“السكنية”: بيع القطعتين مستحيل ويعيد المشاكل للمنطقة

كتب – خالد الحطاب:

نفى مصدر مطلع في المؤسسة العامة للرعاية السكنية ان يكون تم تخصيص اراضي خيطان الواقعة في القطعين الثالثة والرابعة لأي من أعمال الاستثمار او الاسكان مضيفا أن كافة الاحاديث الخاصة بعرض اراضي خيطان ضمن المزاد غير صحيحة خصوصاً ان قانون المزادات يمنع ان يقام المزاد لفئات او اشخاص محددين علاوة ان العديد من اللوائح التنفيذية لقوانين الدولة بشأن الاراضي الفضاء تمنع ان تعرض الاراضي في المزاد الا في حال تخصيصها للاستثمار .
وأكد أن الاراضي ليست في حوزة وزارة المالية إنما تم تسليمها أخيراً للبلدية وتخصيص الاراضي للاسكان او الاستثمار يحتاج قرارا من مجلس الوزراء وليس اي جهة أخرى .
وتابع أن امكانية عرض الاراضي للمزاد مستحيلة خصوصاً أن الدولة لن تعود لخلق مشكلة في تلك المنطقة بعد ان قامت بتثمينها وهدمها لإنهاء مشكلة ضغط واكتظاظ سكاني كان فيها .
واردف: ان القدرة على جعل الاراضي سكنية في الوقت الحالي صعب خصوصاً وأنها تحتاج إلى تعديل للمخططات الخاصة بالبنية التحتية للمنطقة خصوصاً الطرق والصرف الصحي والكهرباء نظرا لصعوبة المنطقة جغرافيا وارتباطها بالدائري السادس وطريق المطار الفرعي وتقاطع الفروانية مع خيطان وطريق الملك فيصل.