السعودية: تهديد ناقلات النفط يؤثر على حرية التجارة الدولية والملاحة في البحر الأحمر خادم الحرمين يُمضي إجازته في "نيوم"

0 6

الرياض – وكالات: وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى «نيوم” المشروع الاقتصادي الضخم الذي لا يزال قيد الانشاء في شمال غرب البلاد لتمضية اجازته.
وذكر بيان نشرته وكالة الانباء السعودية «واس” أن «خادم الحرمين سيقضي بعض الوقت للراحة والاستجمام في نيوم”، دون أن يذكر تفاصيل.
وترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر أمس، في نيوم.
وأوضح وزير الإعلام عواد العواد، في بيان عقب الجلسة، أن المجلس أكد أن الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له إحدى ناقلات النفط السعودية بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة، من قبل المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران والذي باء بالفشل، يثبت بما لا يدع مجالاً للشك خطر هذه المليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي، مشدداً على أن تهديدات ناقلات النفط الخام تؤثر على حرية التجارة العالمية والملاحة البحرية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وعلى أهمية تسليم محافظة الحديدة ومينائها للحكومة اليمنية الشرعية لمنع استخدامه قاعدة عسكرية تنطلق منها الهجمات الإرهابية ضد خطوط الملاحة والتجارة العالمية.
على صعيد آخر، كشفت صحيفة «هآرتس” الإسرائيلية عن رسالة وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى البيت الأبيض، تضمنت رفض السعودية خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، موضحة أن «السعودية أبلغت إدارة ترامب أنها لن تكون قادرة على دعم خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين المعروفة إعلاميا بصفقة القرن، إذا لم تنص على أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية”.
ونقلت عن مصدر ديبلوماسي، إن «التغير في الموقف السعودي تجاه خطة السلام، جاء بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها”، مضيفا أن «السعوديين أبلغوا الإدارة الأميركية بأن ما كان باستطاعتنا فعله قبل قرار القدس، لا نستطيع أن نقوم به الآن”.
من جهة أخرى، أعلنت السعودية اختتام أعمال المراجعة المتكاملة للبنية التحتية للطاقة الذرية، التي قام بها وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية، برئاسة نائب الأمين العام رئيس الوفد دوهي هان.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية «واس” ان مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، استعرضت مع خبراء الوكالة مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية، والتي اشتملت على المفاعلات النووية الكبيرة، وبناء المفاعلات الذرية الصغيرة المدمجة، ودورة الوقود النووي والتنظيم والرقابة وهيئة السلامة النووية والاشعاعية.
من ناحية أخرى، تسلم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، رسالة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، من رئيس غينيا بيساو جوسيه ماريو فاز.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.