السيسي يبحث مع أول رئيس لفيتنام يزور مصر في مكافحة الإرهاب مقتل خمسة متطرفين جنوب البلاد... وانتحار ضابط قبل محاكمته

0

القاهرة – وكالات: أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على عمق العلاقات المصرية الفيتنامية، واصفا عقب لقائه ونظيره الفيتنامي تران داي كوانج جلسة المحادثات بينهما بأنها مثمرة، وتناولت سُبل تدعيم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة، فضلًا عن التعاون في إطار المؤسسات الدولية.
وقال أنهما استعرضا القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث تناولت الجلسة بحث تدعيم العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وسبل مكافحة الإرهاب، وفتح الأسواق الفيتنامية أمام الصادرات المصرية، وكذلك تنشيط التبادل السياحى والثقافي بين البلدين.
وأشار إلى أن زيارة الرئيس الفيتنامى إلى مصر تكتسب أهمية خاصة، في ضوء كونها أول زيارة لرئيس فيتنامي لمصر منذ تأسيس العلاقات الديبلوماسية بين الدولتين منذ 55 عامًا، كما أنها تأتي بعد أول زيارة لرئيس مصري لهانوى، في سبتمبر من العام الماضي.
من جانبه، قال المتحدث الرئاسي بسام راضي، أن محادثات الرئيسين عكست التطور الإيجابى الكبير في العلاقات الثنائية بين البلدين على نحو غير مسبوق، وكذلك توفر الإرادة السياسية المشتركة لتطوير تلك العلاقات على الأصعدة كافة، خاصة الزراعية والصناعية. ميدانياً، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، مقتل خمسة عناصر ارهابية بعد تبادل لاطلاق النار مع قوات الأمن بإحدى المناطق الجبلية جنوب البلاد.
وذكرت في بيان، أن قوات الأمن دهمت “خورا جبليا اتخذه العناصر مأوى لهم على طريق أسيوط – سوهاج الصحراوي جنوب البلاد، عقب ورود معلومات من قطاع الامن الوطني بمكان تمركزهم، مضيفة أنه “حال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات التي قامت بالتصدي لمصدر إطلاق النيران، وعقب ذلك عُثر على خمسة قتلى من العناصر الإرهابية”.
ونشرت الوزارة صورا لبضع جثث مطموسة الوجه وبجوارها أسلحة نارية، وقالت ان العمل يجري لتحديد هوية القتلى الخمسة.
على صعيد آخر، أمرت نيابة شمال محافظة الجيزة بتشريح ودفن جثة ضابط شرطة عقب انتحاره، كما طلبت إجراء تحريات من قبل الأجهزة الأمنية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.
وكشفت التحقيقات الأولية أن ضابطا بقسم إمبابة أقدم على الانتحار، قبل الحكم عليه على خلفية اتهامه بضرب مواطن حتى الموت، موضحة أنه منذ نحو عام ضرب الضابط أحد المواطنين ما أدى إلى وفاته، ووجهت له النيابة العامة تهمة ضرب أدى إلى الموت، وعقب انتهاء التحقيق معه أحالت النيابة الواقعة إلى محكمة الجنايات.
وتابعت التحقيقات أن الضابط كان مقررا له أن يحضر جلسة النطق بالحكم عليه أمس، إلا أنه أطلق على نفسه النار من سلاحه بمنزله، قبل أن يمثل أمام المحكمة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × أربعة =