السلطان: افتقدت دعم الإعلام وجمهور الكويت ذهب نجم "ذا فويس" يحضر لمفاجأة مع زميله حسن العطار

0

كتب ـ مفرح حجاب:

تألق المطرب الكويتي الشاب يوسف السلطان في الموسم الأخير من برنامج “ذا فويس”، بل كان على بعد خطوات من الظفر باللقب، الذي اقتنصته العراقية دموع تحسين بتصويت الجمهور.
يوسف ظهر في البرنامج بشكل لافت، حيث قدم ألوانا مختلفة من الغناء، وبلهجات متنوعة، وميزته طريقته الخاصة في الآداء والأزياء وكذلك قبعته الشهيرة، وفاجأ الجميع في المرحلة الأولى حين قدم مزيجا من الغناء التركي والخليجي، الأمر الذي أبهر اللجنة والجمهور معا.
السلطان يحضر لمفاجأة جديدة مع زميله بالبرنامج حسن العطار سيعلنان عنها قريبا.
في حواره مع “السياسة” يتحدث يوسف عن مشاركته في “ذا فويس”ليكشف سر اختياره الانضمام لفريق الفنان عاصي الحلاني، ويوضح أسباب عتبه على الإعلام وغيرها من الأمور.
كيف ترى مشاركتك في برنامج “ذا فويس”؟
أعتبرها نقلة نوعية في حياتي الفنية، وانتقالا جذريا من الحياة الفنية القديمة إلى الجديدة، لأن الفنان دائما يحتاج الى فرصة، وأعتقد أن اختياري من بين 120 مشتركا هو فرصة ثمينة، استثمرتها بكل طاقتي ووصلت إلى المرحلة النهائية ورفعت راية الكويت ومثلت بلدي خير تمثيل، أما عن اللقب فالمتسابقة دموع تستحقه وأبارك لها من هنا من الكويت.
هل توقعت أن تصل إلى هذه المرحلة؟
لم أتوقع ذلك مطلقا، لكني كنت حريصا على أن أظهر بصورة مشرفة وأرفع اسم الكويت وأمثل بلدي بالشكل اللائق، وقد وصلت لمرحلة متقدمة.
لماذا اخترت فريق الفنان عاصي الحلاني دون غيره من نجوم التحكيم؟
لأنني أردت أن أبتعد عن المجموعة الخليجية وأنافس في مكان بعيد، الأمر الآخر أن المواهب الخليجية لا تختار عاصي، لذلك كسرت القاعدة، وكان لدي ثقة أنه سيصل بي إلى مرحلة متقدمة وهو ما حدث بالفعل، فضلا عن أنه شخص كريم ولديه خبرة، ولن أنسى فضله علي ما حييت.
هل صحيح أن هناك فرصة لتتعاون معه؟
نعم، وستكون مفاجأة.
هل شعرت بأي ظلم في البرنامج؟
لا، بالعكس هذا لم يحدث، لأن البرنامج يبث مباشرة أمام العالم، والجمهور أصبح حكما في مثل هذه النوعية من البرامج، لكن مع الأسف لم أشعر بالدعم الإعلامي الكويتي، كما حدث مع من شاركوا في برامج أخرى، قد يكون هناك نوع من الدعم البسيط، لكن لم نشعر به بالشكل المناسب خلال التواجد في “ذا فويس”.
وماذا عن تعاونك مع زميلك في البرنامج حسن العطار؟
حسن قطعة من قلبي، وكل أعمالنا ستكون معا ولدينا شيء جديد سيعرفه الجميع خلال الأيام المقبلة.
ماذا تقول للجمهور الكويتي بعد هذه التجربة؟
الجمهور الكويتي هو “الذهب” في هذه المعادلة، لأنه وراء استمراري ووصولي لتلك المرحلة المهمة، ولن أنسى فزعة أهل الكويت، التي جعلتني أشعر بالفخر ببلدي وأهله.
ما علاقتك الفنية بالنجمة سعاد عبدالله حيث شاهدنا صورا متداولة تجمعك بها؟
“أم طلال” شاهدتني واستمعت إليَّ وطلبت مني أن أغني مقدمة مسلسل “عبرة شارع” وقد كان، وحدث هذا في شهر يناير وأنا أشكرها على دعمها.
أين كنت قبل أن يعرفك الجمهور في “ذا فويس”؟
أنا متواجد دائما بالستديوهات، ولدي مجموعة من الأصدقاء العازفين والملحنين، ونقدم الألوان التركية، الإسبانية وغيرها، لكن البرنامج كان فرصة للظهور أكثر.
الجيل الجديد دائما يحب تقليد الألوان الغنائية الضاربة، فهل أنت مع هذه الظاهرة؟
لا، بل أفضل أن يكون للفنان هوية خاصة به، ويغني على طريقته ليكون صاحب مدرسة خاصة به ويشار إليه بالبنان.
هل أنت ملحن أيضا أم أنك تكتفي بالغناء؟
نعم، ملحن وموزع موسيقي وأكتب كلمات أيضا، لكن الموسيقى بشكل عام جزء من حياتي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + 14 =