السهر… كارثة صحية

0 345

ربما سمعنا جميعا أن النوم مهم لصحتنا. وربما سمعت أن الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر أمر جيد لجسمك ومع ذلك مازال هناك الكثير من الأشياء التي تقوم بها وتبعدك عن التوجه إلى الفراش مبكراً. على سبيل المثال، قد ترغب في مشاهدة فيلم أو قراءة كتاب، أو كنت تستعد للامتحان غدا. أو ترغب في الاستمتاع بألعاب الفيديو. ولكن عندما تستمر حياتك على هذه الشاكلة ستكتشف النتائج الوخيمة.
السؤال المحير: لماذا يصر الناس على السهر إلى وقت متأخر رغم أنهم يعلمون أنه سيئ للجسم؟ ربما يقولون: لدينا أعمال لابد من انجازها، أو أي حجج أخرى،ولكن التقارير البحثية تشير إلى أن النوم ليس مجرد السبات، بل هو مرتبط بالجسم ككل وله علاقة وثيقة بوظائفه. إليك مخاطر السهر:

زيادة الوزن:
من الشائع جدًا تناول وجبات خفيفة أثناء السهر حتى وقت متأخر،ومن ثم ستحصل على سعرات حرارية أكثر مما تعتقد ليلا وستأكل أكثر مما تحتاج.

ضعف التركيز:
أنت بحاجة إلى الحصول على ما يكفي من النوم لمدة لا تقل عن ست إلى ثماني ساعات كل ليلة حتى يحصل جسمك على ما يكفي من الراحة لكي يعمل بشكل جيد مرة أخرى. والسهر سيجعلك تستيقظ في وقت متأخر بالتأكيد. ومن ثم ستعاني من صعوبة التركيز.

ضعف الذاكرة:
السهر حتى وقت متأخر يجعلك تشعر خلال النهار بالدوار ولا يمكنك تذكر أي شيء بسهولة وبسرعة.

ضعف الأداء:
عدم النوم لساعات كافية ليلا سيضعف الأداء المهني، وعلى الأخص الأداء الأكاديمي والدراسي.

اتخاذ القرارات السيئة:
عندما لا تشعر بالراحة الكافية من الصعب أن تفعل الأشياء بشكل صحيح. وعندما لا يحصل دماغك على قسط كافٍ من الراحة فمن المؤكد أنه لن يعمل بالشكل المطلوب.

مشكلات الجهاز الهضمي:
البكتيريا المعوية لديها ما يسمى «الساعة الفسيولوجية»، والتي تتغير بانتظام ليلا ونهارا. وإذا سهرت إلى وقت متأخر سيحدث عدم توازن لبكتيريا الأمعاء،وهذا يعني أن معدتك لا تعمل بشكل طبيعي.

بطء رد الفعل:
عندما لا تسمح لدماغك بالراحة الكافية فسوف تحتاج وقتًا أطول لمعالجة المعلومات،ومن ثم يستغرق رد فعلك وقتا أطول من المعتاد.

مخاطر الإصابة بأمراض القلب:
عندما تتعود على النوم في وقت متأخر يتم إطلاق هرمون، الكورتيزول في الجسم،وهذا الهرمون يزيد من ضغط الدم ما يفتح المجال لأمراض القلب.

خطر الاضطرابات النفسية:
عندما تنام متأخرا لا يمكنك الحصول على ما يكفي من الراحة، فيزداد التوتر،وإذا استمر الأمر يمكن أن يسبب اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب.

الأفكار السلبية:
عندما تشعر بالتعب والإرهاق من الصعب أن تشعر بالسعادة والنشاط،وبالتالي من السهل أن تغرق في الأفكار والمشاعر السلبية وربما ستشعر أن كل شيء حولك يسير بشكل خطأ.

ضعف الجلد والبشرة:
عندما يفوتك وقت النوم في الساعة 11 مثلا فإن ذلك سيحرمك من الوقت الكافي لإصلاح بشرتك بشكل تلقائي أثناء النوم. وقد تعاني من مشكلات البشرة الجافة أو الباهتة وكذلك من حساسية الجلد،فالنوم الجيد والكافي مهم لترطيب بشرتك وإبعاد الحساسية والجفاف والتقشير.

ضعف جهازك المناعي:
النوم الكافي مهم جدا للمناعة وإذا ظللت ساهرا واستيقظت مبكراً في اليوم التالي ستكتشف أن أعصابك في حالة يرثى لها،وتجد نفسك في حالة مزاجية سيئة. وتشعر بالإنهاك ولا يستطيع جهازك المناعي مقاومة المرض أو العدوى،فتصبح فريسة لعدوى البرد والإنفلونزا.

You might also like