السعودية لرد الاعتبار أمام الاوروغواي بيتزي عالج الأخطاء الدفاعية... وسواريز يدخل نادي المائة

0

يجد المنتخب السعودي نفسه أمام مهمة صعبة، اليوم عندما يواجه منتخب أوروجواي القوي، على ملعب رستوف أرينا، في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الأولى بكأس العالم.
ويسعى المنتخب السعودي إلى إحياء آماله في التأهل إلى الدور الثاني بعد أن تلقى خسارة قاسية بخماسية نظيفة أمام روسيا في الجولة الأولى. وتجاوز أفراد البعثة السعودية في روسيا حادث الطائرة التي أقلت الفريق من سان بطرسبرج إلى مدينة روستوف، عندما اشتعلت النيران بأحد المحركات لدى هبوطها بمطار مدينة روستوف. وستكون المهمة الأولى لبيتزي المدير الفني للمنتخب السعودي، تفادي قبول هدف مبكر، حتى لا ينال مما تبقى لدى اللاعبين السعوديين من روح معنوية، ثم يبدأ بعد ذلك الدخول في أجواء المباراة تدريجيًا.
وكان بيتزي قد عكف طوال الأيام التي تلت مباراة روسيا، على دراسة الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون ولذلك قرر إجراء تغييرات عدة في تشكيلة الفريق، خاصة في حراسة المرمى والدفاع، حيث قرر تحويل ياسر الشهراني إلى مركز الظهير الأيمن، بالإضافة إلى الدفع بمنصور الحربي أساسيا في مركز الظهير الأيسر، واستبعاد المدافع عمر هوساوي.
ومن المتوقع أن يعتمد بيتزي في وسط الملعب على لاعب بمواصفات دفاعية خالصة مثل عبدالملك الخيبري، بعد أن ظهرت أزمة في هذا المركز أمام روسيا، عقب الاعتماد على 3 لاعبين في خط الوسط أصحاب نزعات هجومية.
وقد يحصل فهد المولد على دور في التشكيل الأساسي بعد أن احتفظ به بيتزي على دكة البدلاء في مباراة الافتتاح.
وتعرض المدرب الارجنتيني خوان انطونيو بيتزي لحملات عنيفة، برغم الحماية التي تلقاها من آل الشيخ “لا أحد يقول لي ان بيتزي ليس مدربا معروفا او لا قدرات لديه”.
الخسارة أمام روسيا ذكرت بإقالة البرازيلي كارلوس البرتو باريرا في مونديال 1998، بعد خسارة ضد فرنسا المضيفة صفر-4.
وبعد 12 سنة من الغياب، تأهلت السعودية إلى النهائيات للمرة الخامسة في تاريخها بعد 1994 عندما بلغت الدور الثاني، و1998 و2002 و2006. وفي 14 مباراة حتى الآن، فازت مرتين فقط وخسرت 10 مرات.

مئوية سواريز
من جهة الاوروغواي، بطلة 1930 و1950، ينوي ثنائي هجوم الاوروغواي لويس سواريز (برشلونة الاسباني) وادينسون كافاني (باريس سان جرمان الفرنسي) تعويض ما فاتهما في مباراة مصر، عندما احتاج منتخب “سيلستي” الى هدف متأخر من المدافع خوسيه خيمينيز لخطف نقاط الفوز.
سواريز الذي أنقذ كرة شهيرة بيده في مونديال 2010 ضد غانا وعض الايطالي جورجيو كييليني في مونديال 2014 في حادثة شهيرة ادت الى ايقافه، سيخوض مباراته الدولية المئة ضد السعودية.
أهدر ثلاث مرات امام الحارس محمد الشناوي، ويستعد الأوروجوياني لتحقيق رقم جديد رفقة منتخب بلاده في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
ويلعب سواريز المباراة رقم 100 له بقميص منتخب الأوروجواي، وسلطت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية الضوء على الإيقافات العديدة التي تعرض لها اللاعب، وكان أبرزها في العام الماضي، عندما “عض” سواريز المدافع الإيطالي جورجيو كيليني، وتم إيقافه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بسبب هذه الواقعة.
ويعد سواريز هو الهداف التاريخي للسيليستي برصيد 51 هدفًا في جميع البطولات التي شارك بها.
والتقى المنتخبان مرتين وديا ففازت السعودية 3-2 في الدمام عام 2002 وتعادلا 1-1 في جدة عام 2014.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد + ثمانية عشر =