السفير الألماني: ندعم الاتفاق النووي ونرفض بشدة التدخلات الإيرانية أكد تقدير جهود الكويت لحل الصراعات والتنسيق بين البلدين في مجلس الأمن لإرساء السلام

0 95

* تأشيرة الكويتي بعد 3 أيام وحريصون على زيادة الكويتيين في جامعاتنا
* اتفاقية لتعزيز التعاون الإنساني والبيئي ومستعدون للمساهمة في “رؤية “2035
* الكويت ملتزمة بحقوق الإنسان والمجتمع المدني نشيط في معالجة العيوب

كتب – شوقي محمود:

أكد السفير الالماني لدى البلاد كارلفريد بيرغنر أهمية الدور الفعال والمعتدل والايجابي الذي تقوم به الكويت من أجل أمن واستقرار المنطقة وتخفيف حدة التوترات سواء في الازمة القطرية او حاليا بين أميركا وايران، مشيراً إلى أن ذلك محل تقدير من المانيا التي تريد أن تلعب هذا الدور أيضاً مع الكويت كعضوين غير دائمين في مجلس الامن حالياً.
جاء ذلك في ردود بيرغنر على اسئلة الصحافيين في اللقاء الذي نظمته السفارة الالمانية اول من امس بمناسبة قرب مغادرته الكويت بعد فترة عمل استمرت نحو ثلاث سنوات، مشيراً إلى العلاقات الوطيدة بين البلدين واسهاماتها في تعزيز التعاون بينهما من خلال تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في ظل التوقيع على اتفاقية اعفاء اصحاب الجوازات الديبلوماسية والخاصة من التأشيرة مما يسهل حركة الانتقالات والاجتماعات فضلا عن التعاون بين غرفتي التجارة والصناعة لزيادة التعاون بين رجال الاعمال في البلدين.
وكشف عن توقيع اتفاقية في شهر اكتوبر المقبل تتعلق بانشاء مكتب للوكالة الدولية الالمانية في الكويت باستقطاب خبيرين المانيين الأول مختص بالتعاون مع المانحين من المنظمات الخيرية الكويتية لتمويل مشاريع تنموية ومساعدة المحتاجين في دول العالم الثالث والثاني مختص بشؤون البيئة، لافتاً إلى استعداد الشركات الالمانية للمساهمة في تنفيذ رؤية الكويت 2035 التي تدعمها بلاده بقوة وخصوصا انها تؤدي الى التنوع الاقتصادي وعدم الاعتماد على النفط فقط.
وأشار إلى تكثيف العمل مع الكويت من المجال الصحي والسعي لزيادة وعدد المرضى الكويتيين للعلاج في المانيا بالاضافة إلى الطموح في رفع عدد الطلبة للدراسة في الجامعات الالمانية، مشيراً إلى أن تعلم اللغة الالمانية الى جانب الانكليزية التي يتقنها الكثير من الكويتيين تعد ميزة اضافية لكل من يتأهل في سوق العمل.
وعن رؤيته لحقوق الانسان في الكويت رأى بيرغنر ان الحكومة الكويتية ملتزمة بتحقيق اهداف التنمية المستدامة، فضلاً عن النشاط الملحوظ لمنظمات المجتمع المدني، وهذا تبين اثناء ظهور بعض التقصير تجاه خادمات فقام هذا المجتمع بالعمل على تحسين وضعهن بالإضافة إلى الإدارة القوية لدى الحكومة لاصلاح معيشتهن.
واشار الى أن تأشيرة الكويتي تنجزها السفارة بعد ثلاثة أيام عمل، في حين تكون المدة من 10 الى 15 يوماً لغيره، ويتم حاليا اصدار نحو 500 تأشيرة يومياً وهو ما يعادل ستة اضعاف العدد من الأيام العادية، وزادت السفارة عدد الموظفين لمواجهة هذه الازدحام الصيفي، مشيرا الى ان نسبة الرفض للكويتيين تكاد تكون معدومة حيث إن نسبة حصولهم على التأشيرة تصل الى 98,5 في المئة.
وفيما رأى السفير بيرغنر اهمية الابقاء على الاتفاقية النووية مع طهران وعدم سعادة المانيا بالعقوبات الاميركية على ايران، اكد ان هذا لا يعني تبرير اي سلوك او تصرفات تقوم بها ايران واذرعتها للتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة حيث تقف المانيا بشدة ضد هذه التدخلات وفي الوقت نفسه ليس من المفيد المزج بين الاتفاقية النووية وهذه التصرفات، لافتاً إلى خطورة زيادة تخصيب اليورانيوم سواء لدى ايران أو أي دولة اخرى في المنطقة مما ينتج عنه المزيد من التوتر.

نصيحة للسفير الجديد

أعرب السفير الالماني لدى البلاد كارلفريد بيرغنر عن سعادته لفترة عمله في الكويت وتواصله مع الكويتيين الذين يتميزون بالطيبة وحسن الضيافة واحتضان الكثير من الجنسيات الاخرى في بلادهم.
وقال بيرغنر: إن خبرتي زادت في الكويت التي سأغادرها في 23 يوليو المقبل محملا باجمل الذكريات، مشيرا الى ان عمله الجديد سيكون في وزارة الخارجية الالمانية في مجال الموارد البشرية ومن ثم الانتقال سفيراً لالمانيا لدى دولة اخرى.
واوضح أن السفير الجديد ايشتيقان مويس كان رئيسا للقسم الاقتصادي في سفارة المانيا لدى اليابان وقد عملا سوياً في العام 1994 في لندن وانه سيوصيه بالتمتع بحياته في الكويت من خلال التواصل مع فئات المجتمع فضلا عن عمله الرسمي.
وكان مويس التقى سفير الكويت في المانيا نجيب البدر حيث ناقشا الكثير من الامور المتعلقة بالعلاقات بين البلدين.

السفيران نجيب البدر وايشتيقان مويس
You might also like