السعودية: نسعى لرص الصفوف ولا ندخر جهداً في التصدي للفكر الضال "شؤون الحرمين" رفعت ثوب الكعبة... ومطار الملك عبد العزيز الدولي اعتمد الخطة التشغيلية لموسم الحج

0 4

جدة – وكالات: أكد وزير الإعلام السعودي عواد العواد، أن جميع مؤسسات الدولة السعودية تعمل على قلب رجل واحد، من أجل خدمة حجاج بيت الله منذ دخولهم الأراضي السعودية وحتى عودتهم لديارهم، مضيفا أن “المملكة تقوم بدور عظيم في خدمة الحرمين الشريفين، ونفذت مشاريع عملاقة لكي يؤدي ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار مناسكهم بكل أمن وراحة”.
وأشار في لقاء مع وفد إعلامي من دول عربية وأفريقية وآسيوية بجدة بشأن ترتيبات الحج لهذا العام، إلى تقدير بلاده للارتياح الذي أبدته وسائل الإعلام من مختلف الدول الإسلامية بشأن الترتيبات التي اتخذتها المملكة للحج هذا العام، لافتا إلى أهمية مشروع “طريق مكة” في تسهيل إجراءات الحج للقادمين من كل دول العالم عن طريق إكمال كل إجراءاتهم في بلدانهم، مضيفا أن السعودية تسعى لتطبيق المبادرة بشكل دوري على البلدان الإسلامية في الأعوام القادمة بعد تطبيقها هذا العام على حجاج ماليزيا وإندونيسا، بهدف تسهيل رحلة الحجاج إلى الأراضي المقدسة.
وقال إن مشروع “طريق مكة”، هو أحد المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني (2020)، تحقيقاً لرؤية المملكة (2030) للارتقاء بخدمات الحجاج، موضحا أن المشروع انطلق بانطلاق أول رحلتين لحجاج ماليزيا من مطار كوالالمبور الدولي، وذلك عبر إنهاء إجراءات دخولهم إلى المملكة من بلدانهم عبر مسارات مخصصة في المطار، بتعاون عدد من الجهات الحكومية تسهيلًا وتيسيرًا لأدائهم فريضة الحج.
وأكد أن السعودية ” تسعى بكل جهد لتوحيد الصفوف، وتحقيق الأمن والسلم في مختلف أرجاء المعمورة، ومحاربة الإرهاب الذي يستهدف الإسلام ويعمل على تشويه صورته، مثل استهداف إرهاب الحوثي المدعوم من إيران لأطهر البقاع، ولكن الله دحر شرورهم وجعل كيدهم في نحرهم”.
وأشار إلى أن السعودية تأتي في مقدمة الدول المحاربة للإرهاب والتطرف والغُلو وتكريس قيم الوسطية والاعتدال، موضحا أن القيادة السعودية لا تدخر جهدا في التصدي للفكر الضال والتطرف والإرهاب، ودعم قيم الوسطية الاعتدال والتسامح ونبذ العنف والارهاب، وتحرص على التعاون مع الجميع لاجتثاث الإرهاب من جذوره.
وشدد على ضرورة أن يكون الإعلام أداة لمحاربة التطرّف والإرهاب ومكافحة خطاب الكراهية؛ وأن يحمل إعلامنا رسالة السلام ونشر المحبة والتعايش مع الشعوب والثقافات، مشيراً إلى أن التوظيف الأمثل للإعلام يضمن وحدة وتماسك الأمة والرفع من وعي الشعوب الإسلامية.
في غضون ذلك، قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بنحو ثلاثة أمتار وتغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض نحو مترين من الجهات الأربع، بحسب العادة السنوية والخطة المعتمدة لموسم الحج هذا العام.
وأوضح مدير عام مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة أحمد المنصوري، أن هذا الإجراء جاء من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج تحرص على لمس ثوب الكعبة والتعلق بأطرافه، وذلك يعرض الثوب لبعض الضرر.
وأكد أن ما يُقدم عليه بعض الحجاج من قطع بعض أجزاء من ثوب الكعبة، أو التبرك بالكسوة يستند على اعتقادات خاطئة، ولأجل ذلك تُرفع الكسوة إلى مسافة ثلاثة أمتار، وتحاط بقطع من القماش الأبيض، لافتاً أنه سيعاد الوضع إلى طبيعته بعد انتهاء موسم الحج.
من جانبه، اعتمد مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة الخطة التشغيلية لموسم الحج، التي تشرف عليها الهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع القطاعات الحكومية والأهلية، للوصول إلى الهدف المنشود حسب الخطط التشغيلية المعتمدة، والتي تهدف إلى تحقيق الراحة لضيوف الرحمن وتأمين سلامتهم بدءا من قدومهم وحتى عودتهم.
وأكد مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة عصام نور، أن الهيئة كرست جهودها مع بقية القطاعات الأخرى بإعداد الترتيبات العملية لاستقبالهم حيث من المتوقع أن تصل أعداد الحجاج القادمين والمغادرين عبر المطار مليونين وثمانية وتسعون ألف حاج، مشيدا بدعم رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من خلال المتابعة المستمرة لجودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في المطار، منوها بجهود كافة الجهات العاملة بالمطار، من خلال منظومة عمل جماعي تجسدت في روح الفريق الواحد.
بدورها، دعت السلطات الأمنية السعودية، في بيان، حجاج بيت الله الحرام إلى الالتزام بأنظمة وقرارات وتعليمات الحج، مؤكدة أهمية المحافظة على أمن وسلامة الحجاج والعمل على تسهيل وتيسير أدائهم لمناسكهم.
وقال قائد قوات أمن الحج خالد الحربي، عقب اجتماع قيادة قوات أمن الحج، أن الاجتماع بحث استعدادات القيادة لتنفيذ مهامها بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة للمحافظة على أمن وسلامة ضيوف الرحمن، مشددا على أهمية تضافر الجهود لاستكمال كافة الترتيبات الميدانية ورفع مستوى الجاهزية والإعداد لتنفيذ الخطط بالمستوى الذي ينسجم مع ما توفره الدولة من إمكانات لا محدودة لخدمة حجاج بيت الله الحرام وتيسير جميع السبل للمحافظة على أمنهم وسلامتهم وأداء مناسكهم.

اجتماع أمني في منى للوقوف على الاستعدادات للحج (العربية نت)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.