السعودية: عندما تعود إيران دولة طبيعية يمكن استعادة العلاقات معها اختتام تمرين "السيف الذهبي" مع فرنسا... واستشهاد رجل أمن في محائل عسير

0 87

الرياض، عواصم – وكالات: أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، أنه “عندما تعود إيران دولة عادية ستعود العلاقات معها إلى طبيعتها”.
وقال في جلسة بمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا، إن طهران هي من بدأت التصعيد في المنطقة، مشدداً أنه على إيران الاهتمام بشعبها والتوقف عن رعاية الإرهاب.
وأضاف أن بلاده تشعر بالقلق من تدخل إيران في شؤون العراق، موضحاً أن السعودية تهتم بالعراق بصورة كبيرة و”بيننا علاقات الأشقاء”، مشددا على أن تدخلات إيران كبيرة، وأن شيعة العراق ولبنان يتظاهرون ضدها.
وأضاف أن إيران تقول إنها تريد إخراج القوات الأميركية من المنطقة وما حدث عكس ذلك.
وقال إن “إيران وراء صواريخ ميليشيات الحوثي التي استهدفت السعودية، ونحن أطلقنا سراح 400 أسير حوثي لإثبات حسن النية”، مضيفاً: “لا نسعى للتصعيد وما زلنا نحقق في هجمات أرامكو”.
وعن الأزمة الليبية، قال إن الرياض تعمل مع الدول العربية والدولية على استقرار ليبيا، و”من الخطر أن تكون هناك تدخلات خارجية في ليبيا”.
في غضون ذلك، دعت السعودية، الولايات المتحدة الأميركية، إلى ضرورة رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للارهاب.
وخلال لقاءه المبعوث الأميركي للسودان السفير دونالد بووث في الرياض، أكد وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية أحمد قطان، دعم السعودية لأمن السودان واستقراره وتحقيق تطلعات شعبه، مشددا على ضرورة التنسيق والتعاون لمنع الجهات المعرقلة للمرحلة الانتقالية في السودان من تحقيق أهدافها وإلحاق الضرر بأمنه واستقراره، مجددا التأكيد على ان السعودية ستكون دوما شريكا لخير ومصلحة الأشقاء السودانيين.
من جانبه، بحث الأمين العام للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب المكلف محمد المغيدي، مع وفد عسكري من وزارة الدفاع الأسبانية، تعزيز العلاقات الدولية المشتركة لمحاربة الإرهاب. وقال المغيدي “إن التحالف يسعى إلى تعزيز التعاون العسكري بين الدول الأعضاء، ويرتكز على قيم الشرعية والاستقلالية والتنسيق والمشاركة والسعي إلى ضمان توافق أعمال وجهود دول التحالف في محاربة الإرهاب، مع الأنظمة والأعراف والقوانين الدولية”.
إلى ذلك، اختتم أمس، التمرين السعودي الفرنسي المشترك “السيف الذهبي”، بمشاركة ضباط من أفرع القوات المسلحة السعودية مع نظرائهم من الجانب الفرنسي، وذلك بمقر كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة بالرياض.
واستمر التمرين على مدار أسبوعين، وشمل العديد من الأنشطة والأهداف التدريبية في إطار العمل المشترك.
على صعيد آخر، استشهد رجل أمن سعودي أثناء قيام رجال الأمن في محائل عسير جنوب غرب المملكة، بعملية قبض على أحد المطلوبين في قضايا سلب تحت تهديد السلاح، وهو سعودي في العقد الثالث من العمر. وقال المتحدث باسم شرطة منطقة عسير، أنه عند شروع رجال الأمن في القبض على المطلوب، بادر بمقاومتهم بسلاح أبيض، حيث تمت محاصرته والسيطرة عليه، ونتج عن ذلك تعرض أحد رجال الأمن لإصابة واستشهاده أثناء نقله إلى المستشفى.

You might also like