السوق السعودية تشكل 42% من قيمة البورصات العربية

أصدر صندوق النقد العربي العدد الثمانين من النشرة الفصلية عن أداء الأسواق المالية العربية عن الربع الأول لعام 2015 وتظهر النشرة تذبذباً في أداء الأسواق المالية العربية خلال الفترة, إذ تراجعت المؤشرات لتسع بورصات عربية, فيما سجلت البورصات السبع الأخرى ارتفاعاً في مؤشراتها. وأظهرت أرقام النشرة أن سوق الأسهم السعودية تشكل في قيمتها الرأسمالية, نحو 42% من إجمالي القيمة الرأسمالية لأسواق المال العربية.
وسجل المؤشر المركب لصندوق النقد العربي, الذي يقيس أداء الأسواق المالية العربية المنظمة لقاعدة بيانات الصندوق مجتمعة, انخفاضاً بنحو 14.1% خلال الربع الأول 2015
وشهدت القيمة السوقية الإجمالية لمجموع الأسواق المالية العربية, استقراراً نسبياً لتبلغ 1207.6 مليار دولار بنهاية مارس 2015, قريبة كذلك من القيمة المسجلة بنهاية ديسمبر 2014 التي بلغت نحو 1,205.9 مليار دولار.
فيما يتعلق بنشاط التداول, بلغت قيمة الأسهم المتداولة في الأسواق المدرجة في قاعدة بيانات الأسواق المالية العربية خلال الربع الأول من عام 2015, نحو 193.4 مليار دولار, محققة بذلك زيادة بنحو 7.5 مليار دولار عن قيمة التداولات المسجلة عن الربع السابق, وبنسبة زيادة 4%.
على صعيد الاستثمار الأجنبي, تظهر النشرة استمرار التدفق السالب لتعاملات المستثمرين الأجانب في البورصات العربية مجتمعةً في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2015, إذ سجلت وللربع الثاني على التوالي, صافي تدفق سالب (بيع) بنحو 167 مليون دولار, ذلك بعد عام ونصف من تسجيل صافي تعاملات الأجانب في الأسواق المالية العربية مجتمعةً, صافي تدفق موجب (شراء).
أما أسواق الإصدارات الأولية, فقد شهدت تراجعاً في نشاط الإصدارات الأولية من الأسهم على عكس نشاط إصدارات سندات الشركات العربية المستمر بالتحسن.
وبلغت قيمة الإصدارات الأولية من الأسهم خلال الربع الأول 2015 نحو 256 مليون دولار مقابل 7.4 مليار دولار خلال الربع الرابع 2014. في المقابل, ارتفعت قيمة إصدارات السندات من قبل الشركات العربية خلال الربع الأول 2015 لتبلغ 5.7 مليار دولار مقارنة مع 3.8 مليار دولار في الربع السابق, بنسبة زيادة بلغت 50%.