السويد تكتسح المكسيك وترافقها إلى ثمن النهائي "أحفاد الفايكنج" احتل صدارة المجموعة السادسة بثلاثية في "ايل تريكولور"

0

(روسيا) (د ب أ): واصل منتخبا السويد والمكسيك مغامرتهما في بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في روسيا، بعدما صعدا لدور الستة عشر للمسابقة، عقب فوز السويد 3 /‏ صفر على المكسيك وخسارة ألمانيا (بطلة العالم) صفر /‏ 2 أمام كوريا الجنوبية امس في الجولة الثالثة (الأخيرة) بمنافسات المجموعة السادسة من مرحلة المجموعات للمونديال.ارتفع رصيد منتخب السويد إلى ست نقاط في الصدارة، متفوقا بفارق الأهداف على منتخب المكسيك، المتساوي معه في نفس الرصيد، الذي تراجع للمركز الثاني.كان المنتخب السويدي الطرف الأفضل في المباراة، حيث فرض سيطرته المطلقة على مدار شوطي اللقاء، في الوقت الذي غاب فيه لاعبو المكسيك عن مستواهم المعتاد، ليحقق (أحفاد الفايكنج) فوزا ثمينا ومستحقا.
ورغم هيمنة منتخب السويد على أغلب فترات الشوط الأول، لكنه عجز عن تسجيل أي هدف في ظل سوء الحظ الذي لازم لاعبيه، غير أن الشوط الثاني ابتسم في النهاية للسويديين بعدما شهد تسجيلهم الأهداف الثلاثة.افتتح لودفيج أوغوستينسون التسجيل للسويد في الدقيقة 50، قبل أن يضيف أندرياس جرانكفيست الهدف الثاني في الدقيقة 62 من ركلة جزاء، وجاء الهدف الثالث للسويد عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز إيدسون ألفاريز مدافع المكسيك هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 74.بدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب السويد، الذي حصل على ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى، حصل على إثرها خيسوس جاياردو على إنذار هو الأسرع في النسخة الحالية للمسابقة بعد مرور ست ثوان فقط، بسبب التحامه العنيف ضد أولا تويفونين لاعب المنتخب السويدي.
شدد المنتخب السويدي من هجماته، وطالب لاعبوه بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 27 بعدما لمست الكرة يد هيرنانديز داخل منطقة جزاء فريقه، ليضطر حكم المباراة الأرجنتين للجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، ليقرر على إثرها استئناف اللعب وسط احتجاجات من لاعبي السويد.
بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب منتخب السويد، الذي ترجم سيطرته على المباراة، بهدف أحرزه أوغوستينسون في الدقيقة 50.
ومرر بيرج تمريرة زاحفة من الناحية اليمنى، مرت من أمام فيكتور كلارسون، الذي عجز عن تسديد الكرة، لتتهيأ إلى أوغوستينسون، الخالي من الرقابة، الذي سدد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، على يسار أوتشوا، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.
أجرى منتخب السويد تبديله الأول في الدقيقة 57 بنزول جوستافو سفنسون بدلا من سيباستيان لارسون المصاب، وجاءت الدقيقة 61، لتشهد حصول السويد على ركلة جزاء، عقب تعرض بيرج للإعاقة من هيكتور مورينو داخل منطقة جزاء المكسيك، ونفذ جرانكفيست الركلة بنجاح، حيث وضع الكرة بقوة على يمين أوتشوا لتحتضن الشباك، مسجلا الهدف الثاني للسويد في الدقيقة 62.
تضاعفت معاناة المنتخب المكسيكي، بعدما أضافت السويد الهدف الثالث في الدقيقة 75 عن طريق النيران الصديقة، بعدما سجل إيدسون ألفاريز لاعب المكسيك هدفا بالخطأ في مرمى فريقه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 1 =