السعيدي: افتتاح 4 مدارس جديدة لاستيعاب زيادة الطلبة "العاصمة التعليمية" احتضنت21 ألفاً و207 طلاب بالصف الأول في51 مدرسة ابتدائية

0 3

كان طلبة الصف الاول الابتدائي صباح أول من أمس على موعد مع يوم دراسي مفتوح نظمته الإدارات المدرسية للاحتفاء بهم وببدء الدراسة، في جو مفعم بالتفاؤل الذي ساد الطلبة وذويهم والادارات المدرسية حيث اصطحب أولياء الأمور أبناءهم إلى مدارسهم التي استقبلتهم بترحاب ازدانت به صالات الاستقبال والصفوف وصالات الأنشطة الرياضية بالبالونات الملونة، ووُزعت الهدايا الرمزية والعصائر والحلوى على الطلبة لكسر حاجز الخوف والرهبة في يومهم الاول الذي بدأوه بفعاليات ومسابقات رياضية وترفيهية.
واعربت مديرة الشؤون التعليمية في منطقة العاصمة شكرية السعيدي عن تفاؤلها بتدشين طلبة الصف الاول الابتدائي عاما دراسيا جديدا كان ثمرة جهود فرق ولجان عمل مختصة بالاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد والتي عملت بشكل دؤوب ومستمر للوصول إلى بداية مثالية للعام الدراسي، حتى يحظى أبناؤنا الطلبة والطلبات والهيئتان الإدارية التعليمية، بكل ما من شأنه ان يرتقي بالمستوى التعليمي للطلبة، مبينة ان عدد المدارس الابتدائية في العاصمة التعليمية يبلغ 51 مدرسة تتضمن 485 فصلا دراسيا تحتضن 21 ألفا ومئتين وسبعة طلاب وطالبات.
وأكدت السعيدي خلال جولتها التفقدية صباح أمس لمدارس القيروان الابتدائية التي شملت خزنة بورسلي وزيد بن الخطاب وفاطمة الدخيل على أن العام الدراسي الجديد يشهد افتتاح مدارس جديدة لتقليص الكثافات الطلابية، واستيعاب الزيادة المطردة والسنوية في أعداد الطلبة، لافتة الى انه تم افتتاح 4 مدارس جديدة في العاصمة منها مدرستان لرياض أطفال وواحدة ابتدائية وأخرى متوسطة في كل من منطقتي القيروان وجابر الاحمد، حيث شكلت فرق عمل على مدار الصيف لتجهيز المدارس بالبيئة التعليمية المناسبة.
وذكرت السعيدي ان منهج الكفايات الوطني سوف يدخل هذا العام الى كل المجالات الدراسية لكل صفوف المرحلة الابتدائية، مشيرة الى أن الميدان التربوي يعكف على التركيز على المستجدات التربوية في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة التي تشمل برنامج المدارس الفاعلة وتوطين منهج الكفايات.

400 طالبة
من جانبها، قالت مديرة مدرسة خزنة بورسلي الابتدائية بنات دلال المطيري: إن المدرسة هي احدى المدارس الجديدة التي دشنت منطقة العاصمة التعليمية افتتاحها هذا العام وتضم اكثر من 400 طالبة، موضحة ان العمل في تجهيز المدرسة لهذا اليوم الأول من دوام طالبات الصف الأول بدأ منذ شهر يوليو الماضي حيث شكل فريق عمل من ادارة المدرسة لمتابعة وتجهيز كل متطلباتها التعليمية والإدارية استعدادا لاستقبال بناتنا الطالبات.
وقالت المطيري في تصريح صحافي: إن الإدارة المدرسية تحرص على كسر الحاجز النفسي لدى الطالبات المستجدات عبر تنظيم عدد من الفقرات من قبل المعلمات، سيما ان طالبات الصف الاول ابتدائي ينضممن لمرحلة جديدة تختلف عن مرحلة رياض الأطفال وتتطلب تهيئتهم تدريجيا، لافتة إلى أن الإدارات المدرسية سمحت لأولياء الأمور في اليوم الأول بالحضور مع أبنائهم والمشاركة في برامج ترفيهية وأنشطة تتضمن ألعابا ومسابقات في جو أسري تربوي هادف لخلق بيئة مدرسية جاذبة، معربة عن شكرها وتقديرها لمساعي مديرة الشؤون التعليمية شكرية السعيدي وتواصلها المستمر معهم.
كما شكرت الهيئات التعليمية والإدارية المدرسية على جهودهم التي بذلوها لاستقبال أبنائنا الطلبة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.