد سمحت لرعاياها بالسفر إلى لبنان يوم الثامن من الشهر الجاري، بعد حظر استمر ثلاث سنوات.
من جانبها، دعت الخارجية البحرينية رعاياها المتواجدين في لبنان إلى ضرورة “المغادرة فورا”، نظرا لما تمر به من أحداث وتطورات أمنية.
وأكدت الخارجية البحرينية في بيان، ما صدر عنها من بيانات سابقة بعدم السفر نهائيا إلى لبنان، وذلك منعا لتعرض المواطنين لأي مخاطر وحرصا على سلامتهم.

مواجهات بين المحتجين الغاضبين والأمن اللبناني (أ ب)
You might also like