السيولة تقفز 100 % …والقيمة السوقية تكسب 240 مليون دينار موجة شرائية تصعد بالمؤشر العام 42 نقطة

0

كتب – محمود شندي :

قفزت مؤشرات البورصة امس بصورة جماعية وذلك في جلسة تداول استثنائية حيث حقق المؤشر العام مكاسب بنحو 42 نقطة ليستقر عند 4867 نقطة نتيجة عمليات الشراء القوية والنشطة على معظم الاسهم المدرجة وخصوصا على الاسهم القيادية المرشحة للادراج في مؤشر “فوتسى راسل “لاسيما مع اقتراب انطلاقه في شهر سبتمبر المقبل .
تعتبر ارتفاعات المؤشر العام هى الاكبر منذ انطلاقه في شهر ابريل الماضى وذلك بدعم من عمليات الشراء القوية من قبل المحافظ والصناديق الاستثمارية على الاسهم القيادية قبل الاغلاقات النصف سنوية نهاية الاسبوع من اجل تحسين ادائها ، وتحقيق مكاسب جيدة في النصف الاول من 2018 . ونتيجة لحالة الزخم والنشاط في السوق قفزت معدلات السيولة بصورة قياسية بنحو 10.2 مليون دينار بمعدل 100 % لتبلغ نحو 20.4 مليون دينار وهو من اعلى معدلات السيولة خلال الفترة الماضية ، حيث استحوذ سهم بيتك على الحصة الاكبر من السيولة بواقع 4 مليون دينار بما يعادل 20 % من اجمالى السيولة .
وقفزت القيمة السوقية للبورصة بصورة كبيرة امس وبنحو 240 مليون دينار ليغلق على 27.3 مليار دينار وهو ما يعكس حالة الثقة والتوسع الشرائى من قبل العديد من المحافظ والصناديق وكذلك المتداولين الافراد ، ومن المتوقع ان يكون شهر اغسطس المقبل من اكثر الاشهر نشاطا في السوق خلال 2018 .
وشهدت جلسة الامس عودة للتداولات المضاربية على الاسهم الرخيصة وهو ما انعكس على المؤشر الرئيسى للسوق بالارتفاع بنحو 23.8 نقطة ليغلق على 4867.6 نقطة حيث تمت العديد من المضاربات على بعض الاسهم الرخيصة والتى كانت تتسم بالفتور خلال الجلسات الاخيرة .
من جانبه توقع المحلل ميثم الشخص ان يكون شهر اغسطس المقبل هو اعلى الشهور من حيث قيم التداول وحجم الاسهم المتداولة وخصوصا على الاسهم المرشحة في الدخول الى مؤشر فوتسى راسل ، مشيرا الى ان ارتفاعات السوق خلال فترة ما بعد العيد تعتبر طبيعية وتدريجية .
وأنهت المؤشرات تعاملات امس مرتفعة بشكل جماعي، بدعم رئيسي من أسهم السوق الأول وخاصة البنوك وارتفع مؤشر السوق الأول عند الإغلاق بنسبة 1.11% بالتزامن مع صعود 11 سهماً من أصل 17 مُدرجة بالمؤشر، كما ارتفع مؤشر السوق الرئيسي 0.49%، فيما ارتفع المؤشر العام 0.89% وسجلت مؤشرات 8 قطاعات ارتفاعاً أبرزها البنوك وصعد بنحو 1.2%، كما ارتفع قطاع الاتصالات 1.4%، فيما تراجع قطاعا الخدمات الاستهلاكية والصناعة بنفس النسبة البالغة 0.42%. وتصدر سهم “اكتتاب” الارتفاعات بنمو نسبته 10.5%، فيما تصدر سهم “كفيك” القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 9.6% وارتفعت سيولة البورصة 99.8% إلى 20.4 مليون دينار مقابل 10.21 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 77.2% إلى 90.41 مليون سهم مقابل 51.03 مليون سهم بجلسة الأحد وحقق سهم “بيتك” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 4.01 مليون دينار مرتفعاً 1.52%، فيما تصدر سهم “بنك الخليج” نشاط الكميات بنحو 8.14 مليون سهم مرتفعاً 2.13%. أما عن أداء الأسهم فقد ارتفع سهم “زين” بـ 9 فلوس عند 425 فلسا، تلاه سهم “بيتك” بـ 8 فلوس عند 533 فلسا، وسهم “فيفا” بـ 4 فلوس 698 فلسا كما ارتفع سهم “أجيليتي” بـ 3 فلوس عند 773 فلسا، وسهما “وطني” و”صناعات” بفلسين عند 748 فلسا للأول، و157 فلسا للثاني ، انخفض سهم “أريد” بـ 9 فلوس عند 851 فلسا، يليه سهم “بنك بوبيان” بفلس واحد عند 492 فلسا، بينما استقرت أسهم “المباني” و”جي اف اتش” و”بنك وربة” عند مستويات الجلسة السابقة عند 630 فلسا، و104 فلوس، و217 فلسا على التوالي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 − ستة عشر =