السيسي… وعد فأوفى (2 من 2)

0 142

بسام القصاص

كنت كتبت عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وحديث الشارع المصري، بعد قرارات الرئيس الأخيرة التي تعد حصادا لبناء خمس سنوات من عمر مصر، عمل خلالها المصريون، بدءا من رئيسهم وحتى أصغر مواطن على استعادة وطنهم مرة أخرى، محققين إنجازات تحدث عنها العالم، وبالفعل العالم، فما حدث في مصر على جميع المحاور يعد إنجازا يصل الى حد الإعجاز، والأرقام تتحدث وليس الحروف.
والمؤشرات الاقتصادية تكشف وتؤكد أن عام 2019 هو عام جني ثمار السنوات الخمس الماضية من الإصلاح.
فبدءا من 2014 وجهت الدولة بكل مؤسساتها جانبا كبيرا من طاقتها لمواجهة الإرهاب، وحصار الأعمال الإجرامية والعدائية التي تنفذها جماعة”الإخوان” وغيرها من الجماعات المتطرفة ضد مصر، وهو ما أثمر نجاحات عديدة في أنحاء البلاد، توجتها العملية الشاملة (سيناء 2018) لتطهير أراضي مصر من الإرهاب بشكل شامل وكامل.
إلى جانب هذه الجهود الضخمة لم تغفل الدولة خطط البناء والتنمية، فعملت في مسارات متوازية على إعادة هيكلة الاقتصاد، وإصلاح المشكلات والاختلالات الهيكلية الموروثة، ووضع النواة الأولى لمسار طويل من التنمية الشاملة والمستدامة، وبقدر النجاحات الأمنية، اقتنصت مصر نجاحات أخرى واسعة في الميادين الاقتصادية والتنموية.
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية من العمل الشاق، أنجزت الدولة خطة كاملة للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وهو ما تجلى بوضوح في تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي، وخفض عجز الموازنة وعجز الميزان التجاري وميزان المدفوعات، وزيادة الاحتياطي من النقد الأجنبي، وتشجيع القطاع الخاص، المحلي والأجنبي، على العمل وضخ مزيد من الاستثمارات في كل القطاعات المصرية.
بشكل إجمالي يمكن إيجاز أبرز نجاحات وإنجازات هذه الفترة في تنفيذ 15300 مشروع بتكلفة 3.45 تريليون جنيه، انجز منها بالفعل 8278 مشروعا بتكلفة 1.56 تريليون جنيه، وجار تنفيذ 2392 مشروعا بـ1.13 تريليون جنيه، إضافة إلى 4131 مشروعا مخططا تنفيذه بتكلفة 710 ملايين جنيه، كما قفز معدل النمو من 4.4 في المئة قبل أربع سنوات إلى 5.3 في المئة في العام الجاري، وتراجع معدل التضخم إلى 12.9في المئة،
ومعدل البطالة من 13.2 إلى 9.9 في المئة، وارتفعت حصيلة صادرات السلع البترولية بنسبة 30 في المئة، والسلع غير البترولية 10 في المئة، وقفز الاستثمار الأجنبى المباشر محققا 7.2 مليار دولار، وارتفع صافي التحويلات الجارية بنسبة 29.5 في المئة.
ما استطيع أن أقوله بملء الفم إنّ التاريخ سيتوقف كثيرا أمام حزمة القرارات التي اتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي في 30 مارس 2019، بما تضمنته من انحياز للمواطن محدود الدخل، وضمان حياة كريمة لجميع المواطنين، وهي بمثابة إعلان من الرئيس، عن أنّ مصر انتقلت إلى مرحلة جني الثمار، وأنّ برنامج الإصلاح الاقتصادي حقق أهدافه بنجاح باهر، لأنّ الرئيس السيسي منذ اليوم الأول له في السلطة، وهو يراهن على وعي المواطن المصري، فاقتحم الملفات الصعبة، لأنّه كان يعرف مدى ثقة المواطن به، واليوم يتجه الرئيس للمواطن ليكافئه على صبره خلال الفترة الماضية.
كاتب مصري

You might also like