السويط يسأل وزير الصحة عن علاقة اليورانيوم المنضَّب بارتفاع معدلات السرطان في البلاد طلب تزويده بأسماء جميع الأدوية البديلة للمرضى

0

وجه النائب ثامر السويط سؤالا برلمانيا الى وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح حول تداول مواقع التواصل الاجتماعي والجرائد الرسمية علاقة وثيقة بين حالات السرطان وحالات الجهاز العصبي واليورانيوم المنضب الذي تم استخدامه في حرب تحرير الكويت، وذلك نظراً لارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان بشكل لافت في السنوات الأخيرة.
وطالب السويط إفادته إذا ما كانت توجد جهة معنية “Registry Agency” في وزارة الصحة قائمة على تسجيل وإحصاء الحالات السرطانية لجميع المستشفيات بالكويت في السنوات العشر الأخيرة؟، وهل هناك إدارة من وزارة الصحة تقوم على تقييم هذه الجهة المعنية؟، طالباً تزويده بمحاضر اجتماعاتهم وتقاريرهم السنوية للعشر سنوات الماضية؟
كما طلب معرفة عدد الحالات المصابة بالسرطان في السنوات الماضية وعدد الذكور منهم والإناث والفئات العمرية والحالات المتقدمة لجميع مستشفيات الكويت وكذلك مركز الكويت لمكافحة السرطان؟، وأيضاً الحالات المصابة بتصلب الأعصاب MS وعدد الحالات المصابة بتصلب الضمور الجانبي ALS لجميع مستشفيات الكويت على حدة وعدد الحالات في مستشفى بن سيناء للعشر سنوات الماضية؟ وهل هذه الحالات ضمن النسب العالمية الطبيعية؟
وسأل السويط عن رد الوزارة على تصريح الدكتور خالد الصالح رئيس الطب الاشعاعي العلاجي في مركز الكويت لمكافحة السرطان كما هو منشور في احدى الصحف، وهل صحيح أن حالات السرطان في تزايد مستمر كما ذكر الدكتور الصالح؟ وهل صحيح أن عدد الحالات هي 120 حالة لكل 100 ألف نسمة أي بمعدل 2000 حالة سنوية؟
وقال السويط: كما هو معلوم بأنه يتم استخدام الأدوية البديلة The Generic Drugs في بعض مجالات الطب لكن هل تم إستخدام هذه الأدوية في حالات مرضى السرطان؟ وهل إدخال الأدوية البديلة المستخدمة يخضع للرقابة من إدارة الرقابة الدوائية؟ ومن القائمون على لجنة إدخال الأدوية في الرقابة الدوائية؟ وما مؤهلاتهم العلمية؟ وكيف يتم اختيارهم والمعايير المتبعة لاختيارهم؟، وهل تم إدخال أدوية بديلة لمرضى السرطان بالكويت؟ وماالجدوى الاقتصادية من إدخالها؟ وهل جميع هذه الأدوية معتمدة من المنظمات العالمية المعتمدة كمنظمة الغذاء والدواء الأميركية FDA ومنظمة الدواء الأوروبية EMA؟.
وطلب تزويده بجميع الأدوية البديلة لمرضى السرطان والتي تم ادخالها لوزارة الصحة في السنوات الخمس الماضية والتي لم يتم اعتمادها من المنظمات العالمية المعتمدة كمنظمة الغذاء والدواء الأميركية FDA ومنظمة الدواء الأوروبية EMA، وكذلك عدد مناقصات الشراء للأدوية البديلة أو الجنيسة لمرضى السرطان؟ والمناقصات والترسيات التي تمت في السنوات الخمس الماضية تحديداً لمرضى السرطان؟ وهل صحيح أنه لا توجد دراسة من قبل وزارة الصحة لدراسة مدى تأثير اليورانيوم المنضب المستخدم على التربة والهواء في الكويت؟ إذا كانت هناك دراسة الرجاء تزويدي بهذه الدراسة وتقريرها؟ وإذا كانت الاجابة لا توجد دراسة، ما الموانع لعمل مثل هذه الدراسة؟ وهل يوجد حظر خارجي أو داخلي لعمل مثل هذه الدراسة؟
كما سأل عن مدى قيمة الدراسة العلمية التي قام بها مركز الكويت للأبحاث العلمية على التربة والهواء لمدينة المطلاع السكنية؟ وهل تم التنسيق مع وزارة الصحة في هذه الدراسة؟ وما دور وزارة الصحة في هذه الدراسة؟ طالباً تزويده بتلك الدراسة ومدى قيمتها ودقتها العلمية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 + 1 =