زعماء العالم يشاركون مصر فرحتها

السيسي يدشن اليوم قناة السويس الجديدة أهم ممر مائي لحركة الملاحة العالمية زعماء العالم يشاركون مصر فرحتها

قناة السويس الجديدة

القاهرة – كونا: يدشن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم مشروع قناة السويس الجديدة الذي وصفه بأنه سيكون “هدية مصر الى العالم” وذلك في احتفال كبير يحضره لفيف من زعماء وقادة ومسؤولين حول العالم ووسط استنفار امني غير مسبوق.
ويترقب المصريون والعالم هذا الحدث المهم الذي تم انجازه في وقت قياسي يقارب العام بتمويل المصريين وجهدهم ووسط استعدادات واجواء من البهجة والفرح في مختلف انحاء البلاد.
ويشهد العالم اليوم ميلاد ممر مائي جديد يضيف الى حركة التجارة العالمية شريانا جديدا يسهم في زيادة الطلب على استخدام قناة السويس كممر ملاحي رئيسي وانتعاش الاقتصاد العالمي وحركة التجارة بين دول العالم.
وسيتضمن حفل الافتتاح عدة فقرات على مدى ساعات في مقدمتها توقيع الرئيس السيسي (وثيقة بدء تشغيل قناة السويس الجديدة) ثم كلمة له يطلق في نهايتها اشارة بدء تشغيل القناة الموازية للقناة (الام).
وفي هذا السياق أكد رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش ان حفل الافتتاح “سيكون معبرا عن مصر” ويتضمن عروضا بحرية وجوية ضخمة بمشاركة أحدث القطع التي انضمت حديثا الى الجيش الفرقاطة (فريم) وطائرات (رافال) الفرنسية و(اف – 16) الاميركية.
وأوضح مميش أن الحفل سيبدأ باستقلال الرئيس السيسي يخت (المحروسة) في دلالة رمزية الى السفينة التي تم تشييدها في عام 1863 بأمر من الخديوي اسماعيل وكانت أول قطعة بحرية في العالم تعبر قناة السويس في عام 1869 وعلى ظهرها كبار الضيوف من ملوك وأمراء.
وكان الرئيس السيسي قد وصف مشروع القناة الجديدة بأنه يمثل “شريانا جديدا للملاحة الدولية وقناة دائمة للتواصل والتفاهم الحضاري وانجازا مبهرا نجح المصريون في تحقيقه بعقولهم وسواعدهم وأموالهم”.
واشار الى أن هذا المشروع يمثل باكورة مشروعات وطنية عملاقة في الفترة المقبلة التي ستشهد تدشين وتنفيذ مشروعات جديدة تسهم في تحقيق عملية التنمية الشاملة المنشودة وتوفر فرصا للعمل.
وأصبح الممر الملاحي الجديد جاهزا للملاحة العالمية بعد الانتهاء من تزويده بأحدث النظم وكذلك العبور التجريبي الآمن لسفن حاويات كبيرة فيما يبلغ طول قناة السويس (الام) 190 كيلو مترا بينما يبلغ طول القناة الجديدة 72 كيلو مترا منها 35 كيلو مترا (حفر جاف) و37 كيلو مترا (أعمال تكريك في المياه) لتكون محاذية للمجرى الملاحي الحالي.
وتولت الادارة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية العمل والاشراف على تنفيذ المشروع الى جانب هيئة قناة السويس وبمشاركة نحو 45 كراكة في عمليات الحفر المائي بما يعادل 75 في المئة من حجم الكراكات في العالم بالاضافة الى 84 شركة مصرية شاركت في عمليات الحفر الجاف.
ووصفت عملية حفر القناة الجديدة بأنها كانت ملحمة شهدت تنفيذ أكبر عملية (تكريك) في التاريخ فيما بلغ اجمالي المعدات المتنوعة التي شاركت في الحفر الجاف نحو 4300 معدة.
ووفقا للارقام الرسمية فان القناة الجديدة ستحقق العبور المباشر دون توقف لعدد 45 سفينة في كلا الاتجاهين مع امكانية السماح لعبور السفن حتى غاطس 66 قدما في جميع أجزاء القناة.
ومن المرجح ان تزيد القناة الجديدة عائدات قناة السويس بنسبة 259 بالمئة في عام 2023 لتصل الى 13.2 مليار دولار مقارنة بالعائد الحالي نحو 5.3 مليار دولار ما ينعكس بالايجاب المباشر على الدخل القومي المصري من العملة الصعبة.
كما ينتظر ان تعظم القدراك التنافسية للقناة تحقيق أكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس وزيادتها بنسبة 50 في المئة من طول المجرى الملاحي وتقليل زمن العبور ليكون 11 ساعة بدلا من 18 ساعة. واشارت الارقام كذلك الى زيادة متوسط أعداد السفن العابرة من 49 سفينة الى 97 سفينة يوميا الى جانب تقليل زمن الانتظار للسفن ليكون ثلاث ساعات بدلا من ثمان الى 11 ساعة ما ينعكس على تقليل تكلفة الرحلة البحرية.