السيتي وتشيلسي يقصان شريط الموسم الإنكليزي يتنافسان على كأس الدرع الخيرية في ويمبلي اليوم

0 7

لندن(أ ف ب): يلتقي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الانكليزي الممتاز في الموسم المنصرم مع تشيلسي حامل الكاس اليوم على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن، في مباراة درع المجتمع التي تمهد للموسم الانكليزي الكروي الرسمي.
وعلى رغم ان المباراة تستقطب الانظار كونها الاولى في موسم انكليزي يعد بالكثير، الا ان المراقبين لا يعولون كثيرا على تكوين صورة واضحة عما سيكون عليه الدوري الممتاز، ذلك ان ايا من الفائزين بهذه الكأس لم يتوج بطلا للدوري، منذ فعل ذلك مانشستر يونايتد في موسم 2010-2011.
وبصرف النظر عن التشكيلتين اللتين سيدفع بهما كل من المدربين الاسباني بيب غوارديولا (مانشستر سيتي) والايطالي ماوريتسيو ساري (تشيلسي)، ستكون المباراة مناسبة لاستعادة كرة القدم المحلية الانكليزية بريقها بعد ثلاثة اسابيع على ختام نهائيات كأس العالم.
ويطرح السؤال بقوة: هل سيتمكن مانشستر سيتي من استهلال الموسم بقوة كما فعل في ختام الموسم الماضي، ام سيواجه تحديا جديا في سعيه الى الاحتفاظ بلقبه؟ في المقابل، هل سيتمكن المدير الفني الجديد لتشلسي الايطالي ساري المقبل من نابولي، من انتزاع الكأس للفريق اللندني، بعدما قاد سلفه الايطالي انطونيو كونتي الفريق الى لقب كأس انكلترا الموسم الماضي وبطولة الدوري الممتاز في الموسم الذي سبقه؟ كذلك يتساءل مشجعو مانشستر سيتي عن كيفية تعاطي المدرب غوارديولا مع الجناح الجزائري رياض محرز المنتقل من ليستر سيتي.
وكان غوارديولا اشرك محرز في المباراة امام بايرن ميونيخ في كأس الابطال الدولية الاسبوع الماضي، وقال إنه سيدفع به اساسيا في مباراة اليوم على الرغم من اصابة في كاحله.
وكان غالبية نجوم مانشستر سيتي الذين خاضوا مع منتخبات بلادهم الادوار النهائية من مونديال روسيا، التحقوا بالفريق، باستثناء كل من الانكليزي رحيم سترلينغ والبلجيكي كيفن دي بروين اللذين يمضيان عطلتهما.

مصير كورتوا
بالنسبة الى تشيلسي، هناك شكوك حول مشاركة الاسباني فرانسيسك فابريغاس، اذ يعاني اصابة طفيفة في ركبته.
كذلك لا يزال الفريق اللندني يفتقد عددا من لاعبيه المفاتيح، بينهم بطلا العالم الفرنسيان نغولو كانتي واوليفييه جيرو، والثلاثي البلجيكي ادين هازار والحارس تيبو كورتوا وميتشي باتشواي، الى الانكليزي غاري كايهيل.
واقترح ساري اشراك المجموعة التي خاضت المباريات التحضيرية للفريق في مباراة اليوم في ويمبلي، ومن بينها ابن ال 17 عاما الانكليزي كالوم هادسون.
ويحرص ساري ابن ال59 عاما على القيام بعمل جيد يتعلق بالمباراة، مع ادراكه حجم المهمة في مواجهة بطل الدوري الممتاز.
وكانت كثرت التوقعات في الاسابيع القليلة الماضية حول مصير عدد من لاعبي تشيلسي، بينهم الحارس تيبو كورتوا ولاعب الوسط البرازيلي ويليان والبلجيكي هازار، لكن ساري ابدى ثقته في بقاء ويليان، لكنه كان اقل تفاؤلا بالنسبة الى مصير الحارس كورتوا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.