السيسي يؤدي اليمين الدستورية: بناء الإنسان المصري أولوية الدولة أكد قبول الآخر باستثناء من اختار العنف

0 4

القاهرة – وكالات: أدى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، اليمين الدستورية أمام البرلمان، للمرة الأولى منذ 13 عاماً لبدء ولاية رئاسية ثانية.
وقال السيسي في كلمة ألقاها أمام النواب بعد اداء القسم، “لقد واجهنا سوياً الإرهاب الغاشم الذي أراد أن ينال من وحدة وطننا الغالي وتحملنا معا مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وما نجم عنها من آثار سلبية على نواحي الحياة كافة”.
وأضاف “إنني عازم على استكمال المسيرة متجرداً من أي هوى إلا هوى الوطن لا أخشى سوى الله جل في علاه”.
وأوضح أن “ملفات وقضايا التعليم والصحة والثقافة في مقدمة اهتماماتي وسيكون ذلك من خلال إطلاق حزمة من المشروعات والبرامج الكبرى على المستوى القومي والتي من شأنها الارتقاء بالإنسان المصري في كل هذه المجالات”
وأكد أن “قبول الآخر وخلق مساحات مشتركة فيما بيننا سيكون شاغلي الأكبر لتحقيق التوافق والسلام المجتمعي .. ولن أستثنى من تلك المساحات المشتركة إلا من اختار العنف والإرهاب والفكر المتطرف”.
وتعهد بأن تمضي الدولة المصرية قدماً نحو تعزيز علاقاتها “المتوازنة” مع جميع الأطراف الدولية والاقليمية.
وأوضح أن هذه العلاقات تأتي “في إطار من الشراكات وتبادل المصالح من دون الانزلاق إلى نزاعات أو صراعات لا طائل منها”، مشدداً على تدعيم دور مصر التاريخي بالنسبة للقضايا المصيرية بالمنطقة.
وأكد احترام مصالح الآخرين والحفاظ على السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها، مشدداً على مواجهة المشكلات والتحديات وخوض غمار “معركتي البقاء والبناء” والعمل بتجرد في ظل اصطفاف وطني من أجل مصلحة البلاد.
وأكد أنه سيضع بناء الانسان المصري على رأس أولويات الدولة خلال المرحلة المقبلة،بحيث يعاد تعريف الهوية المصرية من جديد بعد محاولات العبث بها موضحا أن ملفات وقضايا التعليم والصحة والثقافة ستكون في مقدمة اهتماماته.وشهدت مراسم الاحتفال عقب أداء السيسي للقسم إطلاق المدفعية المصرية 21 طلقة في الساحة الخارجية لمجلس النواب.
وكان في استقبال السيسي رئيس البرلمان علي عبدالعال وشيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني وعدد من الوزراء.
ورسمت الطائرات الحربية والمروحيات ألوان علم مصر بالدخان أثناء تحليقها فوق منطقة وسط القاهرة احتفالاً بوصول السيسي الذي توسطت سيارته موكباً كبيراً من الدراجات النارية حتى بوابة مجلس النواب المصري في محيط ميدان التحرير.
وقبيل كلمة السيسي وقف دقيقة حداداً على أرواح مئات من رجال الجيش والشرطة قتلهم المتطرفون خلال السنوات الماضية في شمال سيناء.
من ناحية ثانية، بدأت الحكومة المصرية ونظيرتها السعودية خطة جديدة من أجل القضاء على العقود الوهمية، حرصاً من المملكة على رعاية وحماية حقوق العاملين المصريين.
وأفادت أنباء صحافية أمس، بأن وزير العمل السعودي علي الغفيص بحث مع نظيره المصري محمد سعفان في آليات الربط الإلكتروني للقضاء على العقود الوهمية.
على صعيد آخر، ألقت السلطات المصرية القبض الخميس الماضي، على لبنانية نشرت شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تهاجم فيه المصريين بسبب التحرش الجنسي.
وقالت مصادر مطلعة إن القبض على “المواطنة اللبنانية منى المذبوح كان بناء على قرار صادر من النيابة العامة، بعدما تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام يتهمها بإهانة المصريين”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.