السُلوكُ السّيكوباتي مُنْتَشِر بِشَكْلٍ خَطِير حوارات

0 9

د. خالد عايد الجنفاوي

ينتشر السلوك السيكوباتي المرضي بشكل خطير في البيئات الانسانية التي تكثر فيها أقوال وسلوكيات وتصرفات المكر والخداع والتضليل والكذب المرضي.
حين تزيد نسب الغش والتزوير والاحتيال والتلاعب والتدليس وجنون الهيمنة على الآخرين في أي بيئة اجتماعية فهي، ربما، ستنتشر وستتغلغل في النسيج النفسي في ذلك المجتمع، وربما ستؤثر سلباً على التفكير الجمعي، وتجعل عملية خلق علاقات انسانية طبيعية مع الآخرين أمراً صعباً للغاية، حتى يصل الامر بالعقلاء والاسوياء والاتقياء في المجتمع إلى الحرص والحذر الشديد عند اضطرارهم للتعامل مع من لا يعرفونهم جيداً.
وبعض النتائج الكارثية لرواج وشيوع وإنتشار السلوكيات السيكوباتية تتمثل في تشوش جانب من الرؤية الاخلاقية العامة، وسيصعب على المرء معرفة ما يُضمره الآخرون تجاهه، وربما سيبدأ يشك أكثر في حقيقة الدوافع النفسية من أقوال وتصرفات من هم حوله.
وعندما يزيد الكذب والغش والتزوير والتضليل المتعمد وتشيع سلوكيات التملق المرضى ويكثر ارتداء الاقنعة المزيفة، فربما سترتفع أيضاً نسبة التعصب العرقي والديني والمذهبي والفئوي، وستروج تباعاً سلوكيات الاقصاء والتهميش المتعمد والانانية المُفرطة، فأحدى “بركات” انتشار السلوكيات السيكوباتية في المجتمع تتمثل في إعلاء شأن الاصطفافات العرقية والدينية والمذهبية والطبقية والفئوية على حساب الثوابت الاجتماعية والوطنية والمواطنة الصالحة كل سمة أخلاقية ترتبط بممارسة حياة مدنية ومنظمة وأخلاقية في عالم اليوم.
ربما سيزيد الأمر سوءا في البيئة الاجتماعية التي تعاني من تفاقم السلوك السيكوباتي عندما يَفِدُ إليها أشخاص مُنغلقون نفسياً وفكرياً في مجتمعاتهم الاصلية أو يأتون من بيئات اجتماعية غريبة تنتشر فيها سلوكيات الخداع واللف والدوران، والاستغلال وهيمنة القوي على الضعيف، والشره المرضى في الحصول على المال بأي طريقة كانت، أو ضعف أو تهالك البيئات الاخلاقية الاصلية.
بالطبع، لا توجد مشكلة إنسانية بلا حل، وحيث يُمكن للعقلاء والاسوياء في المجتمع مكافحة انتشار السلوك السيكوباتي في بيئتهم الاجتماعية عن طريق سعيهم لاعلاء شأن الثوابت الاخلاقية الوطنية وتذكير مواطنيهم بما يتشاركون فيه من قيم ومبادئ اجتماعية ونفسية وأخلاقية تُميزهم عن الآخرين المختلفين عنهم.

كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.