الشانزليزيه يحتضن احتفالات الديوك بالكأس أعمال شغب عكّرت فرحة الجماهير... وإحراق 845 سيارة واعتقال 508 مشجعين

0

باريس (د ب أ): احتضن شارع الشانزليزيه العريق في العاصمة الفرنسية باريس احتفالات المنتخب الفرنسي الفائز بلقب بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، حيث اتجهت الحافلة التي تقل الفريق من المطار إلى منطقة الاحتفالات أمام “قوس النصر”.
وكان قائد المنتخب الحارس هوغو لوريس، ويحيط به المدرب ديدييه ديشان، اول الخارجين من الطائرة حيث قام برفع الكأس الذهبية الشهيرة قبل ان يتجه الى السلالم ثم الى يعبر سجادة حمراء.واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت، المنتخب الفرنسي عقب الاحتفال الشعبي وذلك في استقبال رسمي بقصر الإليزيه.
وأصبح ديشان بهذا ثالث شخص يفوز باللقب العالمي كلاعب ومدرب حيث سبقه إلى هذا البرازيلي ماريو زاجالو والألماني فرانز بيكنباور.
فيما احتفت الصحافة الفرنسية الصادرة امس بالإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب فرنسا لكرة القدم والفوز ببطولة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعد تغلبه على نظيره الكرواتي بربعة أهداف مقابل هدفين.
وكتبت صحيفة (لوفيجارو): “إذا أراد الفرنسيون الإيمان بأن غدا سيكون واعدا فعليهم فقط استلهام النجاح من أبطالهم”.. معربة عن أملها في أن يتم نقل النموذج الذي قدمه منتخب فرنسا إلى كل المجالات ولكل الأطفال والمناطق في البلاد.
وكتبت صحيفة (لو كورييه بيكار) الإقليمية: “سعادة أبدية.. لقد أتى يوم المجد”، داعية الفرنسيين إلى أن يحذو حذو نجوم المنتخب الذين أحرزوا اللقب العالمي الثاني بفوزهم على كرواتيا.
وأضافت الصحيفة: “أمس واليوم وغدا سنكون فخورين بأننا فرنسيون من خلال هذا الفريق الذي يشبهنا و يوحدنا”.
من جانبها، أثنت صحيفة (ليبراسيون) على المدير الفني للمنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب واصفة إياه بـ”السياسي الكبير في كرة القدم”.
فيما اعتبرت صحيفة (ليست ريبوبليكان) أن نجاح “الزرق” يكمن في توحيده للشعب الفرنسي ويعكس الحاجة لجمع كل الفرنسيين ليعيشوا سويا هذا الحدث والخروج من الانعزال الطائفي”.
وأشارت صحيفة (لي ديرنيير نوفيل دالزاس) إلى أن الفائزين على كرواتيا بعضهم له أصول من توغو والكاميرون لكنهم فرنسيون بامتياز.
وفي سياق متصل ألقت الشرطة الفرنسية القبض على 508 شخصا في كل أنحاء فرنسا خلال الاحتفالات التي شهدتها البلاد عقب فوز المنتخب الفرنسي لكرة القدم بلقب كأس العالم 2018 بروسيا، حسبما أفاد المتحدث بأسم وزارة الداخلية الفرنسية. وأوضح فريدريك دو لانوفيل المتحدث بأسم الوزارة أنه على الرغم من هذا كانت ليلة الأمس “احتفالية وأجواء جيدة” بشكل عام.
وتعرضت ثلاثة متاجر على الأقل للهجوم من قبل المخربين وسط الاحتفالات التي سادت شارع الشانزليزيه العريق في العاصمة والذي أغلق أمام حركة المرور مساء أمس.
وتعرض أحد الأشخاص لإصابات خطيرة بعد اندلاع المشاجرات والعراك. وسادت رائحة قنابل الغاز المسيل للدموع والتي اندفعت الجماهير للهروب بعيدا عنها.وذكرت الشرطة أنها استخدمت مدافع الماء لبعض الوقت من أجل تفريق مثيري الشغب.
كما خضع 445 شخصا للعلاج، وكان معظمهم بسبب ارتفاع درجات الحرارة في منطقة احتفالات المشجعين بجوار برج إيفل.
كما أفادت السلطات عن وفاة شخصين بسبب الاحتفالات: رجل في الخمسين من العمر تعرض لكسر في العنق اثر سقوطه في قناة مائية، وآخر في الثلاثينات من العمر اصطدم بشجرة أثناء القيادة.

لحظة وصول منتخب فرنسا الى مطار شار ديغول

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − ستة =