السيسي: الإسلام السياسي استغل فراغ ثورات الربيع العربي أكد أهمية الدور المصري في تعزيز العلاقات الصينية بالقارة الأفريقية والمنطقة العربية وأوروبا

0 20

القاهرة وعواصم – وكالات: أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن الفراغ الذي أفرزته ثورات الربيع العربي استغلته بعض التيارات الدينية المعروفة باسم الإسلام السياسي.
وقال السيسي، أمس، خلال زيارته أكاديمية الحزب الشيوعي الصيني في العاصمة الصينية بكين، إن هذه التيارات الدينية “سعت إلى استغلال الفرصة للوصول إلى الحكم وتولي السلطة، دون اكتراث منها بأهمية الحفاظ على الدولة الوطنية أو سقوطها، وبفهم خاطئ لحقيقة الواقع الذي تعيشه المنطقة وشعوبها ولمفهوم الدولة”.
وشدد في حوار مفتوح مع طلبة الأكاديمية، على أن “الشعب المصري اختار بإرادته الواعية طريق الإصلاح لينأى بمصر عن خطر الانزلاق والانهيار”.
واستعرض التطورات التي شهدتها مصر خلال السنوات الأخيرة، حيث جاء تركيز الدولة المصرية خلال السنوات الأربع الأخيرة على الحفاظ على أركان الدولة والحيلولة دون انهيارها، وذلك من خلال إعادة بناء المؤسسات، فضلا عن إعادة الاستقرار والأمن والتصدي للإرهاب.
وأكد أنه “مع انشغال الدولة بتنفيذ تلك الخطوات، تم العمل في الوقت ذاته وبالتوازي على تنفيذ خطة تنموية طموحة تشمل الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وتنفيذ مشروعات عملاقة لتأهيل الدولة للانطلاق إلى مستقبل أفضل”، مشيرا إلى أن “المرحلة المقبلة ستشمل إلى جانب الاستمرار في عملية الإصلاح الاقتصادي، الاهتمام بتطوير وتحديث التعليم والصحة والإصلاح الإداري”.
وأكد أهمية الدور المصري في تعزيز العلاقات الصينية بالقارة الأفريقية والمنطقة العربية وأوروبا، وذلك في ظل ما تحظى به مصر من علاقات متميزة مع مختلف تلك الدول، فضلاً عن موقعها الجغرافي المتميز ودخولها في العديد من اتفاقيات للتجارة الحرة مع العديد من الدول بتعدادهم البالغ حوالى 1,6 مليار نسمة، الأمر الذى يسهل من نفاذ المنتجات المصنعة في مصر إلى أسواق تلك الدول، خاصة مع ما تقدمه مصر من تسهيلات للصناعات والاستثمارات الأجنبية في العديد من المناطق الصناعية الجديدة التي تم إنشاؤها، فضلاً عما تمثله قناة السويس من محور عالمى لتسيير حركة التجارة، بما يساهم في نقل البضائع إلى مختلف أنحاء العالم.
وأكد حرص مصر على تعزيز التعاون مع الصين في مختلف المجالات، السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية والعلمية وغيرها، وذلك للاستفادة مما يتوفر لديها من خبرات وتجارب ستساعد في تحقيق التنمية المنشودة في مصر، مشيرا إلى أن مصر تنظر إلى الصين بكل التقدير والإعجاب، خاصة مع نجاحها في أن تقطع شوطاً كبيراً في عملية البناء والتنمية.
وتفقد متحف الأكاديمية بما يضمه من ذاكرة أرشيفية لمراحل تطور الأكاديمية وعرض دورها في إعداد القادة الصينيين على مر العصور.
إلى ذلك، بدأت مصر أمس، تفعيل قانون لتنظيم الصحافة والإعلام، يسمح بمراقبة بعض حسابات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، المعروف بقانون مكافحة “الأخبار الكاذبة”. ونشرت الجريدة الرسمية، أول من أمس، تصديق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على القانون، مؤكدة العمل به في اليوم التالي لنشره.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في دار ضيافة الدولة دياويوتاى في بكين (أ ف ب)
You might also like