الشرعية: إيران لن تتمكن من هدم وتخريب اليمن تقدم للجيش في صعدة و84 قتيلاًبمعارك الحديدة

0 9

عواصم – وكالات: بحث مجلس الوزراء اليمني، في التطورات الميدانية والعسكرية في عموم الجبهات، التي يخوض فيها الجيش معارك ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.
وأشاد المجلس برئاسة رئيس الوزراء أحمد بن دغر خلال اجتماعه في الرياض، أول من أمس، بدور رئاسة الأركان والانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش والمقاومة في محافظة صعدة، معقل الحوثيين، والتقدم الذي أحرزته نحو معقل زعيم الانقلابيين في منطقة مران.
كما أشاد ببطولات الجيش في الساحل الغربي، والتقدم نحو مدينة الحديدة ومينائها الستراتيجي، من أجل استعادة السيطرة على المدينة، وإنقاذ المدنيين.
وأشار إلى أن المكاسب العسكرية تؤكد قرب استئصال أخطر مشروع إيراني توسعي في اليمن، مؤكداً أن إيران لن تتمكن عبر الحوثيين من هدم وتخريب اليمن، لتنفيذ أوهام الامبراطورية التي عفى عليها الزمن.
ميدانياً، قتل 84 عنصراً من القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين في الساعات الـ24 الماضية، في معارك عنيفة جرت في محيط مدينة الحديدة، غداة فشل محادثات السلام في جنيف.
وقالت مصادر طبية ومسعفون في مستشفيات ميدانية إن 11 مقاتلاً حكومياً قتلوا وأصيب 17 بجروح في المعارك، بينما لقي 73 حوثياً مصرعهم وأصيب عشرات بجروح.
وأكدت مصادر عسكرية أن القوات الحكومية نجحت في الساعات الماضية بالسيطرة على طريق ستراتيجي، تحت غطاء من طائرات التحالف العسكري.وتقدم الجيش اتجاه كيلو (16) الذي يربط صنعاء بالحديدة.
وفي صعدة، سيطر الجيش على وادي آل بو جبارة ومفرقي الجربة وأم الرياح، ليقترب الجيش من مديرية كتاف التي تبعد نحو 13كيلومتراً عن الوادي، وثلاثة كيلومترات عن الطريق المؤدي إلى كتاف.
على صعيد آخر، حضت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أمس، التحالف بقيادة السعودية على ابداء شفافية أكبر بخصوص قواعد الاشتباك التي يتبعها ومحاسبة المسؤولين عن الضربات الجوية التي أودت بحياة مدنيين في اليمن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.