أكد لـ "االسياسة" أن الالتزام بمعايير "الصحة العالمية" وراء تفوق الكويت على مستوى الشرق الأوسط

السعيدي: مياه الشرب الأنقى بالمنطقة وشركات فلاتر غشاشة أكد لـ "االسياسة" أن الالتزام بمعايير "الصحة العالمية" وراء تفوق الكويت على مستوى الشرق الأوسط

* مشاريع تجريبية لإعادة تخزين المياه في الآبار الطبيعية إذا نجحت سيتم تعميمها
* كثرة خزانات المياه فوق أسطح المنازل يسبب ركودها وتلوثها بالبكتيريا
* وزارة الكهرباء مسؤولة عن جودة المياه حتى وصولها إلى المنازل
* 121 كادراً يعملون في مركز تنمية مصادر المياه بينهم مهندسة وحيدة غير كويتية
* مواقع التواصل الاجتماعي سهلت توعية المواطنين واطلاعهم على نتائج الفحص
* نستعين بوزارة الصحة في الفحص الاشعاعي للمياه إلى حين إنشاء المختبر الخاص بنا
* ملتزمون بنسبة الصوديوم في المياه المنتجة وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية

حوار – محمد غانم:
أكد مدير مركز تنمية مصادر المياه في وزارة الكهرباء والماء المهندس مشعل السعيدي جودة ونقاوة مياه الشرب في الكويت نظرا لالتزام وزارة الكهرباء والماء بكل اشتراطات منظمة الصحة العالمية والتي يعتبرها المركز مرسوما واجب الالتزام به الامر الذي كان وراء حصول الكويت على مركز مرموق على المستوى العالمي اخيرا في جودة ونقاوة مياه الشرب من قبل المنظمة .
وقال السعيدي في حوار اجرته معه “السياسة”: إن مسؤولية وزارة الكهرباء والماء عن مياه الشرب تبدأ من عملية الانتاج في المحطات وحتى الوصول الى العقارات والمنازل، وهنا تقف المسؤولية وتقع على عاتق السكان واصحاب هذه العقار، لذلك لابد من التأكد بصفة دورية من الخزانات الموجودة فوق اسطح المنازل لمنع اي اضرار قد تصيب المياه مثل البكتيريا بسبب التخزين لفترات طويلة .
وأضاف أن مياه الشرب تخضع لاختبارات دقيقة كيميائيا وبكترويولوجيا حيث يجمع ويفحص نحو (7200) عينة مياه سنويا وتقوم مختبرات وزارة الصحة بفحص العينات اشعاعيا هناك والحمد لله العينات سليمة مئة في المئة وتسعى الوزارة حاليا الى انشاء مختبر خاص بها .
واشار الى ان مركز تنمية مصادر المياه من الادارات الحيوية في وزارة الكهرباء والماء لما يقوم به من انشطة تغطي معظم الاعمال الهندسية والتقنية والبيئية والاقتصادية لعمليات التحلية، كذلك يقوم بأعمال البحث والتطوير في مجالات المياه ومراقبة نوعيتها عبر المختبرات الكيميائية والبكتريولوجية ، كما يعمل على اختبار وتقييم طرق وعمليات ومواد التشغيل المتعلقة بالمياه واصدار التقارير الدورية وشهادات الصلاحية وفق احدث المواصفات ليتم استخدام وتطبيق المواد بأمان تام في اعمال المياه المختلفة .
وأوضح السعيدي أن المركز يشارك في العديد من اللجان الفنية ودراسة المشروعات الجديدة المقترحة حول أعمال المياه وحماية البيئة، ويشارك في المحافل والمؤتمرات العلمية المحلية والدولية، كذلك في يوم المياه العالمي إيمانا بتقديم أفضل الفرص لتبادل الخبرات ونقل المعرفة في مجال تنمية مصادر المياه وتطويعها لخدمة الكويت، وايضا يساهم المركز في تدريب الكوادر المحلية من طلبة الكليات المختلفة ليعزز عملية التطوير ورفع كفاءاتهم.
وفي ما يلي التفاصيل:
متى أنشئ مركز تنمية مصادر المياه وما طبيعة الدور الذي يقوم به ؟
تأسس المركز عام ١٩٦٨ من قبل الامم المتحدة بهدف مراقبة جودة مياه الشرب وشهد في الآونة الأخير دعما كبيرا من قبل وزراء الكهرباء المتعاقبين اخرهم وزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي ووكيل الوزارة المهندس محمد بوشهري الذي لايألو جهدا في سبيل دعم مسيرة المركز لأداء مهامه الستراتيجية والحيوية في مراقبة جودة مياه الشرب واستخلاص النتائج العلمية الدقيقة ونشرها عبر الموقع الالكتروني التابع للجمعية الكويتية للبيئة “بيئتنا” بعدما كانت لا تنشر من قبل وموجودة فقط داخل المركز ما يعد تطورا كبير في مسيرة المركز، حيث أصبحت النتائج متاحة ومتوافرة تجدد شهريا لمن يريد الاطلاع عليها من قبل المواطنين والمختصين فهذا يرسي مبدأ المصارحة والمكاشفة المجتمعية مع كافة الشرائح والفئات داخل المجتمع الكويتي .
حصلت الكويت على مركز مرموق عالميا من قبل منظمة الصحة العالمية في جودة مياه الشرب كيف حققتم ذلك؟
حصلت الكويت ممثلة في وزارة الكهرباء والماء على المركز الاول في جودة المياه على مستوى الشرق الأوسط في التقييم الذي تجريه الامم المتحدة ممثلة في منظمة الصحة العالمية، في جميع دول العالم حيث يعمل مركز تنمية مصادر المياه من خلال اشتراطات ومعايير منظمة الصحة العالمية التي وضعتها وتلتزم بها جميع دول العالم وتتغير هذه المعايير كل خمس أعوام وتوزع على الدول في كتب وبورشورات ونحن بدورنا نضع هذه الاشتراطات نصب اعيننا في كل مراحل اختبارات وقياسات جودة المياه فنحن نعتبرها بمثابة مرسوم نعمل من خلاله ولانحيد عنه بأي حال من الأحوال وهذا يعد العامل الرئيسي في حصول الكويت على مركز مرموق عالميا في جودة مياه الشرب .
الى اي مدى استفاد المركز من وسائل التواصل في زيادة الوعي بجودة المياه؟
في السابق لم يكن هناك ثقافة صحيحة حول جودة ونقاوة المياه بسبب عدم تقدم وسائل الاتصالات لكن في الآونة الاخيرة اصبح هناك وعي كامل من المواطنين والمقيمين بمسألة جودة المياه من خلال الاطلاع على مواقع الجهات الحكومية والتواصل الاجتماعي وغيرها وجميع البيانات الخاصة بجودة المياه متوفرة عبر موقع الجمعية الكويتية للبيئة وتجدد بصفة شهرية من قبل كوادر فنية مدربة .
كم عدد الاقسام التابعة للمركز وطبيعة عمل كل قسم فيها ؟
لدينا ثلاثة أقسام داخل المركز هي المختبر الكيمائي والمختبر البيولوجي والبحث والتطوير هذه الاقسام تعمل من خلال منظومة وتاخذ على عاتقها مسؤولية جودة ونقاوتها المياه من بداية إنتاجها في محطات التقطير الى ان تصل الى المستهلك فدور المركز رقابي فإذا وجدنا اي قصور في مراحل الانتاج مثل تغيير في المواصفات تبلغ الإدارات المعنية مباشرة ومنها ادارة المحطات او الخلط او الآبار فهذه الإدارات التابعة للوزارة نقوم بالرقابة عليها وتجري الاختبارات الدقيقة والنتائج الخاصة بها.
ماهي خطوات اختبار جودة المياه والجهود التي يبذلها المركز في هذا الصدد؟
المركز يفحص العينات بداية من محطات الانتاج كيميائيا ثم بكتريولوجيا ثم بعد ذلك وفي مرحلة الخلط يتم خلط الماء الصليبي مع المياه المقطرة وقبلها نكون قد اخذنا المياه من الآبار بعد تاكدنا في مواصفاتها الكيميائية وفي الخلط تعطينا نسبة المواد الكيمائية المتوقعة وبعد الخلط تقاس ثم نذهب للمناطق السكنية ونقيس النتائج بأساليب علمية دقيقة ومتطورة في جميع المراحل السالفة ثم ننشر كل هذه النتائج على موقع بيئتنا .
ماهو مدى الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة فيما يتعلق بالاجهزة المختبرية المستخدمة ؟
يعمل المركز من خلال الاستعانة باحدث الأجهزة والمعدات القياسية لجودة ونقاوة مياه الشرب ففي السابق كان المختبران الكيمائي والبيولوجي يحتاجان في جمع نتائج قياس جودة المياه لتذهب الى قسم البحث والتطوير لبحث هذه النتائج وإيجاد الحلول لأي مشكلة ومتابعة تطوير العينات من خلال زيادة او نقصان مواد معينة لكي تناسب معايير ومواصفات الصحة العالمية فهذه النتائج في المختبرات كانت تستغرق وقتاً في المختبرات حتى تصل الى ادارة البحث والتطوير رغم اننا في مبنى واحد الا اننا استعنا بالتكنولوجيا الجديدة لمنع التأخير لذا استخدمنا منذ ثلاث سنوات نظام “اللمس ” في جهاز الاختبار نفسه بمعنى انه بمجرد ان تدخل المياه في الجهاز وتعطي النتيجة مباشرة تنقل الى قسم البحث والتطوير خلال خمس ثوان فهذه السرعة ساعدت المركز على التطوير المستمر للمساعدة في سرعة اتخاذ القرار؛ فالمركز حريص على الاستعانة باحدث الأجهزة في مجال المختبرات والتي تكلف مبالغ كبيرة بالاضافة الى المواد الكيمائية المستخدمة ايضا باهظة الثمن فهناك اجهزة اختبارات تصل فيمتها الى ٧٥ الف دينار كما تحتاج هذه الأجهزة الى صيانة من خلال عقود ولدينا منها عقود مستمرة لمدة ثلاث سنوات تتضمن المواد الكيميائية المستخدمة في عمليات الفحص والاختبار والتخلص منها بعد الاستفادة بها فلانستطيع القاءهذه المواد بطريقة عشوائية فلابد من التخلص منها بطريقة علمية حتى لاتضر بالبيئة فالدولة ممثلة في وزارة الكهرباء والماء حريصة كل الحرص على توفير المياه ذات الجودة العالمية وتوفير الأجهزة والمعدات والمواد اللازمة لذلك .
هل لديكم رقابة من اي نوع على المياه المعدنية التي تنتجها الشركات؟
الرقابة على المياه المعدنية الموجودة في الاسواق تتم من قبل وزارتي التجارة الصحة فلديهما مختبراتهما الخاصة وتنحصر رقابة مركز تنمية مصادر المياه على المياه التي تنتجها وزارة الكهرباء والماء.
ما اهم المشاريع التي تتوجهون لتنفيذها خلال المرحلة المقبلة؟
هناك مشروع مشترك يجري التنسيق بصدده بين المركز ومعهد الأبحاث العلمية بتوجيه من الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والتدريب الدكتور مشعان العتيبي وهو خاص بحقن الآبار الاصطناعية “طبيعيا” وإعادة تخزين مياه الشرب فيها فهو مشروع مستقبلي واعد نتوقع على بداية العام الجديد ان تبدأ عملية الضخ والتجربة فإذا نجح هذا المشروع التجريبي على ست آبار منها بئر اساسي في الشدادية سيكون فخرا للكويت وسيتم تعميمه فمشاريع المركز مع معهد الأبحاث هي مشاريع تجريبية ثم نعمهما فالمشروع المذكور يهدف الى إعادة تخزين المياه الفائضة من المياه المنتجة من المحطات فبدلا من إيقاف الوحدات وفي حالة وجود مياه فائضة عن الحاجة توضع في خزان ستراتيجي عند الحاجة اليه يمكن سحب المياه منه.
هل ابراج المياه تتبع رقابة المركز أم تتبع جهة اخرى؟
نحن مسؤولون عن كل المياه المنتجة من خلال وزارة الكهرباء والماء والرقابة على جودتها ومنها خزانات وابراج المياه فهي تخضع كغيرها من مصادر المياه الى رقابة المركز بحيث تؤخذ منها العينات بصفة دورية ويتم فحصها والتأكد من سلامتها.
ماذا عن الكوادر الوطنية العاملة في المركز فيما يتعلق بقدرتهم المهنية على تحمل المسؤولية ؟
يضم المركز نخبة متميزة من الكوادر الوطنية المتخصصة والمدربة ففي مختبر البيولوجي على سبيل المثال من البداية لانقبل غير تخصص المكروبيولوجي الخاص بالاحياء الدقيقة اما في القسم الكيمائي جميعهم تخصص كيميائي او مساعد كيميائي وفي قسم البحث والتطوير اغلبهم مهندسون كيميائيون يتخرجون في دورات الى محطات الانتاج للكشف عن المعدات الخاصة بانتاج المياه وادارات الخلط وللتعرف على مراحل عملهم وذلك يتم من خلال دورات مكثفة لاعداد المهندسين والكوادر الموجودة بالمركز وصقل خبراتهم ولاحظنا ان الخريجين الجدد لديهم إلمام افضل بالتكنولوجيا الحديثة في مجال العمل لكن بوجه عام نحرص على تدريب الكوارد لجعلهم قادرين على تطوير الاداء بصفة مستمرة كل في مجال تخصصه فالمركز به تقريبا 121موظفا منهم 120 موظفا كويتيا اداريا ومهندسا فقط ولدينا مهندسة واحدة غير كويتية واغلب العالميين من الفنيين.
نريد ان نوضح للراى العام طبيعة مسؤولية وزارة الكهرباء والماء عن المياه بداية من الانتاج حتى وصولها المنازل؟
هناك رقابة من قبل المركز على المياه خلال سريانها من محطات الانتاج او غيرها حتى حتى وصولها الى العماراتعندها تنتهي مسؤولية الوزارة مسؤولية اصحاب العقارات او السكان فيما يتعلق انابيب المياه الداخلية والخزنات فوق الاسطح فنحن ناخذ عينات من الابار والخزانات والمحطات والمياه وهي في الشبكة حتى المنازل ولابد ان يعي الجميع هذا الامر ففي السابق كنا نعاني في التواصل مع المواطنين في مثل هذه الامور لكن في الوقت الحالي وفي ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي اصبحنا نتواصل مع جميع شرائح المجتمع حتى في المولات والمراكز التجارية الكبرى وغيرها من المواقع الاخرى لتوعيتهم بكيفية المحافظة على جودة المياه داخل المنازل فعلى سبيل المثال ذات مرة اتصل علينا احد المواطنين يشكو من اصابته بحساسية في الجلد كلما استحم فعلى الفور توجهنا لاخذ عينات من الخزانات الموجودة فوق المنزل فوجدنا بكتريا في المياه بسبب ركود المياه في الخزانات الزائدة عن حاجة البيت فهذا الرجل كان يضع اربعة خزانات على سطح المنزل لوجود ابنائه معه وعندما استقل ابناءه في منازل خاصة بهم ظلت الخزانات الاربعة في البيت والمياه راكدة فيها لان الاستهلاك ضعيف وهذا يؤكد عدم وعي البعض بجميع الارشادات الخاصة بالحفاظ على جودة المياه في الخزانات فوق الاسطح.
فالمياه في الكويت ذات جودة عالية وعلى المواطن والمقيم ان يفتح الصنبور ويشرب باطمئنان تام شريطة التأكد من الخزان فوق الاسطح فالمياه الموجودة في المنازل تخضع لرقابة صارمة ودقيقة من قبل المركز لكن المسؤولية عن جودة المياه بعد وصولها الى المنازل تقع على الافراد انفسهم سواء اصحاب العقارات او ساكنيها سواء مواطنين او مقيمين ولاحاجة للاعداد الكبيرة من الخزانات فوق المنازل فالمياه في الكويت متوفرة على مدار الساعة طوال العام كما لابد ان يكون هناك وعي بضرورة تعقيم وتنظيف هذه الخزانات بصفة دورية .
هناك بعض الشركات التي تبيع “الفلاتر” تشكك في مياه الصنبور من خلال دخول المنازل واجراء تجارب بسيطة تظهر تلوث المياه .. ماردكم على ذلك؟
بالفعل هناك بعض الشركات التي تروج لفلاتر مياه من خلال مندوبين يمرون على المنازل وهؤلاء يقومون بعملية نصب وغش تجاري من خلال تشكيك الناس في مياه الوزارة حيث يضع جهازاً في كوب ماء نظيف من الصنبور وهذا الجهاز يوصل به كهرباء اثناء وجوده داخل الكوب مما يؤدي إلى تكسير الاملاح الموجودة في المياه فتعطي لوناً مثل الصدأ واللون الاسود والحقيقة ان هذه التجربة تؤثر ذهنيا على الكثيرين ممن ليس لديهم خبرة علمية وهم لذا نعمل على توعية المواطن والمقيم بهذه الامور ونطمئن الجميع بجودة مياه الوزارة.
البعض يرى ان وجود الصوديوم في المياه يضر بالصحة خاصة مرضى الكلى، كيف ترون هذا الامر؟
نحن ملتزمون بشروط ومعايير منظمة الصحة العالمية التي وضعتها لجودة المياه فقد يرى البعض ان وجود الصوديوم في المياه مضر بمرضى الكلى لكني في هذه الحالة امام نسبة تتراوح بين واحد واثنين في المئة من المواطنين لكن الصوديوم مفيد وضروري لاخرين كما انه موجود ضمن اشتراطات المنظمة الدولية فاذا جاءني أو تغيير او توصية من المنظمة الدولية بعدم ادخال عنصر الصوديوم في المياه لضرره على الصحة فاننا سوف نتلزم بالقرار.
هل لديكم رقابة على جودة المياه في المدن السكنية الجديدة؟
ان المدن السكنية الجديدة تخضع لرقابة المركز بمجرد ان يتم تشغيلها ووجود السكان بها فيتم اخذ عينات المياه في الشبكة والتأكد من جودتها.
ما ابرز الخطط المستقبلية للمركز خلال المرحلة المقبلة؟
يحرص مركز تنمية مصادر المياه على مواكبة جميع التحديات الموجودة على الساحة بمعنى ان المنطقة حاليا تتجه نحو انتاج الطاقة النووية لتوفير الكهرباء واغراض اخرى هناك مخلفات اشعاعية لهذه الانشطة لذا خلال السنوات المقبلة سوف ننشئ مختبراً اشعاعياً ليتم فيه فحص العينات من مياه الشرب في مختبراتنا فنحن نعتمد الان على مختبرات وزارة الصحة وجميع العينات سليمة مئة في المئة.
ما مدى تعاون الادارات التابعة للوزارة مع المركز لاتمام مهامه؟
هناك دعم من قبل قياديي الوزارة لاسيما وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري ووكيل الوزارة المساعد لقطاع التخطيط د. مشعان العتيبي ووكيل الوزارة المساعد لقطاع محطات القوى الكهربائية المهندس فؤاد العون الذي عقد اجتماعا بمديري ادارات المحطات واعطى تعليمات بأن تقرير مركز تنمية مصادر المياه عن جودة المياه هو التقرير السنوي لاداء الادارات فهذا دعم كبير لنا لتنفيذ مهام اعمالنا والرقابة الذاتية.