“السياسة” تستهل عامها الـ51 بشهادات قامات وطنية كبيرة واجهت التحدي ورسَّخت صحافة متطورة

0 358

* نواف الأحمد: نُشيد بالمستوى الراقي الذي تتميز به “”
* سالم العلي: نعتز بما حققته في مسيرتها المشرقة من إنجازات
* ناصر المحمد: ساهمتم بتكريس معاني الحرية والوطنية ونشر الوعي
* جابر المبارك: دوركم مشهود في تعزيز العمل الإعلامي الوطني

سمو الشيخ سالم العلي
سمو الشيخ ناصر المحمد
سمو الشيخ جابر المبارك

اليوم تبدأ “السياسة” عامها الحادي والخمسين من التحدي والإصرار على ترسيخ صناعة صحافية قادرة على مواكبة العصر ممتلكة -كما كانت دائماً- إرادة المواجهة من أجل كلمة الحق وخدمة الوطن تستند في ذلك إلى إرث كبير من التغلب على الصعاب والمساهمة في المسيرة الوطنية.
“السياسة” التي أصبحت بعد هذه المسيرة الطويلة عائلة متكاملة في الخدمات الإعلامية، حريصة دائماً أن تبقى مع الحق والوطن وأن تكون في المواجهة دائماً ولهذا كان الاعتراف -بما حققته طوال نصف القرن الماضي بتعب وعرق ودم- وساماً يتجدد من خلاله التأكيد على دورها الذي حددته ثوابت وضعها عميد الصحافة الكويتية رئيس التحرير الأستاذ أحمد الجارالله.

نواف الأحمد
هذا الوسام أعاد التأكيد عليه سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في برقيته إلى العميد أحمد الجارالله بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية لصدور العدد الأول من “السياسة”، التي اعرب فيها عن خالص التهاني وأرق التبريكات لجميع الزملاء، متمنياً لهم دوام التوفيق والسداد.
وقال سموه: إذ نعرب لكم عن اعتزازنا وتقديرنا للمسيرة الثقافية لصحيفتكم الموقرة، فإنه يطيب لنا أن نشيد بالمستوى الإعلامي الرفيع والطرح الراقي الذي تتميز به “السياسة” والذي يصب في مصلحة الوطن والمواطن وهذا ما تجسده معاني الحرية والديمقراطية في وطننا الغالي الكويت في ظل القيادة الحكيمة لراعي مسيرتنا ونهضتنا حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، ذخراً للبلاد، وقائدا للعمل الانساني.
سالم العلي
في المقام نفسه، كانت شهادة رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي، الذي أكد الدور الوطني لـ”السياسة”، وقال في برقيته الى الزميل رئيس التحرير: “بمناسبة ذكرى صدور جريدتكم الغراء، يسرنا أن نهدي إليكم وإلى أسرة التحرير وجميع العاملين أخلص تهانينا وأطيب تمنياتنا لصحيفتكم المتميزة بدوام التقدم والازدهار”.
اضاف: “إننا إذ نعتز بما تميزت به جريدتكم وما حققته في مسيرتها المشرقة من إنجازات ومواقف وطنية مخلصة، كما حرصت على ادائها المميز في الدور الوطني فإننا نشيد بهذا الصرح الاعلامي المبدع، متمنين أن تواصل جريدتكم الغراء دورها الريادي في الجو الديمقراطي الذي تنعم به صحافتنا الحرة، وأن تكون على الدوام نبراساً للرأي الحر”.
ناصر المحمد
كما تلقى العميد رئيس التحرير برقية تهنئة من سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، أشاد فيها بمساهمة الصحيفة بتكريس معاني الحرية والوطنية وقال: “إذ نهنئكم بالذكرى الطيبة، فإنه يسرنا أن ننتهز الفرصة لنثمن الدور البارز الذي تؤدونه والأخوة في الجريدة من أجل دعم الحركة الصحافية بوطننا الحبيب، مشيدين بما قدمته “السياسة” على مدى تاريخها العملي الطويل من عطاء إعلامي متميز، أسهمت به في تكريس معاني الحرية والوطنية ونشر الثقافة والوعي بين أبناء وطننا الكرام، آملين لكم دوام التقدم والنجاح، وأن تتواصل عطاءاتكم الصادقة لخدمة بلدنا العزيز.
وختم سموه بالقول: “خالص تحياتنا وتقديرنا متمنين لكم دوام التوفيق والسداد ولكويتنا الغالية دوام الرفعة والرفاه في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما”.
أما رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، فقال في برقيته: “يسرنا ان نعرب لكم عن اعتزازنا وتقديرنا للدور المتميز لجريدتكم في مسيرة الصحافة الكويتية، وتعزيز العمل الإعلامي في وطننا الحبيب وجهودها المتواصلة في نشر الوعي والثقافة ومناقشة القضايا التي تحقق مصالح الوطن والمواطنين”.
أضاف: “خالص تهانينا وتمنياتنا لكم ولأسرة جريدة “السياسة” بدوام النجاح والتوفيق ولكويتنا الغالية دوام نعمة الأمان والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسمو ولي العهد الأمين حفظهما الله ورعاهما”.

You might also like