السفير المصري هنأ الأمير بذكرى تسميته قائداً للعمل الإنساني أيادي الكويت البيضاء تغطي الأرض

0 3

هنأ السفير المصري لدى الكويت طارق القوني، سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بمناسبة حلول الذكرى الرابعة لتسمية سموه قائداً للعمل الإنساني والكويت مركزا للعمل الإنساني التي تتزامن مع التاسع من سبتمبر من كل عام، وبما عكس تقدير دول العالم كافة لجهود سموه وعطائه غير المحدود، حيث امتدت أيادي الكويت البيضاء في عهد سموه لمختلف بقاع الأرض، في إطار سياسة كويتية ثابتة استهدفت على مدار سنوات تقديم المساعدات الإنسانية لجميع المنكوبين والمحتاجين بعيداً عن المحددات الجغرافية أو الدينية أو الإثنية.
وقال: إنه بهذه المناسبة، نود أن نقتبس من كلمة أمين عام الأمم المتحدة أثناء حفل تكريم سمو الأمير التي قال فيها “الكويت أظهرت كرماً استثنائيا تحت قيادة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، فرغم صغر مساحة البلاد إلا أن قلبها كان أكبر من الأزمات والفقر والأوبئة، وأن المبادرات التي قامت بها الكويت دفعت المجتمع الدولي إلى جمع المزيد من المساعدات بفضل جهود أمير البلاد ما ساعد الأمم المتحدة على القيام بوظيفتها الإنسانية”، ولعل استضافة الكويت للمؤتمرات الثلاثة الأولى للمانحين لدعم الوضع في سورية ومشاركتها في المؤتمر الرابع الذي استضافته لندن وتعهدها خلال تلك المؤتمرات بتقديم 1.6 مليار دولار لهو خير دليل على هذا الدور الإنساني، فضلاً عن العديد من التعهدات والمساهمات الأخرى والتي كان من آخرها استضافة مؤتمر إعادة إعمار العراق.
ولابد أن نثمن ما شهدته فترة حكم سمو الأمير من نهضة عمرانية ومعرفية شملت مختلف المجالات، فضلاً عما تحقق خلال سنوات حكم سموه من استقرار وأمن للبلاد، في خضم تحديات إقليمية ودولية عديدة، كما أن العلاقات المصرية- الكويتية شهدت في عهده مزيداً من الازدهار والتعاون والتنسيق في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية.
وإذ نعرب عن ثقتنا في قدرة سمو الأمير على مواصلة مسيرة العطاء والتنمية، ندعو الله تعالى أن يحفظ سموه ويسدد خطاه وأن يتحقق لدولة الكويت مزيداً من العزة والرفعة تحت قيادته الرشيدة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.