السفارة الفرنسية قلَّدت اليوحة وسام “السعف الأكاديمي” كتيب الحضارات الإنسانية في الكويت ضمن مناهج التعليم

0 4

قلدت السفيرة الفرنسية لدى الكويت ماري ماسدوبوي، أول من أمس، الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة وسام “السعف الأكاديمي بدرجة فارس” نيابة عن الحكومة الفرنسية.
وقالت السفيرة ماسدوبوي في كلمة خلال حفل اقيم في مقر السفير الفرنسي بهذه المناسبة: “إنها تفخر بتمثيل حكومة فرنسا في هذا التكريم الذي يستحقه اليوحة على أرضه ووسط حضور مرموق من الشخصيات الأكاديمية والثقافية المرموقة”.
واضافت ان منح اليوحة الوسام جاء تقديرا لدوره في خدمة الساحة الثقافية الكويتية والتعاون الثقافي مع فرنسا، مبينة أن العلاقات الكويتية – الفرنسية قديمة “وهي علاقات رائعة ومتميزة وغنية بالمحبة على كافة الأصعدة”.
ومن جانبه، قال المهندس علي اليوحة: إن الجهود التي شكلت العلاقة الثقافية بين الكويت وفرنسا كثيرة منها أعمال التنقيب الأثرية في جزيرة فيلكا والتي تلعب فرنسا دوراً مهماً وأساسياً فيها. وأضاف أن هذه الجهود تتضمن عشرات الأنشطة والفعاليات والمعارض المستمرة سنوياً، كما أن انتقال
المركز الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية من اليمن إلى الكويت أخيراً كان له عظيم الأثر في تنشيط الندوات والمؤتمرات العالمية.
وذكر أن هذا التعاون بين المجلس الوطني وفرنسا سيثمر عن اعداد كتيب تعليمي عن الحضارات الإنسانية في الكويت “سيهدى إلى وزارة التربية ليكون مادة تعليمية ضمن مناهج التعليم الحكومي والخاص وبنسخ عربية وإنكليزية وفرنسية وبلغة مبسطة للطلبة”، مشيراً إلى العلاقات المتينة أيضا مع المعهد العربي في باريس.
ويعتبر وسام السعف الأكاديمي وساما وطنيا فرنسيا أنشأه نابليون الأول عام 1808 ويمنح للأكاديميين المتميزين والشخصيات البارزة عالميا في الثقافة والتعليم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.