السعودية ليست إيران والمساس بها خط أحمر

0 333

مشعل ابا الودع الحربي

مازالت قضية المرحوم جمال خاشقجي تتصدر وكالات الانباء والاذاعات والقنوات الاخبارية، وكأن الدنيا توقفت فقط عند هذا الخبر، ولم تعد هناك قضايا في العالم الا قضية خاشقجي، لكن نحن نتفهم هذا لان السعودية كبيرة ودورها في العالم مهم جدا لذلك اي قضية تحدث تكون السعودية طرفا فيها تتصدر السعودية الصفحات الاولى في وكالات الانباء والصحف ووسائل الاعلام الدولية.
الحاقدون على المملكة يعتقدون ان ادارة ترامب سوف تفعل مع السعودية ما تفعله مع نظام الملالي الارهابي، لكن لايعرفون ان السعودية ليست ايران، وان المساس بها خط احمر،بالاضافة الى ان ادارة ترامب تدرك جيدا ان استمرار الادارة الاميركية مرهون بعلاقات الولايات المتحدة مع المملكة العربية السعودية، وهذا ما يؤكده ترامب دائما في تصريحاته وما يؤكده رجال ادارة ترامب سواء بومبيو او بولتون رغم الضغوط الشديدة على ادارة ترامب من خصومه الديمقراطيين في الكونغرس، بالاضافة الى الضغوط التي تمارسها وسائل الاعلام الاميركية التي تحصل على دعم مادي وترفض نشر اي رواية مخالفة تدحض اكاذيب وافتراءت الاعلام الاميركي على السعودية، وهذا ما حدث مع البيان الصادر من السفارة السعودية في واشنطن والذي ارسلته الى صحيفة “الواشنطن بوست” ولم تنشره الصحيفة كاملا، وهذا يتعارض مع حق الرد والمهنية التي تتشدق بها الصحيفة.
عادل الجبير وزير الخارجية السعودي قال في حوار نشرته صحيفة “الشرق الاوسط “ان المملكة العربية السعودية حريصةعلى كشف الحقيقة،وانه مطلب سعودي قبل ان يكون تركيا، وانه يجب على تركيا تقديم الادلة التي لديها الى النيابة العامة السعودية، وان تصريحات تركيا لا تقصد سمو ولي العهد وان المساس بالملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان خط احمر.
تصريحات الجبير واضحة لكل من يحاول تسييس الامر،لان الموضوع جنائي بالدرجة الاولى، والجريمة حدثت على ارض سعودية في داخل القنصلية ولا احد احق بمحاكمة الجناة من المملكة العربية السعودية،لان كل اطراف القضية ينتمون الى السعودية وهذا حق اصيل للمملكة بمحاكمة الجناة والثأر لمواطن سعودي.
محاولات اثارة وتأليب الرأي العام العالمي ضد السعودية فشلت لان الرأي العام العالمي يعرف جيدا ان السعودية هي التي تتصدى للارهاب وهي دولة مؤسسات ولديها قوانين ومؤسسات قضائية،لكن هناك دول اخرى مثل ايران يحكمها نظام ارهابي يقتل الشعب الايراني ولديه خلايا ارهابية تغتال المعارضين في اوروبا وهناك اكثر من 150 نائبا في البرلمان الاوروبي طالبوا بطرد خلايا ايران الارهابية في اوروبا والتي تنفذ عمليات اغتيال لمعارضي نظام الملالي في اوروبا، ورغم ذلك لم نجد انتفاضة من المسؤولين في الدول الاوروبية الذين انتفضوا في قضية جمال خاشقجي رحمة الله عليه،بل نرى زيارات الى ايران اخرها زيارة جيرمي هانت وزير الخارجية البريطاني وهذا اكبر دليل على سياسية الكيل بمكالين.
السعودية ليست ايران وتقوم على العدل والمساواة بين الجميع من دون تفرقة على عكس ايران التي تفرق بين ابنائها، واذا كان الغرب يريد بقضية خاشقجي ابتزاز السعودية للحصول منها على اموال وانقاذ اقتصاد اوروبا المنهار فلن يستطيع احد ابتزاز السعودية او الحصول منها علي يورو واحد الا بصفقات تجارية او عسكرية في اطار المصالح المتبادلة وحاجة المملكة اليها،لان السعودية ليست ايران والمساس بها خط احمر.

كاتب سعودي

You might also like