أكد استعداد منتسبي "حزب الله" للتضحية بأرواحهم لحماية نظام ولاية الفقيه

“السياسة” تكشف عن رسالة من نصرالله لخامنئي: جميعنا جنود في جيش ايران أكد استعداد منتسبي "حزب الله" للتضحية بأرواحهم لحماية نظام ولاية الفقيه

“السياسة” – خاص:
كشفت مصادر شديدة الخصوصية لـ”السياسة” عن رسالة وجهها الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله إلى مرشد إيران علي خامنئي الخميس الماضي على خلفية الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها المدن الايرانية منذ اسبوعين.
وقالت المصادر إن نصر الله أعرب في رسالته عن دعمه ودعم “حزب الله” للنظام الايراني بقيادة خامنئي في مواجهة ما وصفه “بالمؤامرات الخارجية الهادفة لتقويض دعائم النظام الايراني ومنجزات الثورة الاسلامية والجمهورية الاسلامية في ايران”.
وكتب نصر الله في رسالته أنه على ثقة ان هذه التحركات لن تهز الثورة الاسلامية والنظام الايراني المبني على مبادئ الاسلام الأصيل وعلى الايمان المطلق بمبدأ ولاية الفقيه.
وأضاف نصر لله في رسالته إنه وكما وقفت ايران وما زالت تقف الى جانب “حزب لله” بكل ما يحتاجه من مال وعتاد ودعم مادي ومعنوي لا حدود له، فان “حزب الله” يقف الى جانب الثورة الاسلامية بكل قدراته البشرية وخبرته، وإن نصر الله نفسه وحتى أصغر منتسبي الحزب مستعدون لتقديم أرواحهم لحماية النظام وحماية الثورة الاسلامية وحماية خامنئي في وجه كل من تسول له نفسه المس بهم.
وختم نصر الله رسالته بأننا “جميعا جنود في جيش ولاية الفقيه وكما نجحنا في مواجهة ما يجري في سورية والانتصار هناك فإننا نعرف تماماً كيف نواجه هذه التحركات سوية والانتصار على جميع المرتزقة والمأجورين الذين يعملون في خدمة أسيادهم في الغرب ضد الثورة الاسلامية”.