السنغال تُفرِّط في فرصة الصعود بالتعادل مع اليابان

0 9

إيكاترنبورج – (د ب أ): أضاع منتخب السنغال فرصة الاقتراب من التأهل لدور الستة عشر لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا، بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي 2 / 2 مع نظيره الياباني امس في الجولة الثانية بالمجموعة الثامنة لمرحلة المجموعات في المونديال.
وتقاسم المنتخبان السنغالي والياباني صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط لكل منهما، في ظل تساويهما في فارق الأهداف، ليتأجل حسم تأهلهما للأدوار الإقصائية في المسابقة إلى الجولة الأخيرة للمجموعة، التي تضم أيضا منتخبي بولندا وكولومبيا، اللذين يتقاسمان مؤخرة الترتيب بلا رصيد من النقاط، قبل لقائهما الذي اقيم في وقت متاخر من مساء امس بالجولة الثانية.
وبادر ساديو ماني، نجم فريق ليفربول الانجليزي، بالتسجيل للسنغال في الدقيقة 11، قبل أن يتعادل تاكاشي إنوي لليابان في الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل منهما.
وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث أعاد موسى واجي التقدم للسنغال في الدقيقة 71، غير أن فرحة المنتخب الأفريقي بتقدمه لم تدم طويلا، بعدما أدرك (البديل) المخضرم كيسوكي هوندا التعادل لليابان في الدقيقة 78، ليحصل كل فريق على نقطة التعادل.
ويبحث كلا المنتخبين عن تحقيق نتيجة إيجابية في الجولة الثالثة (الأخيرة)، التي ستقام يوم الخميس المقبل، لحجز بطاقتي التأهل عن تلك المجموعة للدور الثاني، حيث تلتقي اليابان مع بولندا، فيما يواجه المنتخب السنغالي نظيره الكولومبي.
أخد منتخب السنغال زمام المبادرة منذ البداية، حيث فرض سيطرته على مجريات اللقاء، ليجبر لاعبي اليابان على التراجع إلى الدفاع.
وترجم منتخب السنغال سيطرته على اللقاء، بعدما أحرز ماني الهدف الأول للمنتخب الأفريقي في الدقيقة.11 ومرر موسى واجي كرة عرضية من الناحية اليمنى، أبعدها جينكي هاراجوتشي برأسه بطريقة خاطئة، لتصل الكرة إلى يوسف سابالي، لترتد الكرة من يد إيجي كاواشيما، حارس مرمى اليابان، وتصل إلى ماني، الذي تابع الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى، لتصطدم الكرة في قدمه وتسكن الشباك.
ارتفعت معنويات السنغال عقب الهدف، وانطلق مباي نيانج من الناحية اليمنى، قبل أن يسدد من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 14، ولكن كاواشيما أبعد الكرة بصعوبة.
حاولت اليابان العودة للمباراة مرة أخرى، حيث سدد ماكوتو هاسيبي من خارج المنطقة في الدقيقة 16، لكن الكرة اصطدمت في أحد زملائه، فيما ردت السنغال بهجمة سريعة في الدقيقة 21، حينما أرسل موسى واجي تمريرة عرضية من اليمين إلى اسماعليا سار، الذي سدد ضربة خلفية مزدوجة من داخل المنطقة، ولكن كاواشيما كان لها بالمرصاد.
هدأ إيقاع المنتخب السنغالي بمرور الوقت، ليمنح الفرصة لليابان في العودة إلى المباراة، وينجح اليابانيون في استغلال الفرصة بعدما أدرك تاكاشي إنوي التعادل في الدقيقة.34 وتلقى يوتو ناجاتومو تمريرة أمامية، ليراوغ الدفاع السنغالي بمهارة من داخل المنطقة، قبل أن تصل الكرة إلى إنوي، الذي سدد قذيفة زاحفة على يسار خديم نداي، حارس مرمى السنغال، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.
بدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل، حيث أضاع يويا أوساكو فرصة محققة لليابان في الدقيقة 48، حاول أليو سيسيه مدرب السنغال إعادة الاتزان لفريقه من جديد، ليجري تبديله الأول في الدقيقة 66 بنزول شيخو كوياتي بدلا من ألفريد ندياي، نجح المدرب السنغال في تحقيق هدفه، بعدما أضاف واجي الهدف الثاني لأسود التيرانجا في الدقيقة 71، وتابع واجي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق يوسف سابالي، مرت من الجميع، ليتابع اللاعب السنغالي الكرة على القائم الثاني، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة داخل الشباك.
أجرى منتخب اليابان تبديله الأول في الدقيقة 72 بنزول كيسوكي هوندا بدلا من شينجي كاجاوا البعيد عن مستواه.
شدد منتخب اليابان من هجماته من جديد، حيث سدد أوساكو من داخل الكرة، لكنها لمست يد ساليف ساني مدافع السنغال دون قصد في الدقيقة 74.
دفعت اليابان بتبديله الثاني في الدقيقة 75 بنزول شينجي أوكازاكي بدلا من جينكي هاراجوتشي.
جاءت الدقيقة 78، لتشهد هدف التعادل لليابان عن طريق هوندا، حيث مرر أوساكو كرة عرضية من الناحية اليمنى، أبعدها ساليف ساني بطريقة خاطئة، لتصل إلى إنوي، الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، مرت بغرابة شديدة من الجميع، قبل أن تصل إلى هوندا، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.
أجرى منتخب السنغال تبديله الثاني في الدقيقة 80 بنزول الشيخ ندوي بدلا من بابي اليون ندياي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.