السفير الأميركي: منح تأشيرات لـ900 طالب كويتي منذ مطلع 2018 أكد في اللقاء التنويري أن البلدين يتمتعان بشراكة قوية ومستدامة تعليمياً

0

بونسي: عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في أميركا العام الماضي أكثر من 14 ألف طالب وطالبة

كتب – محمد الفودري:

أكد سفير الولايات المتحدة الاميركية في الكويت لورانس سيلفرمان حصول أكثر من 900 طالب وطالبة كويتيين على منح دراسية من وزارة التعليم العالي للدراسة في ابلاده منذ بداية العام الجاري، متوقعا ازدياد العدد بشكل ملحوظ.
جاء ذلك خلال اللقاء التنويري الذي نظمه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الاميركية، مساء اول من امس في ارض المعارض، بحضور السفير سيلفرمان والقنصل الأميركي تيم بونسي، ومديرة البعثات في وزارة التعليم العالي وفاء الصراف.
ودعا سيلفرمان الطلبة إلى التقديم لتأشيرتهم الدراسية مبكراً، مبينا أن مواعيد التأشيرات الدراسية لها أولوية لدى السفارة، ويمكن التقديم على التأشيرة بأي وقت بالإضافة إلى أننا قمنا بتخصيص أيام لاستقبال الطلبة كان أولها يوم أمس الإثنين الموافق 16 يوليو وسيتم تخصيص الإثنين المقبل للغرض نفسه.
وأكد ثقته بأن الكثير من الطلبة سيتوصلون إلى قناعة بعد عدة أشهر من الآن بأن قضاءهم الوقت في أميركا أكاديمياً كطلبة في الجامعات الأميركية واجتماعياً لدى انخراطهم في المجتمع الأميركي وتجولهم عبر الولايات الأميركية سيساهم في تطوير ذاتهم كراشدين وسيساهم في تعزيز آفاق تطورهم الوظيفي، داعيا أولياء أمور الطلبة الى ان يكونوا على ثقة بأن قرارهم إرسال أبنائهم للدراسة في الجامعات الأميركية الأفضل على مستوى العالم يعد استثمارا حكيما في تعليمهم ومسيرتهم المهنية وبمستقبلهم كراشدين مسؤولين ومواطنين عالميين.
وبين سيلفرمان أن الولايات المتحدة والكويت تتمتعان بشراكة قوية ومستدامة في مجال التعليم تمتد إلى خمسة أجيال سابقة، وسيوفر تعليم الطلبة الكويتيين العالي في الولايات المتحدة فرصة لتعزيز هذه العلاقات المتينة والودية، ذات المصالح المشتركة بين البلدين.
وأضاف أن الطلبة الكويتيين يختارون الدراسة في أميركا أكثر من أي دولة أخرى كما تأتي الكويت ضمن قائمة أعلى 20 دولة ممن يتواجد أبناؤها كطلبة دوليين في الجامعات الأمريكية. واصفا هذا بأنه أمر جيد للولايات المتحدة الأميركية وللكويت أيضاً.
وقال سيلفرمان: إننا في السفارة ملتزمون بمساعدتكم على النجاح أكاديمياً في الولايات المتحدة كي تنجحوا مهنياً في الكويت، مؤكدا انهم سيجدون حرصاً مماثلاً على النجاح لدى أعضاء الهيئة التدريسية والمستشارين الأكاديميين في الجامعات التي سيلتحقون بها.

14 ألف طالب
من جانبها دعت مديرة البعثات في وزارة التعليم العالي وفاء الصراف، جميع الطلبة الى ضرورة الالتزام باتباع قوانين الهجرة والفيزا والإقامة في الولايات المتحدة الامريكية، وكذلك التواصل مع المكتب الثقافي ومعرفة حقوقهم وواجباتهم.
ودعت الطلبة إلى الالتزام في حضور محاضراتهم والدراسة بجد واجتهاد، مؤكدة ان اول سنة للدراسة هي مفتاح نجاح الطلبة واكسابهم مهارات وتعليمهم دراسيا.
بدورة قال القنصل الأمريكي في الكويت تيم بونسي ان الدراسة في الخارج تكسب الطالب مكانة على المستوى الاكاديمي والاجتماعي، موضحا ان الولايات المتحدة الاميركية تتمتع بمستوى عال من الجامعات المتقدمة.
وبين بونسي انه في العام الماضي وصل عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في الولايات المتحدة الامريكية الى اكثر من 14 الف طالب وطالبة، 99% منهم كانت دراستهم ممتازة، موضحا ان مفتاح الدراسة في الولايات المتحدة هو المواظبة على حضور المحاضرات، خاصة وان الجامعات الاميركية ملتزمة بالمعايير العالمية في جودة التعليم الاكاديمي.
في السياق ذاته، قال رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الامريكية طلال العنزي انه وصول الطلبة لهذا لمرحلة البعثة يأتي ثمرة جهود متراكمة خلال فترة الدراسة السابقة، مؤكدا انه يجب على الطلبة الجد والاجتهاد كي يحققوا ما يطمحون اليه.
وأضاف العنزي ان قرار الدراسة في الخارج يعتبر من القرارات الشجاعة لا سيما ايفادكم لديار تعتبر من الدول التي تتميز بأعلى مستوى من الجامعات والمستوى الاكاديمي المتقدم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 5 =