السيسي يزور السودان في أكتوبر المقبل لإبرام عدد من الاتفاقيات يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب السبت

0 5

القاهرة – وكالات: وسط توتر في العلاقات بين البلدين، أعلن وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، أمس، خلال زيارة للقاهرة ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيزور الخرطوم في أكتوبر المقبل لابرام اتفاقيات ثنائية عدة.
وقال الدرديري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية سامح شكري: “هي زيارة لعرض اللجنة العليا المشتركة بين البلدين وهناك الكثير من الاتفاقيات التي سوف يتم ابرامها”.
وأوضح أن “اللقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي تطرق لضرورة أن تكون العلاقة بين البلدين محكومة بضوابط وأسس تعود بالفائدة على الشعبين”، مشدداً على ضرورة إطلاع الشعبين المصري والسوداني عما يدور في الاجتماعات واللقاءات المشتركة بين البلدين عن طريق إطلاع الإعلام على تفاصيل تلك اللقاءات.
وكشف الدرديري أنه ستعقد قمة في أكتوبر المقبل بين الرئيسين المصري والسوداني في الخرطوم، موضحاً أن المحادثات التي تمت مع نظيره المصري جرت بشفافية ومصداقية، وتطرقت إلى مشكلات وادي النيل، مضيفاً إن “الخلافات بين البلدين لا يمكن أن يسمح لها أن تعيق متابعة ما حولنا في العالم ولا تفرق مصر والسودان، وسيتم الحرص على ذلك قولا وفعلا”.
من جهته، أكد سامح شكري أن اللقاء تطرق للعلاقات المشتركة وتكثيف آلية التشاور السياسي كل شهر، موضحا أنه سيجري العمل على إزالة أي عقبات، والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية والأمنية.
وقال “جرى الاتفاق على الآليات الأخرى ومنها الاجتماع الرباعي بين وزيري الخارجية ووزيري مخابرات البلدين، والتحضير للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان”، مشيراً إلى أنه تطرق مع نظيره السوداني إلى ملف سد النهضة الإثيوبي والأوضاع في جنوب السودان، مؤكدا تقارب الرؤى في كافة القضايا.
من جهة أخرى يؤدي السيسي اليمين الدستورية لفترته الرئاسية الثانية في جلسة خاصة أمام مجلس النواب السبت المقبل.وأفادت أنباء صحافية بأنها المرة الأولى التي ينظم فيها حفل أداء اليمين للرئيس المصري أمام البرلمان منذ 13 عاماً، مضيفة ان السيسي سيلقي كلمة أمام النواب عقب أداء اليمين.
وكان السيسي فاز في الثاني من أبريل الماضي، بولاية رئاسية ثانية بنسبة 97 في المئة من الاصوات الصحيحة في رابع انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد.
ميدانياً أعلنت القوات المسلحة المصرية في بيان، أمس، القضاء على ثمانية مسلحين “تكفيريين” خلال تبادل لإطلاق النيران أثناء عمليات تمشيط ومداهمة وسط شبه جزيرة سيناء وشمالها في اطار العملية الشاملة المتواصلة.
وأضافت ان العملية شهدت كذلك مقتل جنديين وإصابة ضابط وثلاثة جنود أثناء الاشتباك وتطهير “البؤر الإرهابية” وضبط عدد من الاسلحة والذخيرة وكميات من الملابس العسكرية ومبالغ مالية واجهزة اتصال لاسلكية وعبوات تحتوي على مواد متفجرة.وأوضحت أن القوات الجوية استهدفت ودمرت عربتين محملتين بكميات من الأسلحة والذخيرة بعد توافر معلومات استخباراتية تفيد بمحاولة اختراقهما للحدود الستراتيجية الغربية للبلاد، كما تم القبض على 64 شخصاً من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.