السيتي وسان جيرمان يضربان بالخمسة في “أبطال أوروبا” ثنائية ديبالا تنقذ "السيدة العجوز" من فخ لوكوموتيف

0 69

بروج – بلجيكا – رويترز: قال كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان إنه كان يرغب في إثبات صعوبة أن يلعب فريقه بدونه وفعل ذلك بتسجيل ثلاثة أهداف بعد المشاركة كبديل خلال الفوز 5 – صفر خارج الأرض على كلوب بروج في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اول من امس.
وشارك اللاعب البالغ عمره 20 عاما في وقت مبكر من الشوط الثاني وقدم أداء مذهلا ليصبح بطل فرنسا على أعتاب بلوغ الدور الثاني بعدما حافظ على العلامة الكاملة وحقق انتصاره الثالث على التوالي.
وقال مبابي للصحافيين: «بالفعل كنت أرغب في اللعب كأساسي وكنت أعتقد أني سأبدأ. لكن المدرب اتخذ قراره وكان يجب قبول ذلك»، وأضاف: «كنت أريد إثبات أنه من الصعب اللعب بدوني. أريد القتال للحفاظ على مكاني في التشكيلة ومساعدة الفريق».
وأظهر مبابي بالفعل لماذا يعد أحد أبرز المواهب الصاعدة في اللعبة حيث نجح في تسجيل ثلاثة أهداف في غضون 21 دقيقة.
وقال توخيل لموقع النادي: «هذه نتيجة استثنائية لأني أعتقد أنه يكون من الصعب دائما الفوز بمباراة في دوري أبطال أوروبا»، وأضاف: «كانت الأمور صعبة حتى سجلنا الهدف الثاني. هذا منحنا الثقة واستحوذنا على الكرة بشكل أفضل. كيليان شارك كبديل وأدى بشكل جيد لكن لا يجب نسيان مجهود الفريق في أول 60 دقيقة»، وسيلعب سان جيرمان مجددا مع بروج في الجولة المقبلة للبطولة حيث تستضيف باريس المواجهة في السادس من نوفمبر.
وفي مباراة اخرى قلب مانشستر سيتي تخلفه أمام ضيفه أتالانتا الإيطالي إلى فوز ثالث توالياً بنتيجة 5-1 اول من امس في نفس الجولة من منافسات المجموعة الثالثة.
وقطع فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بهذا الفوز الذي تحقق بفضل ثلاثية لرحيم ستيرلينغ وثنائية للأرجنتيني سيرخيو أغويرو، شوطاً كبيراً نحو حجز بطاقته الى ثمن النهائي.
ورفع سيتي رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة بفارق 5 نقاط عن كل من دينامو زغرب الكرواتي وشاختار دانييتسك الأوكراني، فيما أصبح أتالانتا أول فريق إيطالي يخسر مبارياته الثلاث الأولى في دوري الأبطال الذي يشارك فيه للمرة الأولى.
وفي اللقاء الثالث قال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني: إن فريقه قدّم ما عليه أمام مضيفه غلطة سراي الذي صعّب عليه المهمة على حد قوله قبل الظفر بالنقاط الثلاث.
ولفت المدرب الفرنسي إلى أن فريقه كان جيداً خلال المباراة التي حسمها الملكي بهدف نظيف من توقيع الألماني توني كروس مضيفاً أن لاعبيه خلقوا الكثير من الفرص.
وفي المواجهة الاخيرة منح باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس الفوزلفريقه 1/‏2على لوكوموتيف موسكو ويبقيه متساويا مع أتليتيكو مدريد في صدارة المجموعة الرابعة ولكل منهما سبع نقاط.
ورغم الاستحواذ على الكرة بنسبة 69 بالمئة على مدار 90 دقيقة، تأخر يوفنتوس بهدف أليكسي في الشوط الأول حتى سجل ديبالا هدفا رائعا في الدقيقة 77، واستغل المهاجم الأرجنتيني كرة مرتدة ليتابعها داخل المرمى ويمنح فريقه نقاط الفوز.

ديبالا
You might also like