السميطي: إنتاج الوفرة سيبلغ 160 ألف برميل يومياً نهاية العام الحالي

0 114

أطلق عبدالله السميطي الرئيس التنفيذي بالوكالة للشركة الكويتية لنفط الخليج اشارة بدء التشغيل التدريجي الآمن لاستئناف عمليات الإنتاج في المنطقة عمليات الوفرة المشتركة، مضيفا أن عمليات الوفرة المشتركة في مراحل التجهيز النهائية لاستئناف الإنتاج، والتي من المتوقع أن تصل كميات الإنتاج النفطي منها إلى ما كان قبل فترة الإيقاف لما يُقدر بـ 160 الف برميل يوميا قبل نهاية العام الحالي 2020″.
وأشار السميطي إلى أن مرحلة استئناف الإنتاج في عمليات الوفرة المشتركة تقابل بجاهزية تامة من العاملين في العمليات المشتركة، لا سيما وأن أعمال التدريب والتطوير والدراسات والبحوث لم تتوقف مع توقف الإنتاج، وإنما كانت فرصة لتطوير فرق العمل ورفع كفاءة المنشآت وعمل دراسات مكمنية وجيولوجية تفصيلية لزيادة المخزون النفطي.
وقال محمد الحيمر نائب الرئيس التنفيذي للعمليات المشتركة في نفط الخليج خلال زيارته امس واجتماعه مع قياديي عمليات الوفرة المشتركة – على أن تدشين التشغيل التدريجي اليوم في عمليات الوفرة المشتركة جاء نتيجة لجهود جميع العاملين في عمليات الوفرة المشتركة وبعد نجاح الشركة بالتعاون مع الجانب السعودي في إدارة فترة توقف الإنتاج على النحو الأمثل وتعاملها الناجح مع تلك التجربة الفريدة، والوصول لجاهزية التشغيل بطاقة ذاتية وبكوادر وطنية. مشيرا إلى أن اليوم هو بداية لمرحلة جديدة لإعادة الإنتاج وأن المرحلة التالية هي التحدي الأكبر.
وأوضح حمد سالم العجمي المدير العام لعمليات الوفرة المشتركة أن خطة التشغيل التدريجي الآمن لاستئناف عمليات الإنتاج والتي تستغرق 3 أشهر تتضمن تدريب العاملين وتجهيز المنشآت والمرافق والآبار لعودة عمليات الإنتاج بشكل آمن تماما ودون وقوع أي حوادث .
وأوضح المهندس مساعد المزيد رئيس فريق عمل مركز التجميع الرئيسي بعمليات الوفرة المشتركة أن بعد فترة توقف الإنتاج منذ عام 2015 والإطفاء الكامل لجميع العمليات والآبار في المنطقة.

You might also like