السفير الأميركي عن الشراكة مع الصين: إذا كانت لتنمية الكويت فهذا شيء عظيم "القمة الأميركية - الخليجية قد تُعقد في سبتمبر"

0

كتب – شوقي محمود:

في اول تعليق أميركي على توقيع اتفاقات الشراكة الستراتيجية بين الكويت والصين، قال السفير الأميركي لدى البلاد لورانس سيلفرمان ان “الدولتين تجمعهما علاقات اقتصادية، وإذا كان الأمر يتعلق بتنمية الكويت فهذا شيء عظيم”.
وردا على سؤال صحافي حول التقارب الكويتي – الصيني وما اذا كان يشكل اي قلق للولايات المتحدة الأميركية، نفى سيلفرمان أن يكون ذلك التقارب يشكل أي قلق لبلاده، قائلا ان “الدولتين لديهما سيادة واستقلالية وتجمعهما علاقات اقتصادية، وإذا كان الأمر يتعلق بتنمية الكويت فهذا شيء عظيم”.
من جهة اخرى، ذكر السفير الأميركي ان “ما يحدث في العراق يضيف تعقيدات للمشهد الخليجي، ونحن نتابع بترقب المظاهرات هناك ونتمنى للعراق الأفضل ومزيدا من الاستقرار”، مشيرا إلى “ضرورة أن يتدخل المجتمع الدولي لمساعدة الجهود الأميركية في العراق”، لافتا في هذا السياق الى “مكالمة سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وابداء سموه الاستعداد لتقديم المساعدة وكذلك القيادة السعودية التي عرضت المساعدة أيضا”.
وشدد على أهمية “مساعدة العراق والحكومة العراقية في التغلب على الصعوبات التي تواجهها خصوصا فيما يتعلق بتوفير إمدادات الماء والكهرباء التي تعتبر قضايا حقيقية تحتاج إلى حلول سريعة ولذلك تظهر الحاجة الماسة لتشكيل حكومة تتولى مهام الامور في أقرب وقت ممكن”، موضحا “أننا رأينا بأعيننا اهتمام القطاع الخاص خلال مشاركتنا في مؤتمر إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم “داعش” في العراق هنا في الكويت في فبراير الماضي ولكن نظرا لظروف الانتخابات حدث تأخير ولذلك يجب أن تكون هناك حكومة تتولى زمام الأمور وتكون قادرة على اتخاذ القرار لتشجيع الاستثمارات الخاصة”.
وردا على سؤال حول اخر مستجدات القمة الأميركية – الخليجية المزمع عقدها في سبتمبر المقبل، أوضح أن هناك رغبة أكيدة من جميع الأطراف لعقد هذه القمة، معربا عن ثقته في أنها “قد تعقد ولكن ربما تتأخر قليلا عن سبتمبر ولكن سنرى ما سيحدث”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × خمسة =