السيسي يؤكد نجاح مصر في مكافحة الإرهاب ووقف انتشاره المفتي شن حرباً على سيد قطب واتهمه بنشر العنف والتكفير

0 8

القاهرة ترفض إقامة معسكرات إيواء للمهاجرين على الأراضي المصرية

القاهرة – وكالات: أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، نجاح مصر في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره وملاحقته “أينما كان” وبدعم شعبي “لا مثيل له”.
وأوضح السيسي في كلمة إلى الامة بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، أن ذلك جرى “رغم الدعم الخارجي الكبير الذي تتلقاه جماعات الإرهاب من تمويل ومساندة سياسية واعلامية”.
وأشار إلى أن مصر قدمت التضحيات الغالية من دماء أبنائها ومازالت تواصل تحقيق “النجاحات الكبيرة” وحماية شعبها “بل والمنطقة والعالم كله”، واصفا هذه الذكرى بـ”اليوم المشهود”.
وأكد أن مصر واجهت تحديات رئيسية ثلاثة منذ العام 2011، مرت بها البلاد والمنطقة تمثلت في “غياب الأمن والاستقرار السياسي وانتشار الإرهاب والعنف المسلح وانهيار الاقتصاد”.
وشدد على استكمال مصر “تثبيت” أركان الدولة وإعادة بناء مؤسساتها الوطنية لتشهد استقراراً سياسياً يترسخ يوماً بعد يوم، مشيراً إلى أن الأوضاع الاقتصادية “كانت قد بلغت من السوء مبلغاً خطيراً”.
وأشار إلى تحمل الجميع مسؤولية الإصلاح الاقتصادي وتنفيذ برنامج “شامل ومدروس بدقة” لهذا الاصلاح يستهدف وقف تردي الأوضاع الاقتصادية وتحقيق نهضة اقتصادية واسعة وحقيقية.
وشدد على أن “طريق الاصلاح الحقيقي صعب وقاس ويتسبب في كثير من المعاناة”، معتبراً أن المعاناة الناتجة عن عدم الاصلاح “هي أكبر وأسوأ بما لا يقاس”.
وأوضح أن تأجيل الإصلاح كثيراً أدى لأن “أصبح حتمية لا اختياراً، وضرورة وليس ترفاً أو رفاهية”، مؤكداً تقديره لإدراك المصريين ووعيهم الحقيقي بمتطلبات اصلاح بلادهم.
من ناحية ثانية، أعلنت وزارة الخارجية المصرية أول من أمس، عن رفض الحكومة إقامة “معسكرات إيواء” للمهاجرين على أراضي البلاد.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد أبو زيد إن “الموقف المصري فيما يتعلق بقضية اللاجئين والمهاجرين واضح للجميع، وتتسق فيه القوانين المصرية مع القانون الدولي والاتفاقيات الدولية المنظمة للتعامل مع هذا الموضوع”.
على صعيد آخر، قال قائد قوات الدفاع الجوي المصري الفريق علي فهمي بمناسبة الاحتفال بالعيد 48 لقوات الدفاع الجوي، إن سماء مصر لها رجال يواصلون الليل بالنهار للدفاع عنها ضد كل من تسول له نفسه المساس بها.
وأوضح أن القوات الجوية لديهما القدرات الكافية لتحويل السماء المصرية إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمن مصر وشعبها.
إلى ذلك، طالب مفتي الديار المصرية شوقي علام بحظر أفكار منظر جماعة “الإخوان” سيد قطب، محملاً إياه المسؤولية عن نشر “نزعات العنف والتكفير والغلو في العالم الإسلامي”.
وطالب بحظر مناقشة أي أفكار أو آراء لقطب في أي أبحاث ودراسات سواء للماجستير أو الدكتوراه أو الترقية للدرجات العلمية.
قضائياً، مددت محكمة جنايات القاهرة أمس، أجل النطق بالحكم في القضية المعروفة باسم “اعتصام رابعة”، المتهم فيها المرشد العام لـ”الاخوان” محمد بديع و738 اخرون بينهم قياديون في الجماعة ومؤيدون لها.
وذكرت المحكمة أن “دواعي أمنية” حالت من دون إحضار المتهمين إلى الجلسة وحددت جلسة 28 يوليو الجاري، للنطق بالحكم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.