السلطة تفشل في ترويج مرشحها لرئاسة الحكومة وتقود لبنان إلى الفوضى الخطيب بعد لقائه مفتي الجمهورية والحريري: بكل راحة ضمير أعتذر عن إكمال المشوار الذي رُشِّحت إليه

0 316

“القوات”: تضليل وكذب وافتراء… إعلاننا عن إغلاق المناطق المسيحية والعصيان والإضراب

هيئة تنسيق الثورة ترفض عودة الحريري لرئاسة الحكومة وتدعو لانتخابات نيابية مبكرة

بيروت ـ”السياسة”:

أعلن المهندس سمير الخطيب، اعتذاره عن “إكمال المشوار الذي رُشِّح إليه”.
وقال الخطيب، خلال تصريح صحافي له، أمس، من “بيت الوسط “، بعد لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري : “أطلعت الحريري على موقف المفتي دريان الذي أعلنته من دار الفتوى، وأعلن بكل راحة ضمير، اعتذاري عن اكمال المشوار الذي رُشِّحت اليه… سائلاً الله ان يحمي لبنان من كل شر”.
وتقدّم الخطيب، بالشكر إلى “الرؤساء ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري، والقيادات التي أولته ثقتها”
وفي تطور بارز على صعيد المشاورات الجارية لتسمية رئيس مكلف تشكيل الحكومة في الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية ميشال عون، اليوم، كشف الخطيب بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، أمس، أن “المفتي دريان من داعمي الرئيس سعد الحريري الذي يبذل جهوداً للنهوض بلبنان، وعلمت أنه نتيجة اللقاءات والمشاورات والاتصالات تم التوافق على تسمية الرئيس الحريري لتشكيل الحكومة، مشيراً إلى أنه، “تم التأكيد خلال اللقاء على تعزيز الصف الوطني والإسلامي”، في وقت تجري التحضيرات في قصر بعبدا، على اساس ان الاستشارات النيابية قائمة بموعدها، اليوم، فيما اتخذت الاجراءات الامنية لتأمين فتح الطرقات.
وأكدت أوساط وزارية في حكومة تصريف الأعمال ل”السياسة”، “أنه لن يشكل الحكومة إلا الرئيس الحريري، لأن لبنان بحاجة إليه لإخراجه من أزمته، في ظل الدعم العربي والدولي الذي يحظى به، وهذا ما سيؤكد عليه اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان، بعد غد في باريس”، محذرة من “أي محاولة لفرض مرشح لا يحظى بدعم طائفته”.
وأكدت “هيئة تنسيق الثورة” ان “الشأن الاقتصادي والمعيشي كان المحرّك الأول للثورة التي ترفض وتدين أي تدخل خارجي في شؤون لبنان الداخلية”، لافتةً الى انّ “ثورتنا ثورة أخلاق وبناء وهي حضاريّة سلميّة وهي ثورة الدعوة لاحترام الدستور والقانون”.
وأشارت خلال مؤتمر صحافي، الى انّ “الثورة فضحت خلال أيام معدودة 30 سنة من الجرائم المالية والاقتصادية ونعلن انّ إسقاط الحكومة وورقتها الاصلاحية الواهية لم يكن موجهاً ضد فريق بل كان موجهاً ضد كل السلطة”.
ودعت الشعب اللبناني الى “المشاركة الكثيفة والفاعلة في الثورة في كافة ميادينها وساحاتها”.
وأضافت: “نرفض مهزلة التأليف قبل التكليف، وترشيح الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة مرفوض من قبلنا”.
كما دعت الهيئة الى “إجراء انتخابات نيابية مبكرة وفق القانون النسبي وتخفيض سن الاقتراع الى 18 سنة”.
وأكد مستشار رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، نديم الملا، ان “لبنان يعيش أزمة سيولة خانقة ووضعه صعب جدا ويجب عدم التخفيف من وطأة الأمر لإيجاد معالجات سريعة، لذا وجه الحريري الى الصين وإيطاليا وتركيا وأميركا ومصر وغيرها رسائل لطلب خطوط إئتمان لفتح إعتمادات وشراء مستلزمات الإنتاج”.
ووسط هذه الأجواء، حذر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، من أن بلاده مهددة في حال استمرت التوترات الحالية التي تشهدها، بالوقوع في “فوضى لن تكون خلاقة بل ستكون مدمرة”.
ودعا باسيل إلى تطبيق الإصلاحات المطلوبة لحماية البلد من التدخلات الخارجية والانهيار المالي والاقتصادي.
وأكد النائب أنور الخليل، الأمين العام لكتلة” التحرير والتنمية”، أن “رئيس الجمهورية ارتكب مخالفة دستورية جسيمة بإجراء مشاورات التأليف قبل التكليف، رغم وضوح المواد الدستورية في هذا الأمر، وبتفويضه صلاحياته في إجراء المشاورات لوزير الخارجية جبران باسيل”، منتقدا “الموقف الذي أطلقه الأخير في روما والذي قال فيه ان الفوضى في لبنان التي يعد لها البعض في الخارج، ستكون خرابا للبلد وتطرفا للخارج، وستكون نتيجتها اختلالا في الموازين الداخلية، ولبنان لا يريد المزيد من الانقسام”، رافضا هذا الكلام “الذي لا يعبر عن حقيقة ما يجري في الشارع منذ 17 تشرين لأن الحقيقة أن الإنتفاضة ما هي إلا نتاج سياسة التمرد على القانون والتلاعب بالدستور وإستغلال السلطة وعدم تطبيق القوانين”.
ورأى الخليل أن “الغد يوم فاصل، وأن الرئيس المكلف لن يستطيع التأليف إلا إذا أخذ بالإعتبار الواقع الذي فرضته إنتفاضة 17 تشرين، وأن الصورة حتى اليوم ما زالت ضبابية، وأنه لا يمكن توقع ما قد يحدث غدا إن لناحية إنتفاضة الناس أو لناحية شخص الرئيس المكلف”.
وفي يوميات الثورة، اعتقلت القوى الامنية، أمس، عدداً من الناشطين الذين حاولوا الدخول الى مجلس النواب في وسط بيروت، وذلك بعد انتهاء قداس الشهيد جبران تويني في كاتدرائية القديس جاورجيوس.
وقامت القوى الأمنية بالتعرّض بالضرب للمتظاهرين الذين حاولوا الوصول الى البرلمان من أجل توجيه رسالة لمجلس النواب، بعدما وجدوا ان كل مداخل البرلمان مغلقة.
وانطلق عدد من السيارات على جسر الرينغ، في موكب جاب شوارع بيروت، بدءا من الحمراء إلى الكورنيش البحري- عين المريسة فالأشرفية وصولا إلى ساحة الشهداء، في إطار ما سمي ب “احد الاستشارات”، للتأكيد ان الاستشارات النيابية يجب أن تكون للشعب، وأن المطلوب تشكيل حكومة مستقلة من خارج المنظومة الحاكمة، ودعا المشاركون في التجمع النواب الى الرضوخ لارادة الناس واحترام تضحياتهم وتسمية شخصية مستقلة تحظى بثقتهم ورضاهم والأهم تحمل خطة تجنبهم دفع ثمن الأزمة.
إلى ذلك، نفت نفت الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية” كل ما ورد في مانشيت صحيفة “الديار” ، أمس، تحت عنوان “القوات تعلن إغلاق المناطق المسيحية والعصيان والإضراب”.
وأكدت “الدائرة” في بيان، ان “هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلاً، وتأسف لمواصلة البعض اعتماد أسلوب الفبركة والتضليل والتحوير والكذب والافتراء”.
وغرد رئيس جهاز الاعلام والتواصل في “القوات” شارل جبور، قائلا: “إن هذا التقرير الذي أوردته صحيفة الديار يعبِّر عن هلوسة ويندرج في سياق التضليل نفسه وكل المعلومات الواردة فيه مفبركة، وما نقل عن لساني بأن “المرشح المكلف لن يدخل السراي” هو تحليل سياسي، فيما لم أتطرق نهائيا إلى ان “المناطق المسيحية ستعلن عصيانها واضرابها، وهو محض كذب وافتراء”.

رئيس الوزراء اللبناني المنتهية ولايته سعد الحريري مستقبلاً أمس سمير الخطيب الذي اعتذر عن الترشح لرئاسة الحكومة الجديدة (أب)
You might also like