أكد أن مشاركة ولي ولي العهد في حفل الكليةالحربية رسالة قوية بمتانة العلاقات بين البلدين

السيسي لمحمد بن سلمان: مصر والسعودية جناحا الأمن العربي أكد أن مشاركة ولي ولي العهد في حفل الكليةالحربية رسالة قوية بمتانة العلاقات بين البلدين

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتوسط كبار المسؤولين خلال حفل تخريج دفعة جديدة من الكليات والمعاهد العسكرية في القاهرة (واس)

القاهرة – وكالات:
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, أمس, أن بلاده والسعودية هما “جناحا الأمن القومي العربي”, مشيداً بالمملكة ودورها المشرف تجاه بلاده.
جاء ذلك في كلمة للسيسي خلال تخريج دفعة جديدة من الكليات والمعاهد عسكرية في الكلية الحربية شرق القاهرة بحضور ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان ووفد رفيع المستوى من الديوان الملكي السعودي, إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين المصريين في مقدمهم رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير الدفاع الفريق صدقي صبحي وشيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني والرئيس السابق الموقت المستشار عدلي منصور ورئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري ووزير الدفاع الأسبق المشير حسين طنطاوي.
وفي دلالة قوية تدحض المزاعم والشائعات بوجود توتر بين البلدين في الفترة الأخيرة, قال السيسي للأمير محمد بن سلمان “كان لابد من وجودك معنا في هذا الاحتفال لأن هذه رسالة قوية جداً للشعبين المصري والسعودي, كما أنها رسالة إلى دول الخليج بأننا دائما معاً, واسمح لي أني أشكرك وأحييك وأرحب بك مرة ثانية”.
وأشار إلى إمكانية التغلب “معاً” على التحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة العربية, مؤكداً “أن مصر والسعودية هما جناحا الأمن القومي العربي”.
وفي أجواء من الترحاب والحفاوة بالضيف الكبير, اعتبر السيسي أن “مشاركة الأمير محمد بن سلمان في هذا الاحتفال يعد امتداداً لمواقف المملكة المشرفة تجاه مصر وشعبها”, مشدداً على قوة ومتانة العلاقات التي تربط مصر ودول الخليج العربي.
وحيَّا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, قائلاً إن “الملك سلمان تطوع للدفاع عن مصر (في العام) 1956”, في إشارة إلى العدوان الثلاثي على مصر الذي شنته كل من فرنسا وبريطانيا وإسرائيل.
وفي الشأن الداخلي المصري, قال السيسي إن بلاده “سيكون لها برلمان جديد قبل نهاية العام الحالي, في إطار استكمال طريق الديمقراطية الذي بدأته الدولة المصرية لتحقيق العدالة والخير والمساواة للجميع”.
وأوضح أن “قوة الدولة في وحدة شعبها واصطفافه في مواجهة المخاطر والتحديات”, مشيراً إلى أن مصر ستحتفل خلال أيام قليلة بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة “شرياناً جديداً للملاحة الدولية وقناة دائمة للتواصل والتفاهم الحضاري وإنجازاً مبهراً نجح المصريون في تحقيقه بعقولهم وسواعدهم وأموالهم”.
وأضاف إن هذا المشروع يمثل “باكورة” مشروعات وطنية عملاقة موضحا أن المرحلة المقبلة ستشهد تدشين وتنفيذ مشروعات جديدة تسهم في تحقيق عملية التنمية الشاملة المنشودة وتوفر فرصا للعمل.
وكشف في هذا الاطار عن أنه سيتم اطلاق مشروع للتنمية بمنطقة قناة السويس, إضافة إلى مشروعات أخرى تشمل توسيع شبكة الطرق واستصلاح مليون فدان وإنشاء مدن جديدة .
ولفت إلى تحديث وتطوير الموانئ والنقل البحري وانشاء مطارات دولية جديدة ومراكز سياحية ومجمعات للصناعات التعدينية واستكمال مشروعات للطاقة الجديدة والمتجددة لإنتاج الكهرباء وغيرها.
من جهته, أهدى مدير الكلية الحربية اللواء عصمت مراد الأمير محمد بن سلمان درعاً تذكارياً يحمل شعار الكلية خلال الاحتفالات.
وبعد الاحتفالات, أجرى السيسي محادثات مع الأمير محمد بن سلمان تركزت على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.
وكان الأمير محمد بن سلمان وصل القاهرة, أمس, لبحث أوجه التعاون بين البلدين في أول زيارة إلى مصر بعد تعيينه ولياً لولي العهد في أبريل الماضي, والثانية منذ تعيينه وزيراً للدفاع في يناير الماضي.