وفد "الغذاء" اطلع على مختبرات في النويصيب

السعيدي: نسعى لتفعيل الإفراج الجمركي باستخدام المختبرات المتنقلة وفد "الغذاء" اطلع على مختبرات في النويصيب

مسؤولو الجمارك مع وفد هيئة الغذاء خلال الجولة الميدانية في منفذ النويصيب

في اطار الاستعدادات الجارية للوقوف على جاهزية المختبرات في المنافذ الجمركية استقبل مدير الجمرك البري مشعان السعيدي في منفذ النويصيب صباح امس وفد من هيئة الغذاء والتغذية يتقدمهم نائب المدير العام للهيئة الدكتورة ريم الفليج ، ومدير إدارة المختبر الدكتورة ازدهار السيف ، ومدير إدارة المواد الغذائية المستوردة علي الخنفور ، وذلك بحضور عدد من مسؤولي المنفذ والمشروع.
وجاءت الزيارة الميدانية للوقوف على مدى جاهزية استخدام المختبرات والاطلاع على المواقع المخصصة لفريق « هيئة الغذاء والتغذية « في جمرك النويصيب والذي ابدى ارتياحا للمراحل التنفيذية التي اتخذت معربا عن امله في استكمال كل المراحل المختلفة بما يحقق الهدف المنشود.
وبين السعيدي ان زيارة وفد هيئة الغذاء لمنفذ النويصيب الجمركي يهدف الى معرفة ما تم التوصل اليه من مراحل انشائية لمختبر الجمارك ، مشيراً الى أن الوفد اطلع على إجراءات الإفراج الجمركي للبضائع والمواد الغذائية.
وأكد أن الإدارة العامة للجمارك تسعى جاهدة إلى التفعيل المتكامل للقرار الوزاري رقم (1151) لسنة 2017 والذي اوصى ب «قيام الجهات المسئولة عن الافراج الجمركي بإستخدام المختبرات المتنقلة المتوفرة لدى الإدراة العامة للجمارك» والقرار رقم (73) بتجميع الجهات الحكومية الرئيسية تحت مظلة واحدة بالمنفذ الجمركي بما يكفل التعاون والتكامل وسرعة انهاء الإجراءات الجمركية والحكومية لفسح البضائع.
وأشار السعيدي الى أن الجمارك تحرص دائما على تقديم حلول شاملة لجميع العمليات والخدمات المتعلقة بعمليات الفحص والفسح عن البضائع والتي تلبي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع التجاري، وتسهيل أعمال الاستيراد والتصدير بما يعزز مكانة دولة الكويت في مجال التجارة على المستوى الخليجي والإقليمي والدولي
من جانبة، أكد عضو فريق الاعلام الجمركي ورئيس فريق الميكنة ومنسق شؤون المنافذ في إدارة المشروع طلال العيدان أن ما تم تداوله بوسائل التواصل الاجتماعي حول افتتاح المختبرات بمنفذ النويصيب عار تماما عن الصحة، مضيفا إنما تواجدنا اليوم بناء على تعليمات وتوجيهات من سعادة المدير العام المستشار جمال الجلاوي، ومدير إدارة الجمرك البري والمختصين من خلال تنسيق مسبق مع وفد من الهيئة العامة للغذاء للقيام بهذه الزيارة ميدانية.
وبين بأنه تم خلال الزيارة عرض مرئي للمختبرات والسكن الخاص للبلدية التابع للهيئة العامة للغذاء ورمبات التفتيش المبردة الخاصة بالإدارة العامة للجمارك ، ثم المعمل الخاص لأخذ العينات والفحص للمختبر التابع للجمارك لافتا الى أهمية وجود المختبرات في المراكز الجمركية
بدورة أكد عضو لجنة الاعلام الجمركي ومساعد مراقب منفذ النويصيب بلال الخميس ، أن المختبرات الجمركية تعد واحدة من المكونات الضرورية في نظام الرقابة التي تساهم بفاعلية في رفع درجة الرقابة الحكومية ومؤشرات الأداء للتدفق على البضائع عبر الحدود الجمركية.

من جهته أكد المدير التنفيذ لشركة جلوبال وائل خلفية علي حرص الادارة العامة للجمارك على اتخاذ كل ما من شأنه خفض المعدلات الزمنية و التكلفة المرتبطة بعمليات الفسح للبضائع والتي تعتبر أحدى الإجراءات الرئيسية التي تؤثر على عمليات تدفق البضائع بدولة الكويت وتتطلب المزيد من الخطوات الجادة والتطويرية للارتقاء بها والوصول إلى معدلات تماثل المعدلات الدولية من حيث الوقت والتكلفة.
ولفت الى ان الادارة العامة للجمارك ومن خلال الشراكة مع المستثمر الوطني شركة جلوبال تسعي لتقديم الحلول الشاملة لجميع العمليات والخدمات المتعلقة بعمليات الفحص و الفسح عن البضائع بما يلبي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع التجاري ويسهم في تسهيل اعمال الاستيراد والتصدير وتعزيز مكانة الكويت التجارية.