السفير القمري لـ “السياسة”: لا علاقة لتوقيف الرئيس السابق بتجنيس “بدون” الكويت وضع قيد الإقامة الجبرية بعد التحقيق معه في قضايا بيع جنسية بلاده

0 16

أكد سفير جمهورية القمر المتحدة لدى الكويت د. العارف سيد حسن عدم وجود اي برنامج رسمي بين بلاده والكويت لمنح الجنسية القمرية لفئة غير محددي الجنسية “البدون”، نافيا وجود اي علاقة بين توقيف الرئيس السابق احمد عبدالله سامي وموضوع تجنيس “البدون”.
وقال حسن في تصريح الى “السياسة” تعليقا على ما نشرته وكالات انباء عن وضع الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي رهن الإقامة الجبرية، بعد أيام من استجوابه بشأن دوره في برنامج لبيع جنسية البلاد لكل من الإمارات والكويت إن هذا الاجراء “لم يتخذ بسبب اي موضوع يتعلق بالكويت ولكن لامور سياسية تتعلق بالوضع الداخلي في جمهورية القمر”. وجدد التأكيد على انه “حتى الان لم تجر اي اتصالات رسمية كويتية – قمرية بشأن منح الجنسية لفئة غير محددي الجنسية، وهذا الامر لم يطرح في اي اجتماع رسمي”.
وكانت وكالة “روتيرز” ذكرت ان السلطات في جزر القمر وضعت سامبي رهن الإقامة الجبرية، بعد أيام من استجوابه بشأن دوره في برنامج لبيع جنسية البلاد، لكل من الإمارات والكويت، والذي طالته شبهات فساد، مشيرة الى ان الرئيس السابق عاد قبل اسبوع الى البلاد بعد غيابه لاشهر وكان يتخوف من اعتقاله بسبب معارضته الشديدة لإصلاحات وتعديلات دستورية يقوم بها الرئيس الحالي عثمان غزالي، ليتمكن -كما تقول المعارضة- من الاستمرار في الحكم.وافادت وكالة “رويترز” أن جزر القمر أطلقت في 2008 برنامجا مع الإمارات العربية المتحدة والكويت لتجنيس أشخاص تصنفهما الدولتان من فئة “البدون”، مقابل مبالغ من الأموال لاستغلالها في تنمية تلك الدولة الفقيرة التي هي عبارة عن أرخبيل من الجزر في عرض المحيط الهندي.

You might also like