السعودية ترحب باستقبال الحجاج من مختلف الجنسيات تحالف كوري جنوبي - أميركي - إماراتي لتنفيذ مشروعها النووي

0

الرياض وعواصم – وكالات: أكدت السعودية، أنها ترحب باستقبال الحجاج من مختلف الجنسيات والمذاهب والأعراق من شتى أقطار العالم.
وقال وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الإعلام بالنيابة عصام بن سعيد، في بيان عقب الجلسة الاسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن “مجلس الوزراء تطرق إلى إنهاء وزارة الحج والعمرة ترتيبات قدوم نحو مليوني حاج من نحو 80 دولة لموسم حج هذا العام”.
وأكد المجلس على أن “حكومة المملكة ترحب باستقبال حجاج بيت الله الحرام من مختلف الجنسيات والمذاهب والأعراق من شتى أقطار العالم”.
وأضاف أن المملكة “تسخر كل الإمكانات البشرية والمادية لرعاية الحجاج وتسعى لتقديم أفضل الخدمات التي تعينهم على أداء حجهم منذ لحظة قدومهم حتى مغادرتهم”.
وخلال الاجتماع، أكد مجلس الوزراء، استعداد المملكة لاستخدام طاقتها الإنتاجية الاحتياطية من النفط، عند الحاجة للتعامل مع أي متغيرات مستقبلية في معدلات العرض والطلب على البترول، وبالتنسيق مع الدول المنتجة الأخرى.
وأطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وما جرى خلاله من تأكيد الزعيمين على ضرورة بذل الجهود للمحافظة على استقرار أسواق النفط ونمو الاقتصاد العالمي.
وأكد المجلس أن أحد أهم أهداف سياسة المملكة البترولية هو السعي دوماً لتحقيق التوازن والاستقرار في أسواق البترول، وبالتنسيق والتشاور مع الدول المنتجة الأخرى وكذلك الدول المستهلكة الكبرى، وأهمية توفير الإمدادات عند الحاجة لتحقيق المصالح المشتركة وتحفيز النمو الاقتصادي العالمي.
ونوه المجلس” بالتعاون البناء بين الدول المنتجة من داخل أوبك وخارجها، الذي نتج عنه اتفاق 25 دولة لزيادة إمدادات النفط أخذًا بالاعتبار الأوضاع الحالية للأسواق”.
على صعيد آخر، بعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية تهنئة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده.
وأعرب خادم الحرمين الشريفين باسمه واسم شعب وحكومة السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لترامب، ولحكومة وشعب الولايات المتحدة الصديق دوام التقدم والازدهار، كما أشاد بهذه المناسبة بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وما تشهده من تطور في المجالات كافة.
في غضون ذلك، كشفت كوريا الجنوبية، اعتزامها تشكيل تحالف ستراتيجي مع الولايات المتحدة والإمارات، للفوز بعقد لإنشاء محطة للطاقة النووية في السعودية.
وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، أن سيول تعتزم مناقشة التعاون مع واشنطن وتعزيز التعاون الستراتيجي بين صناعتي الطاقة النووية بين البلدين في القطاع الخاص، حيث إنها الأكثر واقعية مقارنة مع التعاون مع فرنسا وروسيا والصين.وقررت سيول أيضا التعاون مع الإمارات في المشروع النووي السعودي، على أساس الثقة بين البلدين التي تم وضعها بفضل إنشاء محطة براكة بنجاح.
وسوف تنظم صناعة الطاقة النووية مثل شركة “كوريا للطاقة الكهربائية” عروضا متنقلة في السعودية في النصف الثاني من هذا العام، للتعريف بامتياز محطات الطاقة النووية الكورية الجنوبية.وذكرت اللجنة البرلمانية للصناعة والتجارة والطاقة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والناشئة، إن وزارة التجارة والصناعة والطاقة عقدت اجتماع “مجلس ستراتيجية تصدير المحطات النووية”، أول من أمس، حيث قررت تعزيز التعاون الستراتيجي العالمي من أجل زيادة القدرة التنافسية على الفوز بالمشروع النووي السعودي.
على صعيد آخر، بحث وزير الداخلية السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، مع رئيس مجلس الوزراء وزير الشؤون الداخلية والاتصالات الخارجية ووحدة التنمية الوطنية وزير المالية والتنمية الاقتصادية بموريشيوس برافيند كومار، بمقر رئاسة الوزراء في العاصمة بورت لويس، عددا من الموضوعات وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن وزير الداخلية السعودي عقد بعد اللقاء مع رئيس الوزراء بموريشيوس جلسة محادثات رسمية، جرى خلالها استعراض فرص التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، إلى جانب بحث آخر المستجدات على الساحة الدولية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 5 =