السنيورة: قرار “آيا صوفيا” التركية يغذي التطرف

0 70

بيروت ـ “السياسة”:

في إطار ردود الفعل الرافضة لقرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أبدى الرئيس فؤاد السنيورة استغرابه الشديد للقرار الذي أعلنت عنه الدولة التركية بإعادة تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد.
واعتبر السنيورة، بحسب مكتبه الاعلامي، ان “هذا القرار السياسي التركي، يضر بالمسلمين وبصورة الإسلام الوسطي المنفتح والمعتدل، الذي يواجه حملة مشبوهةً في كلِّ العالم لتشويه مقاصده وأهدافه”.
أضاف: “هذا القرار التركي يغذي التطرف في أوساط بعض المسلمين، ويثير النعرات الطائفية في المجتمعات العربية والإسلامية، ويعيد وضع الإسلام في مواجهة الغرب (المسيحي)، ويزيد من إشعال مقولة صراع الحضارات التي أجّجها اليمين المتطرف، والتي تشجع على نمو العنف الذي قادته ومثلتْهُ التنظيمات المتطرفة من كل حدبٍ وصوب التي أضرّت وتضرّ بالإسلام والمسلمين”.
وقال السنيورة: “إنّ المسلمين أحوج ما يكونون الآن للحفاظ على المسجد الأقصى، وفي أيّ حال، فالإجراء التركي ليس مسألةً دينيةً أو شرعية، بل هو من أعمال سياسات الهُوِّية في هذا الزمن الصعب على الإسلام والمسلمين”. على صعيد آخر، قدم وفد من كتلة “الوفاء للمقاومة” برئاسة النائب محمد رعد، إلى وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، أمس، عريضة يطالب فيها باسم الكتلة استدعاء السفيرة الاميركية دوروثي شيا لتدخلها في الشؤون اللبنانية.

You might also like