السيتي يبحث عن الانتصار السابع توالياً إقالة هيوز من تدريب ساوثمبتون لسوء النتائج

0 41

لندن – أ ف ب: يتطلع مانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب الى تحقيق فوز سابع تواليا في الدوري الانكليزي لكرة القدم عندما يحل اليوم ضيفا على واتفورد في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة، في حين اصبح الويلزي مارك هيوز مدرب ساوثمبتون احدث ضحايا مقصلة المدربين لسوء النتائج. ويملك سيتي في جعبته 38 نقطة من أصل 42 ممكنة مبتعدا بفارق نقطتين عن ليفربول الذي خرج بانتصار شاق في مباراة دربي ميرسيسايد على حساب جاره إيفرتون بهدف دون رد اول من امس في ختام المرحلة الـ 14.
وسيكون مانشستر سيتي الذي يسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ باللقب، امام تحد كبير يتمثل باهداء الفوز الأول بعد الـ 400 للاسباني جوسيب غوارديولا كمدرب والذي أشرف خلال مسيرته التدريبية على برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني قبل الانتقال الى الدوري الإنكليزي الممتاز.
ويبدو الهدف في متناول رجال المدرب الإسباني لاسيما أن المنافس واتفورد ليس مستقرا على صعيد النتائج، فبعد بداية طيبة توجها بأربعة انتصارات متتالية، تلقى ثلاث هزائم مع تعادل، ثم حقق فوزين آخرين قبل أن يمنى بثلاث هزائم جديدة مع تعادل في مبارياته الأربع الأخيرة. وكان غوارديولا حقق الفوز رقم 400 على حساب بورنموث (3-1) السبت الماضي في غياب ابرز مهاجميه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، الإسباني دافيد سيلفا والجزائري رياض محرز، في اعقاب تعثره للمرة الثانية أمام ليون الفرنسي (2-2) في الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا بعد أن كان سقط أمامه في الأولى 1-2 في معلقه على ملعب الاتحاد.
ورغم هذا الغياب، تكفل رحيم سترلينغ والألماني لوروا سانيه بالمهمة وسد الفراغ، ولم يستطع غوارديولا اخفاء سعادته بعد هذه النتيجة حيث قال “هذا الفوز يرضيني تماما لأن فرقا كبيرة ستخسر نقاطا في نهاية هذا الاسبوع” في إشارة الى ملاحقيه ليفربول وتوتنهام وتشلسي وأرسنال.
ويبدو أن إصابة أغويرو ستحرمه من المشاركة في مباراة اليوم، وكشف غوارديولا في هذا الصدد “الأطباء قالوا لي أن سيرخيو لا يستطيع اللعب. وإذا لعب، فإنه سيبتعد لأربعة أو خمسة أسابيع عن الملاعب”.
ونجحت توقعات غوارديولا في ما خض توتنهام تحديدا، وأصبح على بعد 8 نقاط منه، لكن ليفربول بقي مزاحما قويا برغم تواضع الأداء في مواجهة جاره ايفرتون في نادي ساوثمبتون قررت الادارة إقالة مدربه الويلزي مارك هيوز من منصبه اثر النتائج السيئة التي حققها الفريق بإشرافه منذ مطلع الموسم الحالي.
واصدر النادي الجنوبي بيانا جاء فيه “نود أن نوجه شكرنا الى مارك وجهازه الفني للجهود الكبيرة التي بذلوها خلال تواجدهم في سانت ماريز (ملعب ساوثمبتون)”.
واضاف “البحث جار حاليا عن مدرب جديد لأخذ النادي قدما”.
وكان هيوز استلم منصبه في 14 مارس عام 2018 حتى نهاية الموسم قبل ان يوقع عقدا لمدة ثلاث سنوات في 25 مايو الماضي.
ونجح هيوز في انتشال فريقه وتفادى الهبوط في الموسم الماضي لكنه يعاني هذا الموسم حيث يحتل المركز الثامن عشر.
ولم يحقق الفريق بإشراف هيوز سوى 3 انتصارات في 22 مباراة منذ استلامه منصبه. واعلن النادي ان كيلفن ديفيس، مساعد هيوز، سيشرف على الفريق خلال المباراة ضد توتنهام على ملعب ويمبلي غدا.

غوارديولا يبحث عن الانتصار الـ 400
You might also like