الإحساس بالملوحة يصاحبه عطش شديد

السوائل… أفضل علاج لجفاف الحلق الإحساس بالملوحة يصاحبه عطش شديد

القاهرة – مي مجدي:
يشعر البعض أحيانا بطعم مالح وجفاف في الحلق، خصوصا أثناء النوم، يصاحب ذلك الشعور بالعطش الشديد، وهو ما يسبب لهم قلقا من أن يكون ذلك عرضا لأحد الأمراض، أو أن يكون من المشاكل التي تصيب الفم ويؤدي عدم علاجها إلى تفاقم هذه المشكلة.
عن أسباب ملوحة وجفاف الحلق والفم، طرق الوقاية، العلاج، أجرت «السياسة»، هذا التحقيق.
تقول الدكتورة امتثال السويفي، استشارية تغذية وعلوم أطعمة، المعهد القومي للتغذية: أكدت دراسة حديثة نشرت على موقع «غيزوندهايتس فاكتن» الطبي أكدت وجود عدد من الأسباب التي تؤدي للاصابة بملوحة حلق الفم، أهمها جفاف الجسم نتيجة فقدانه نسبة كبيرة من الماء، تناول مجموعة من المواد الغذائية التي تؤدي إلى امتصاص نسب كبيرة من الماء، تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية، الكحولية، المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، التي تؤدي إلى سحب كميات كبيرة من الماء من الجسم، ما يسبب خللا في نسبة الحموضة، فقدان كميات من الماء بسبب ارتفاع درجة الحرارة، الذي يؤدي إلى التعرق بشكل طبيعي أو غير طبيعي.
تضيف : هناك بعض الأمور التي يجب اتباعها للتخلص من هذه المشكلة، منها، تناول كمية كبيرة من الماء لتعويض ما يفقده الجسم في حالة الشعور بالجفاف والملوحة، ولأن السوائل تعد من أهم الاغذية التي تؤدي إلى تقليل جفاف الفم، ينصح بتناول كميات كبيرة من العصائر الطبيعية، خاصة الأناناس والبطيخ، تناول الشاي الأخضر وشاي البابونج، الابتعاد عن المشروبات الكحولية والغازية، وأيضا القهوة والشاي الأسود، عدم الاكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة وفيرة من العناصر المعدنية التي تزيد من نسبة الحموضة في الجسم، تخفيض نسبة الضغوط والتوتر النفسي.

العقاقير الطبية
يقول الدكتور ابراهيم السرجاني، استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة: هناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث جفاف الفم، يأتي في مقدمتها الاصابة بالسكتة الدماغية، الافراط في الشعور بالقلق والتوتر النفسي، كما أن تناول بعض العقاقير الطبية يؤثر بالسلب على الفم حيث يتسبب في جفافه. لافتا إلى أن أعراض جفاف الفم تتمثل في وجود رائحة غير محببة تكون القرح بالجلد، الشعور بالصعوبة في بلع الطعام والكلام، اصابة اللثة ببعض الأمراض، تفاعل بعض الأدوية الذي يؤدي بدوره إلى جفاف الفم، مثل، العلاج الكيماوي الذي يعمل على تغيير لون اللعاب وتقليل افرازه، خصوصا أن اللعاب الموجود في الفم يلعب دورا مهما في منع تكاثر البكتيريا داخل الأسنان، تقليل عملية افراز الأحماض التي تتواجد في الفم.
يتابع : يمكن تفادي الاصابة بجفاف الفم ومضاعفاته بالكشف المبكر والفحص الطبي لمعرفة سبب الاصابة والحصول على الدواء المناسب، تناول المياه بكميات كبيرة التنفس من الأنف وليس الفم، تجنب تناول الأطعمة الحامضية.

أسباب مختلفة
يقول الدكتور محمد عبد الرحمن، استشاري جراحة الفم والأسنان: تتمثل أعراض جفاف الحلق، في تشقق الشفتين، جرح في زاوية الفم، صعوبة في الكلام، انتشار التسوس في الأسنان بصورة كبيرة، وقد اكدت الدراسات أن أهم الأسباب تناول الأدوية التي تؤدي إلى حدوث الجفاف والتشقق، أمراض الغدة اللعابية، انتشار الجير على الأسنان، التهابات الفم الكثيرة، والجيوب الأنفية.
ويتوقف العلاج على معرفة سبب المرض، فبعض الحالات نتيجة عوامل خارجية، بعضها يولد بها، وقد تحتاج بعض الحالات لعاباً اصطناعياً لتنظيف الفم، فحالات تحتاج إلى تدخل جراحي في الغدة اللعابية في حال تواجد حصوات بها أو كانت ضيقة.
يؤكد الدكتور محمد المنيسي، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد، القصر العيني، وجود أسباب عدة تؤدي إلى جفاف الحلق، مثل، ادرار البول بشكل مستمر، الذي يحدث نتيجة حدوث اضطرابات أو خلل في عمل الغدة النخامية، النوم بفم مفتوح، بعض الأدوية لذلك ينصح باستشارة الطبيب لتحديد السبب في حدوث الجفاف، الذي يسبب ازعاجا للمريض نتيجة شعوره الدائم بالقلق والعطش. مشيرا إلى أن علاج هذا المرض يتوقف على معرفة الأسباب التي أدت إلى حدوث المشكلة لتحديد نوع العلاج حسب حالة المريض، وفي كل الأحوال لتفادي حدوث ذلك، يجب تجنب تناول المشروبات الكحولية، والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية، مثل، عصير الليمون وغيرها.
الابتعاد عن تناول المشروبات الباردة أو الساخنة بشكل مفرط.