السيتي ينجو من فخ ليستر بـ”الرابطة”

0 77

تأهل مانشستر سيتي حامل اللقب إلى نصف نهائي كأس الرابطة الإنكليزية بتخطيه الصعب لليستر سيتي بركلات الترجيح 3-1، بعد التعادل في المباراة 1-1 اول من امس.
وهي المرة الثانية توالياً التي يتخطى فيها مانشستر سيتي مضيفه ليستر سيتي في الدور ربع النهائي للمسابقة وبركلات الترجيح بعدما فعلها الموسم الماضي (4-3، الوقت الأصلي 1-1) في طريقه إلى اللقب على حساب أرسنال 3-0.
وكان مانشستر سيتي البادئ بالتسجيل عبر نجمه البلجيكي كيفن دي بروين العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في الأول من نوفمبر الماضي، بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 14، وأدرك مارك ألبرايتون التعادل لليستر سيتي بتسديدة أروع في الدقيقة 73. وفرض حارس مرمى مانشستر سيتي الواعد أرييانيت موريتش من كوسوفو (21 عاماً) نفسه نجما في الركلات الترجيحية بتصديه لركلتي جيمس ماديسون والتركي جاغلار سويونجو بعدما أهدر النمسوي كريستيان فوخس الركلة الثانية، قبل أن يسجل المدافع الأوكراني ألكسندر زينتشنكو ركلة الفوز للضيوف.
وسجل ليستر سيتي ركلة ترجيحية واحدة كانت الأولى لقائده هاري ماغواير، فيما سجل مانشستر سيتي ثلاث ركلات عبر الألماني إيلكاي غوندوغان والبرازيلي غابريال جيزوس وزينتشنكو، وأهدر له رحيم سترلينغ الذي حاول التسديد على طريقة “بانينكا” لكن كرته مرت فوق العارضة.
وخاض الفريقان المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي خصوصاً مانشستر سيتي الذي أراح مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا 8 لاعبين أساسيين، فيما لعب المهاجم الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، على غرار دي بروين، أساسياً في مباراته الأولى بعد غياب ثلاثة أسابيع بسبب الاصابة.
بدوره علق بيب غوارديولا مدرب السيتي على عبور ليستر قائلا:”كانت مباراة صعبة، ودائمًا ما تكون الأمور صعبة في ليستر. لقد شاركنا بلاعب عنده 17 عاما فقط، لوجود بعض الإصابات، ولكن المباراة كانت جيدة”.
وحول إضاعة رحيم سترلينغ لضربة الجزاء، بعد تسديدها على طريقة بانينكا، ختم: “رحيم أخذ هذا القرار، ولكن للأسف أضاعها، ولكن الأمور جيدة”.

You might also like