السيسي عن إعمار سورية: مش إنت خرّبتها؟… أصلحلك أنا ليه؟! أكد أن مشكلات المنطقة معقَّدة وحلها يتطلب جهوداً كبيرة ودعا إلى تمكين الشباب

0 220

شرم الشيخ – وكالات: أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن أسفه لما آلت إليه الأوضاع في العراق من تدهور، قائلا إن العراق كان دولة قوية سياسيا واقتصاديا وعسكريا.
وقال السيسي مخاطبا شابا عراقيا شارك في جلسة خلال فعاليات منتدى الشباب العالمي بشرم الشيخ، إن “داعش سيطرت على مساحة شاسعة من أراضي العراق ودمرتها”، وتابع قائلا: “يا عبدالله أنت لم تشاهد العراق أنا شاهدته كان دولة قوية سياسيا واقتصاديا وعسكريا”، مضيفا أن “بعض الشباب يعتقد أنه بإمكانه هدم الدولة لإعادة بنائها مجددا”، مؤكدا أن “الدولة التي تهدم لن تعود مرة أخرى”.
وبشأن سورية، قال السيسي إنها “تحتاج من 300 مليار إلى تريليون دولار لإعادة الإعمار، متسائلا خلال جلسة تحت عنوان “ما بعد الحروب والمنازعات” من أين سيأتي هذا المبلغ الضخم؟، قائلا “أي حكومة في سورية مهما كانت من الأغلبية أو الأقلية قادرة على مواجهة هذا التحدي؟”.
وتابع: “هل يوجد شخص يسلم مبلغ 300 مليار دولار لدولة ما”، مضيفا أن الدول تدخل في نزاعات بسبب 10 مليار دولار فقط.
وأكد أن الصراع اليوم مبني على النفوذ والمصالح، وتابع مخاطبا السوريين: “مش أنت اللي كسرتها؟ مش أنت خربتها؟ أصلحلك أنا ليه؟.. لا أنا ما أصلحلكش، أنا أصلح بلدي، وأبني بلدي ولشبابي”، مضيفا :”أنتم اللي بتعملوا في بلادكو كده، أنتم إلي بتخربوا بلادكم”.
على صعيد متصل، أكد السيسي أن مشكلات المنطقة العربية والاسلامية “مركبة ومعقدة، وتحتاج الى جهود كبيرة لايجاد حلول لها”.
وقال في جلسة حوار في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، إن “لدينا فرصة من خلال علاقتنا مع السعودية وأشقائنا في الخليج أن يكون لنا تأثير، الا أن أطرافا أخرى ليست لدينا القدرة على التأثير على مواقفهم لايجاد قاسم مشترك لحل مسألة اليمن”، موضحا أن الصراع في اليمن ليس بين الحوثيين والسلطة اليمنية، “ولكن قد يكون بين دول ويدار على أرض اليمن وقدرة مصر لها حدود في التدخل لحل الأزمة”، معتبرا ان الوضع ينطبق ايضا على سورية وليبيا وأفغانستان.
وحول القضية الفلسطينية، أكد حرص بلاده وتحركها المستمر للحد من النزاع المسلح وتهدئة الأوضاع، مؤكدا موقف بلاده الثابت من “إقامة دولة فلسطينية بجوار اسرائيل مع الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين الفلسطينيين والاسرائيليين جنبا الى جنب”، كما اكد أن مصر “لن تتفاوض أو تقبل إلا بما يقبله الأشقاء في فلسطين”.
على صعيد آخر، أكد السيسي، أن حكومة بلاده بأكملها تسعى حثيثا لتغيير الواقع الحالي في مصر.
ورأى في مداخلة خلال جلسة “كيف نبني قادة المستقبل” ضرورة الدفع بالشباب وإعطائه الفرصة الحقيقية لتولي الإدارة والمناصب والوظائف، مشيرا إلى ضرورة الاختيار الجيد للشباب أولا ثم تأهيله لتولي المناصب.
وحذر من مخاطر استمرار العناصر الإرهابية في استخدام وسائل التواصل الجديدة في تنفيذ عملياتهم، مؤكدا “أن الإرهاب لن يتوقف عن استخدام وسائل جديدة في الصراع، وأن أجهزة الاستخبارات والأجهزة الأمنية تبذل جهدا كبيرا لمواجهة هذا الخطر”، معتبرا “أي محاولة لمنع وسائل التواصل الاجتماعي لن تنجح، بل يجب أن ننجح في الاستفادة منها”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.