الشايع: درس رائع في الوحدة الوطنية خرج من مرارة وقسوة الغزو

كتب – خالد الحطاب:

اعتبر الملحق الثقافي بسفارة الكويت بالقاهرة الدكتور شايع الشايع مرور الذكرى الخامسة والعشرين للغزو العراقي الغاشم فرصة عظيمة للاستفادة من دروسها والعبر التي تجلت في تلك الحقبة على الرغم من مرارتها وقسوتها على الكويتيين الا انها كانت درسا رائعا عن ماهية الوحدة الوطنية الحقيقية والتفاف الشعب يدا واحدة.
وقال الشايع في تصريح صحافي: ان جميع الكويتيين خلال محنة الغزو وعلى مختلف اطيافهم كانوا كيانا متراصا ومؤمنا بعد الله بوطنه وقيادته الشرعية وقضيته المصيرية وقدموا لها كل غال ونفيس ونذروا انفسهم فداء للوطن فكانت السواعد الكويتية بلا تفرقة ابلغ سلاح في وجه المعتدي , موضحا ان ما قدمه الشعب الكويتي من تضحيات, وما سطره من ملحمة وطنية امام المجتمع الدولي كانت البرهان لما يكنه ويحمله هذا الشعب العظيم تجاه بلده وقيادته من ولاء وحب وتفان.
وأضاف ان “الكويتيين لن ينسوا شهداءهم الذين سطروا أروع أمثلة بالوحدة والاتحاد والتضحية والملاحم في سبيل وطنهم والامثلة مازالت شاهدة للعيان وامامهم كل يوم حينما نرى عزة ورفعة وطننا تزداد يوما بعد آخر نسأل الله أن يتغمد شهداءنا برحمته ورضوانه ويسكنهم الفردوس الأعلى”.