السعودية واليابان تتفقان على العمل لدعم السلام والاستقرار بالمنطقة آبي ارتدى العباءة واحتسى القهوة العربية... ومحمد بن سلمان رحب بالانتشار العسكري لطوكيو في الشرق الأوسط

0 163

الرياض، عواصم – وكالات: بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في خيمة في جبال العلا، العلاقات الثنائية خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية، بما فيها أوجه التعاون وفق الرؤية السعودية اليابانية 2030.
وخلال جلسة محادثات رسمية، تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من المسائل الإقليمية والدولية.
من جانبها، نقلت وزارة الخارجية اليابانية، عن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، القول إنه “يقدر نشر اليابان لسفينة بحرية في الشرق الأوسط في مهمة لجمع المعلومات”.
وأضافت أن الأمير محمد بن سلمان تعهد أيضًا بتزويد اليابان بإمدادات مستقرة من النفط.
وقال المتحدث باسم الخارجية اليابانية ماساتو أوتاكا، إن لقاء رئيس الوزارء شينزو آبي، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تناول ثلاثة محاور رئيسية، هي التوترات الحاصلة بالمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين، واستضافة السعودية لقمة مجموعة العشرين.
وأضاف أن الزعيمين عقدا اجتماعا استمر نحو ساعة تضمن لقاءً ثنائيا بينهما استمر 20 دقيقة، مردفا أن آبي ارتدى العباءة السعودية التقليدية خلال لقائه ولي العهد السعودي.
وصرّح أوتاكا أن آبي قال إن “أي مواجهة عسكرية في الشرق الأوسط بما في ذلك بلد مثل إيران، ستكون لها تداعياتها الكبيرة ليس فقط على السلام والاستقرار في المنطقة، لكن على السلام والاستقرار في العالم بأسره”، معتبرا أنه “يجب تجنب أي مزيد من التصعيد في المنطقة”.
وأشار إلى أن آبي دعا كل الاطراف المعنية للانخراط في جهود ديبلوماسية لتخفيف التوتر، وأن يمارس الجميع أقصى درجات ضبط النفس.
ونقل أوتاكا عن الأمير محمد بن سلمان، تقديره الجهود الديبلوماسية لليابان في المنطقة واتفاقه التام مع رؤية وتقييم آبي للأمور، موضحا أن الأمير محمد بن سلمان أفاد بأن “التوتر المتصاعد في المنطقة سيكون له أثر سلبي على العالم بأسره، وأن الأطراف في المنطقة تحتاج بشكل ضروري للانخراط في حوار”.
وقال المتحدث الياباني إنّ آبي شرح لولي العهد السعودي، قرار طوكيو إرسال قوات الدفاع عن النفس للمنطقة لجمع معلومات مرتبطة بالأمن وتأمين السفن اليابانية، ناقلا عن الأمير محمد بن سلمان دعم الرياض الكامل للانخراط الياباني في المنطقة.
وقال إن الزعيمين اتفقا على مواصلة العمل عن كثب في مسألة أمن وسلامة الملاحة في المنطقة، مضيفا أن آبي أكد أهمية تواصل إمداد النفط من السعودية إلى اليابان في شكل متواصل ومستقر، وأن الأمير محمد بن سلمان أكد التزام الرياض استمرار واستقرار تدفق النفط السعودي لليابان.
وردا على سؤال بشأن نقل آبي مبادرة وساطة بين الرياض وطهران، قال أوتاكا إنّ “موضوع إيران حساس للغاية، وانا احجم عن الخوض في تفاصيل هذا الموضوع، كما اننا لا نرغب بالضرورة أن نصف جهودنا بأنها جهود وساطة”.
في غضون ذلك، توجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى سلطنة عمان، لتقديم واجب العزاء في السلطان قابوس بن سعيد.
وقال الديوان الملكي السعودي في بيان إن “الملك سلمان غادر الرياض إلى سلطنة عمان لتقديم واجب العزاء والمواساة في وفاة السلطان قابوس.

You might also like